منتدى افريقيا سات

تلميح الصورة

تنويه : اي منشورات دعائية للمنتدى بإسم الضاوي سات تجدونها في المنتديات الاخرى هي ليست لي وانما لشخص حقود ينتحل شخصيتي , حسبي الله ونعم الوكيل فيه

كل ناجح له ألف تقليد .. وتقليد الشكل سهل ... أما المضمون .... فمن المستحيل تقليده


عودة   منتدى افريقيا سات > ´°•. القسم الثقافي .•°` > • المنتدى الإسلامي ∫

• المنتدى الإسلامي ∫ كـلمات عطره بذكر الله ع ـلي نهج السنه و الجماعه ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 06-06-2013, 05:43 PM
المسلاتي متصل الآن
مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 فترة الأقامة : 1633 يوم
 أخر زيارة : اليوم (07:11 PM)
 مشاركات : 4,894 [ + ]
 السمعة : 10
بيانات اضافيه [ + ]

مشاهدة أوسمتي

افتراضي خطبة الجمعة التقوى والمقاصد وطلب المخرج




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدُ لله القويِّ الغالب، وَارثِ الأرضِ ومَن عليها وهو خير الوارثين. وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له. أرحمُ الراحمين وأحكمُ الحاكمين وأسرعُ الحاسبين. إليه الأمرُ كلُّه وإليه يرجعُ الأمرُّ كلُّه وهو الذي يحكم بين عباده فيما كانوا فيه يختلفون. آمنَّا به وبما أنزل على عبدهِ المصطفى محمد. فنشهدُ أن سيدَنا ونبيَّنا وقرةَ أعيننا ونورَ قلوبنا محمداً عبدُه ورسولُه، سيدُ المرسلين وخاتم النبيين. كَثُرَ في الليالي بُكاؤُه، وكَثُرَ في مُخْتَلَفِ الأحوالِ دُعاؤُه. قالت عنه السيدة عائشة رضي الله عنها " كان رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّم يذكُرُ اللهَ على كُلِّ أحيانِه." ولقد صَحَّ عنه أنه إذا حَزَبَهُ أمرٌ قامَ إلى الصلاة. اللهم صلِّ وسلِّم على عبدِك المصطفى المُبَيِّن عنكَ الشريعة الكاملة الغراء، والمؤدِّي الأمانة إلى جميع الورى، على خيرِ الوجوه وأجملِها وأحسنِها قدراً. وصَلِّ اللهمَّ معه على آله الأطهار وأصحابه الأخيار، ومن على منهجِهِم سار على ممرِّ الأَعصار، وعلينا معهم وفيهم برحمتك يا كريمُ يا غفَّار.

أما بعدُ عبادَ الله، فإني أوصيكُم ونفسي بتقوى الله. فاتقوا اللهَ عبادَ الله، وأحسِنوا يرحمكم الله. إن رحمة الله قريبٌ من المحسنين. تقوى الله التي لا يقبلُ غيرها. فمن صَلّى قُلْ لَهُ ﴿ إِنـَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الـمُتَّقِيْن ﴾ (المائدة 5 : 27)، ومن صام فقُلْ لَهُ ﴿ إِنـَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الـمُتَّقِيْن ﴾، ومن قرأ القرآن فقُلْ لَهُ ﴿ إِنـَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الـمُتَّقِيْن ﴾، ومن تكلَّم بالحديث أو الآيات أو كلام العلماء فقُلْ لَهُ ﴿ إِنـَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الـمُتَّقِيْن ﴾، ومن خرج مجاهداً لأعداء الله حاملاً سيفَه يقاتلُ الكفَرَةَ الذين يصُدُّون عن سبيل الله، فقُلْ لَهُ ﴿ إِنـَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الـمُتَّقِيْن ﴾. في ذروة سِنامِ الإسلام وفي عَمودِه وجميع شؤونه ﴿ إِنـَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الـمُتَّقِيْن ﴾، ورُبَّ قتيلٍ بين الصَّفَّينِ اللهُ أعلم بِنيَّتِه، ولقد قالت المرأة في غزوةٍ مع نبيكُم الصادق حبيب الخالق، وقد قُتِلَ ابنُها الشاب على أيدي الكفرةِ المشركين الصادِّينَ المُحارِبين لرسول الله " هنيئاً لهُ الجنة " أو " هنيئاً له الشهادة "، فالتفتَ إليها وقال " وما يُدريكِ، لعلَّهُ كان يتكلّمُ فيما لا يعنيه ويبخلُ بما لا يُغنيه ." ألا إنّما يتقبل الله من المتقين.

