منتدى افريقيا سات

واحة الالعباب ضع اعلانك هنا ضع اعلانك هنا ضع اعلانك هنا
ضع اعلانك هنا ضع اعلانك هنا
ضع اعلانك هنا
مكتبة الضاوى للكتب الالكترونية

لكل ناجح الف تقليد ..... وتقليد الشكل سهل ... أما المضمون فمن المستحيل تقليده < AFRIQA SAT >


العودة   منتدى افريقيا سات > ´°•. القسم الثقافي .•°` > • المنتدى الإسلامي ∫

• المنتدى الإسلامي ∫ كلمات عطره بذكر الله ع لي نهج السنه و الجماعه ..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-09-2019, 08:46 PM
zxc غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 55032
 تاريخ التسجيل : Feb 2015
 فترة الأقامة : 1671 يوم
 المشاركات : 53,590 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مَغْفِرَة الذُّنوبِ من الله




إِنَّ صاحِبَ العَقْلِ السَّلِيمِ هُوَ الَّذِي يَعُدُّ الزادَ لِيَوْمِ المَعادِ وإِنَّ خَيْرَ الزّادِ التَّقْوَى، والتَّقْوَى إِخْوَةَ الإِيمانِ هِيَ أَداءُ الواجِباتِ واجْتِنابُ المُحَرَّمات ، فِعْلُ ما أَمَرَنا اللهُ بِهِ وتَرْكُ ما نَهانا اللهُ عَنْهُ هَذِهِ هِيَ التَّقْوَى وبِهَذا يَكُونُ الإِنْسانُ مِنَ المُتَّقِينَ وبِهَذا إِخْوَةَ الإِيمانِ يَكُونُ الإِنْسانُ مِنَ الآمِنِينَ في الآخِرَةِ فَإِنَّ مَنْ يَثْبُتُ عَلَى التَّقْوَى إِلى المَماتِ اللهُ يُدْخِلْهُ الجَنَّةَ مِنْ غَيْرِ عَذابٍ حَيْثُ النَّعِيمُ المُقِيمُ الخالِد.
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
إِخْوَةَ الإِيمانِ قَلِيلٌ مِنّا مَنْ يَسْلَمُ مِنَ المَعْصِيَةِ لَكِنَّ العاقِلَ مَنْ يُسْرِعُ لِلتَّوْبَةِ مِنْ مَعاصِيهِ ويُبادِرُ إِلى نَيْلِ مَغْفِرَةِ خالِقِهِ ورَبُّنا عَفُوٌّ كَرِيمٌ غَفُورٌ رَحِيم.
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وقَدْ وَرَدَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ في ما رَواهُ التِّرْمِذِيُّ وحَسَّنَهُ أَنَّ اللهَ تَعالى يَقُولُ في الحَدِيثِ القُدْسِيِّ « يا ابْنَ ءادَمَ إِنَّكَ ما دَعَوْتَنِي ورَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى ما كانَ مِنْكَ ولا أُبالي، يا ابْنَ ءادَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنانَ السَّماءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَني غَفَرْتُ لَكَ ولا أُبَالي، يا ابْنَ ءادَمَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرابِ الأَرْضِ خَطايا ثُمَّ لَقِيتَني لا تُشْرِكُ بي شَيْئًا لأَتَيْتُكَ بِقُرابِها مَغْفِرَةً ».
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وٱنْتَبِهُوا جَيِّدًا يا إِخْوَةَ الإِيمانِ لِما جاءَ في هَذا الحَدِيثِ القُدْسِيِّ عَنِ اللهِ تَبارَكَ وتَعالى « يا ابْنَ ءادَمَ لَوْ أَتَيْتَني بِقُرابِ الأَرْضِ خَطايا ثُمَّ لَقِيتَني لا تُشْرِكُ بي شَيْئًا لأَتَيْتُكَ بِقُرابِها مَغْفِرَةً ». فَأَعْظَمُ حُقُوقِ اللهِ تَعالى عَلَى عِبادِهِ هُوَ تَوْحِيدُهُ تَعالى وأَنْ لا يُشْرَكَ بِهِ شَىْءٌ لأَنَّ الإِشْراكَ بِاللهِ هُوَ أَكْبَرُ ذَنْبٍ يَقْتَرِفُهُ العَبْدُ وهُوَ الذَّنْبُ الَّذِي لا يَغْفِرُهُ اللهُ ويَغْفِرُ ما دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشاء، قالَ اللهُ تَبارَكَ وتَعالى ﴿ إِنَّ اللهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ ويَغْفِرُ ما دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشاءُ (48)﴾[سورة النساء]
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ويَقُولُ تَعالى في القُرْآنِ العَظِيمِ ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللهِ ثُمَّ ماتُوا وهُمْ كُفّارٌ فَلَنْ يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ (34) ﴾[سورة محمد]
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فَالكُفْرُ بِجَمِيعِ أَنْواعِهِ هُوَ الذَّنْبُ الَّذِي لا يَغْفِرُهُ اللهُ أَيْ لِمَنِ اسْتَمَرَّ عَلَيْهِ إِلى المَوْتِ أَوْ إِلى حالَةِ اليَأْسِ مِنَ الحَياةِ بِرُؤْيَةِ مَلَكِ المَوْتِ ومَلائِكَةِ العَذابِ أَوْ إِدْراكِ الغَرَقِ بِحَيْثُ أَيْقَنَ بِالهَلاك. أنظر: كَيْفَ يُحَافِظُ المُسْلِمُ عَلَى إيمَانِهِ: إجْتِناب الوُقوع في الرّدّةِ والكُفْرِ.
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فَٱحْمَدِ اللهَ أَخِي المُؤْمِنَ عَلَى أَعْظَمِ وأَفْضَلِ النِّعَمِ نِعْمَةِ الإِيمانِ وٱثْبُتْ عَلى هَذا الدِّينِ العَظِيمِ دِينِ الإِسْلامِ الَّذِي جاءَ بِهِ كُلُّ الأَنْبِياءِ ورَضِيَهُ اللهُ تَعالى لِعِبادِهِ، وبادِرْ إِلى اغْتِنامِ الفَضائِلِ وخُذْ بِأَسْبابِ المَغْفِرَةِ وسارِعْ إِلى التَّوْبَةِ مِنْ غَيْرِ تَسْوِيفٍ ولا إِصْرارٍ، يَقُولُ رَبُّنا الكَرِيمُ ﴿وَالَّذِينَ إِذا فَعَلُوا فاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَٱسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ ومَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللهُ ولَمْ يُصِرُّوا عَلى ما فَعَلُوا وهُمْ يَعْلَمُونَ (135)﴾[سورة ءال عمران]


lQyXtAvQm hg`E~k,fA lk hggi lk hggi




 توقيع : zxc


رد مع اقتباس
قديم 08-09-2019, 01:46 PM   #2


الصورة الرمزية المسلاتي
المسلاتي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 المشاركات : 6,961 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مَغْفِرَة الذُّنوبِ من الله



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2019, 03:13 PM   #3


الصورة الرمزية zxc
zxc غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 55032
 تاريخ التسجيل :  Feb 2015
 المشاركات : 53,590 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد : رد: مَغْفِرَة الذُّنوبِ من الله



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلاتي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
جزاك الله بمتله


 
 توقيع : zxc



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مَغْفِرَة , من , الله , الذُّنوبِ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:20 PM

converter url html by fahad7



Powered by vBulletin® Copyright ©2019, Trans. By Soft
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة ل منتدى افريقيا سات

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
  • واحة الالعاب
  • منتدى حرب التتار