أيها المؤمنون بالله: حقائقُ التقوى المرتبطة بالقلب، التي بها يصحُّ العملُ من كل عامل، ويصدق الله قول القائل إن كان بها قائل. هي الركيزة التي يجب على المؤمن أن يبحث عنها. فإن طرأ عليه أو على بالِه شيئٌ من المخرَج من الشدائد فهو فيها بِنَصِّ كلام الله بَارِيْنا. وإن طرأ على بالِه ***يرُ شيء من الأرزاق لكفاية حاجته وأهله أو مجتمعه فهو فيها بِنَصِّ كلام خالقنا جلَّ جلالُه وتعالى في عُلاه ﴿ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ۚ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ﴾ ﴿ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا ﴾. قال اللهُ لسيد المتقين، وقد قال بعد أن مَثَّل المشركون بعمِّه حمزة وسبعين من أصحابه، قتلوهم فَمَثَّلوا بهم، قال: لئن ظفَرتُ بهم لأمثلنَّ بسبعين مكانك. فأنزل الله ﴿ وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ ۖ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ. وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ . إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ ﴾ (النحل 16: 126-128). أتُحِبُّ أن يكون اللهُ في مَعِيَّتِك، وتُقَدِّر هذا المعنى، وهذا المطلب، وهذه الرِّفعة، وهذا الشرف وهذه العزة وهذه الكرامة؟ ما بالُ عقولنا سِيقت واستُعمِلت واستُخدِمت وخُدِعت لتطلب العزةَ أو الكرامةَ أو الشرف فيما لم يجعلها اللهُ فيه؟ ما بالُها صَدِئت ثم انصَرَفت عن سماعِ خطابات ربِّ العرش مُكَوِّن الأرض والسماوات وجامع الأولين والآخرين ليومِ الميقات؟ ما بالُها صارت تستعمل دينَه لخدمةِ أغراضِها ولمقاصدِها الدنيوية الزائلة الفانية، واللهُ أجلُّ وأكبر من أن يُخدَع، أو يُضْحَك عليه ﴿ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ﴾ هذا مَكْمَنُ الداء الذي أصاب الأمة في شرق الأرض وغربها، انصرفت قلوبُها عن إصغاءٍ تامٍّ كامل لقولِ الحق وهو أصدقُ قائل، وبلاغِ رسوله أفضلِ كلِ فاضل، صلواتُ ربي وسلامُه عليه، وتَوَلَّعت بإرادةِ تحقيقِ أغراضِها ومطامِعِها من غيرِ أبوابِ التقوى، ومن غير باب اللجوءِ إلى العليِّ الأعلى جل جلالُه وتعالى في عُلاه، فنزلت الآياتُ، فقال من أُنزِلت عليه " بل أَصبِر ولا أُمَثِّلُ بأحدٍ منهم " ﴿ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ ﴾ فما زالت وصيَّتُهُ أن لا يُمَثَّلَ بمقتولٍ من الحربيين الكافرين المقاتلين المعانِدِين للهِ ورسولِه، فضلاً عمن سواهم، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم، ومن سارَ في دربِه.

أيها المؤمن: لِنَطْلُبَ المخرج من كلِّ شِدَّة مِن عِند الذي بِيَدِه الأمر، وبما شَرَعَ لِحُصول المخارج، وبما شَرَعَ لنَيْلِ المآرب ودَفْعِ المصائب. شَرَعَ لنا في تحقيق ذلك تقوىً له من قلبك تفيضُ على جوانبِك، لا تُقْفِلُ على بيتٍ فيه المناظر المحرمة، وفيه قُطَّاعٌ للأرحام، وفيه عَقَقةٌ للآباء والأمهات، وفيه برامج للفجرة والكفرة تشتغل، ثم تُريدُ مخرجاً في شدِّتك، ثم تريدُ مخرجاً من بلائك. وَتَرُدُّ وتَعُدُّ أنك صاحبُ التفكير أو التحويل للأحوال، كَذَبْتَ.. ما مُحَوِّلُ الأحوالِ إلا الكبيرُ المتعال. اتَّقِه وانظُر كيف يُحَوِّل أحوالك. اصدق معه، قَوِّمْ ما في بيتِك من خرابٍ ودمار.

إن النظر إلى الحرام خرابٌ وسط البيوت. إن سماع الغيبةِ والنميمةِ دمارٌ وسط المنازل والديار. تُحِبُّ سماع هذا الكلام أم نفسُك تشمئزُّ منه؟ خُذْه فهو كلامُ ربك ورسولِك رضيتَ أم لم ترضى. وإن أردتَ أن يَحْكُمَكَ غيرُ اللهِ في القيامةِ فلن يحكُمَكَ إلا مُنْزِل هذا الكلام، وإلا واضِعُ هذه الأحكام، وإلا مُبَيِّن هذا البيان جلَّ جلالُه وتعالى في عُلاه، فهو الذي يجمعُ الأولين والآخرين، ثم ينادي مناديه جلَّ جلالُه " أنا اللهُ ملكُ ال****، الحَكَمُ العدل، الذي لا ينبغي لأحدٍ من أهل الجنة أن يدخل الجنة وعِنْدَه مظلمةٌ لأحدٍ من أهل النار، حتى اللطمةَ فما فوقها، حتى آخُذَها منه. ولا ينبغي لأحدٍ من أهلِ النار أن يدخُل النار وعندهُ مَظْلَمةٌ لأحدٍ من أهل الجنة، حتى اللطمة فما فوقها، حتى آخُذَها منه. قال الصادق بالنبأ عن الخالق: حتى يُقادَ للشاةِ الجمَّاء من الشاة القرْناء.

أنُؤْمِنُ أم لا ؟ أنُصَدِّقُ أم لا؟ مآلُنا إلى هذا الحَكَم الذي لا يدعُ صغيرةً ولا كبيرة. ﴿ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ ﴾. خُذ هذه الحقائق، يا حاكم، يا محكوم، يا راعي، يا رعيَّة، يا طالب، يا رادّاً على الطَلَب، يا آخِذاً، يا مُعطياً، خُذْ أحكامَ ربك. خُذ مِنهاجَ خالقك. اُخْرُج عن هواك. اخرُج عن مُوجِبِ الفضيحة يوم القيامة ﴿ يومَ تبيضُّ وُجوهٌ وتَسْودُّ وُجُوه ﴾ فلا تظُنَّنَّ أن المعاملة معاملة دنيا ولا معاملة سياسات ولا معاملة أحزاب ولا معاملة اتجاهات. معاملة لِخالق منه المبتدأ وإليه المرجع، وإليه المصير. وهو الذي يحكم بين عباده فيما كانوا فيه يختلفون ﴿ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ، إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ﴾ ارحمنا اللهُمَّ برحمتك ﴿ وَلِذَ‌ٰلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ ﴾ ولذلك خَلَقَهُم جلَّ جلالُه وتعالى في عُلاه.

إن معك توجيهات عُلْوية، صَمَدانية، رحمانية، لا تضيِّعها بعقلك ولا بفكرك ولا بح**ِك ولا بوجاهتك ولا برئاستك ولا بمرؤوسيَّتك ولا بوزارتك، ولا لشيء مِن مطامعك قَطُّ قطّ. توجيهاتُ الله قَبْلَ كُلّ شيء، اجعلها نصبَ عي*** وامضِ على ضوئها.

اللهم أيقِظ قلوبَنا، اللهم اكشِف كُرُوبَنا، اللهم ادفعِ البلاء عنا. أصلِح يَمَنَنَا والمسلمين وبلاد المسلمين. وادْفَع البلاء والآفات والعاهات عن أهل لا إله إلا الله أجمعين، وأسباب نُزول ما حَلَّ بهم من انصراف قلوبهم عن ذِكْرِك وشكرك وحُسنِ عبادتك والعمل بأمرك. ارفع هذا السبب، واكشِف عنا التَّعَب، وارفع هذا النَّصَب، وحَوِّلِ الأحوال إلى أحْسَنِها يا ربُّ يا رب يا رب.

والله يقول وقولُه الحق المبين ﴿ وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴾ وقال تبارك وتعالى ﴿ فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴾

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ﴿ ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ. ﴾

﴿ ولنذيقنّهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون﴾

﴿ وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ﴾

﴿ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا. ﴾

﴿ ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة. أمن يكون عليهم وكيلا ﴾

﴿ ومن يعمل سوءاً أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفوراً رحيماً ﴾



بَارَكَ اللهُ لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعَنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم. ثبَّتَنَا على الصراط المستقيم. أَجَارَنا من خِزْيِه وعذابِه الأليم.

أقول قولي هذا وأستغفر اللهَ العظيم لي ولكم ولوالدينا ولجميع المسلمين فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله الأول الآخر، الباطن الظاهر، وأشهدُ ألا إله إلا الله وحده لا شريكَ له، يعلمُ ما في الضمائر، وينظُرُ ما في السرائر، يَعْلمُ السرَّ وأخفى، وما من غائبةٍ في الأرض ولا في السماء إلا في كتابٍ مبين، وما يَعْزُبُ عن ربك من مثقالِ ذرةٍ في الأرض ولا في السماء.

وأشهدُ أنَّ سيدَنا ونبيَّنا وقُرَّةَ أعيننا ونورَ قلوبِنا محمداً عبدُهُ ورسولُه، وحبيبُه وصفيُّه المحبوب. اللهم صلِّ وسلِّم على الرحمة المُهداة والنعمة المُسداة، الذي جعلتَ الذلة والهوان على مَن خالفَه، والكرامة والعزة لمن أطاعَه واتَّبعه واهتدى بهديه. ﴿ قل إن كنتم تحبُّون اللهَ فاتَّبعوني يحببكمُ الله ويغفر لكم ذنوبَكم. ﴾ ﴿ ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين، ولكن المنافقين لا يعلمون ﴾

أيها المؤمنون: إن علينا واجباتٍ كثيرات متعلِّقة بالفرد والأُسَرِ والهيئات والمجتمعات والرعيَّة والرُّعاة، صغاراً وكباراً، ذُكوراً وإناثاً، وإنهم ليتصرفون في الحياة بأنواعٍ من التصرفات، وإن الميزان القائم الذي لا يترُكُ لَفْتَةَ ناظِر ولا فَلتة خاطِر، لصغيرٍ ولا كبير من المكلفين منهم، ميزانٌ، ﴿ فمن يعمل مثقالَ ذرة خيراً يره، ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ﴾ إن هذا الميزان يحمل لنا الدِّقة فيما نفعل وفيما به نتعامل إن أردنا نُصرةَ مظلوم، أو أردنا نصيحةَ صغيرٍ أو كبير، أو أردنا تقويم معوجّ وتعديل مائل، مما يدخل بحكم سنةِ الله تحت اختيارنا وقدرتنا، ومعنا له إمكانية، وعلينا فيه إحسان، وعلينا فيه طُهرُ جَنانٍ وصدقٌ مع الرحمن. ومِن سوى ذلك.. لا تَغُرُّ مظاهر.

لقد بنى مَن بنى في عهدِ نبيِّكم مسجداً فذمَّهُمُ اللهُ ومسجدَهم مِن فوق سبع سماوات. الظاهرُ مسجد، والظاهر صلاة وركوع، ومع ذلك تصنَّعوا لرسول الله حتى قالوا تعال فصلِّ لنا في مسجدنا هذا. وكان مُتَوَجِّهاً إلى تبوك، قال حتى أعودَ من الغزوِ. فلما عاد أنزل الله ﴿ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ۚ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ ۖ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ. لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا ۚ لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ﴾ أَسِّسْ أُمُورَك على التقوى. خُذ هذه الفائدة من الجمعة. وانظُر ما عَمِلَتْ بنا النَّشَراتُ والأخبارُ والأحداثُ فغَيَّبَتْنا عن حقائق مَقَاصِدنا. نُصلِّي لا ندرِك حقيقة الصلاة، ولا لم شُرِعَت، وربما صلينا وفكرُنا خارجَ الصلاة.

جئنا الآن إلى الجمعة. مَن الذي قصدُهُ من الجمعة أن يتطهَّر قلبُه؟ أن يُغفَر ذنبه، أن يَرْضى ربه، أن يستفيدَ موعظةً يستقيمُ بها، يرجِع عن هواه. من الذي قصْدُهُ هذا من حُضُور الجمعة؟ ربما عِند انحلال أواصرِ الصدق مع الله تَذهبُ وتغيبُ المقاصدُ عن الأذهان. بل ربما حتى مثل هذه الشعيرة العظيمة دخل وهو يريد أن يتفرج ويتسمّع ما يقول الخطيب أو كيف يصلي هذا الإمام، لأنه مستعدُّ أن يتنقد، وإن وافق شيءٌ هواه، وإلا ردَّه.لم يعرف مقصودَ الجمعة ولا لم شُرِعت ولا جاء لها على وجهِها. فحاضِرٌ بجسده غيرُ حاضرٍ بقلبه مع ربه.

أَشَرَعَ اللهُ الجمعة ليتهاتَر الناس أو ليخدِموا أهواءهم، أو ليُشبِعوا رغباتهم ونزواتهم؟ ما شرع اللهُ الجمعة إلا لنتهذَّب، لنتأدب، لنتطهر، لنتزكى، لنخضع، لنخشع، لنُعلن السجود له بين الخلق. فلا يقودُنا هوىً ولا شيطان لقولٍ ولا لِفعل.

لقد قال قائلٌ لسيدنا عُمَر: أريدُ أن أذكِّرَ الناس بعد صلاة الصبح. فالتفت إليه سيدنا عمر وقال لذلك الشاب " لا ." كان عُمَر رُكْن الدعوة، وجندي الدعوة. لكن قال لهذا الشاب " لا، إني أخافُ أن تنتفخَ حتى تَبْلُغَ الثريا ." قيمةُ الدعوى على مقاصد وإرادات. أنت تطلب أن تقوم بين يدي الصحابة الكبار في غير حاجة إلى ما تلقي عليهم. تدَّعي أنك تريد أن تخدم الدين وليس هذا موطنك في الخدمة. " لا، إني أخافُ أن تنتفخَ حتى تبلُغَ الثريا.

رحم الله الإمام محمد بن إدريس الشافعي، وُجِّه إليه السؤال فوقف وسكت، فقال مَن عنده: مالك لا تُجيب. قال اِصْبِر حتى أرى الخيرَ لي عند الله والثواب في جوابي فأجيب، أو في سكوتي فأسكُت. أنا لستُ عبدَ هوى. أنا لستُ طالب منزلة بين الناس. يقولون قال أو ما قال ، و فَهَّم أو لم يُفَهِّم. يقول الشافعي أنا طالب مكانة عند الله. فإن كان الخير في الجواب أجبت، وإن كان الخير والثواب في السكوت سكتُّ. إن من عظيمِ الشجاعةِ وَقَفاتٌ وتأخُّراتٌ في مواطنَ كثيرة. كما أن هذه موازين جاء بها النبيون يجب أن نسير عليها.

عباد الله: عيشوا في الفُسْحةِ مِن أمر دينكم، وأوَّل ما يضيقُ على الإنسان شأنُ دينِه، باعتدائه على حقوق الآخرين. أحياء أو أموات، صغاراً أو كباراً، بل على الحيوانات والعياذ بالله تعالى. وقد أُدخِلت امرأة النار في هرة حبستها.

فاعْلَمْ، متى تُضَيِّق على نفسِك، عندما تتعدى حَدّك بأخذ حقوق الغير أو أذاهم. أيها المؤمن. وأعظَمُ ما تُضيِّق به الخناق على نفسك أن تتلطخَ يدُكَ بدمٍ حرام. فلقد روى الإمام أحمد والحاكم في مستدركه والبخاري في صحيحه " لا يزال المرءُ " وفي لفظ " لا يزال العبد في فُسحةٍ من دينه ما لم يُصِب دماً حراماً ." اجعلها بين عي***. إرشاداتُ داعِيْكَ إلى بارِيْك صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم، ولا تُضيِّق الخناق على نفسك، واطلب المخرج من كل شدة من أبوابها التي فتحها الله. ﴿ وتعاونوا على البرِّ والتقوى ﴾ و" ارحموا مَن في الأرض يرحمكم من في السماء " واصدقوا مع الله فإن يومَ المحكمةِ الكبرى التي يخضع لها الأولون والآخرون هو يومٌ قال الله فيه على لسان عيسى ﴿ قال الله هذا يوم ينفعُ الصادقين صدقُهُم ﴾. وتذكروا نبيَّكم الذي صَبَرَ وكابَدَ وجاهد واجتهد وبكى كثيرا، وإذا ذَكَرَ القيامةَ علا صوتُه واحمرَّ وجهُهُ وانتفخت أوداجه كأنه نذيرُ جيشٍ يقولُ صبَّحَكُم أو مَسَّاكم، وهو القائل " أما إني أخشاكُم لله وأتقاكُم له " جلَّ جلالُه وتعالى في عُلاه .

اللهم صَلِّ على النُّورِ المبين واهدنا بهديه، وسِرْ بنا في سبيله وتداركْ أُمَّته بعناية من عندك يا حي يا قيوم. نزلت بهم النوازل وحلَّت بهم المصائب. فأرنا كما أريتنا ذلك، عجائبَ لطفكَ في تحويل الأحوال إلى أحسنها. اللهم ارفع الظلم والآفات والاعتداءات والتطاوُل على أمرِك، والخُروجَ عن شرعك، من ديارنا ومنازلنا ومن أسواقنا ومن مجتمعاتنا ومن بلداننا ومن صغارنا وكبارنا. اللهم اهدنا فيمن هديت وسِرْ بنا سبيل من اصطفيت. لا تصرفنا من الجمعة إلا وقد استفدنا قلوباً لك تخضعُ وتخشعُ، وفي عفوِك وما عندك تطمع، وتفرُّ عن الطمع فيمن سواك. اقذف في قلوبنا رجاءك. واقطع رجاءنا عمن سواك حتى لانرجو أحداً غيرك. وألهِم المسلمين رُشدهم، وخذ بأيدي رُعاتهم ورعيتهم إلى ما تُسعِدهم به في الدنيا والآخرة وحوِّل الأحوال إلى أحسنها يا محوِّلَ الأحوال. اكشِف الشدائد. ادفع المصائب. شَرعْتَ لنا استغاثتك ودعاءك والتضرع إليك. قلت ﴿ إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم ﴾ كما استجبت لأوائلنا فاستجب لنا يا ربنا، وعاملنا بفضلك واكشف الشدائد عنا وحوِّل أحوالنا إلى أحسن الأحوال. واجعلنا من أهل الصِّدق معك في كل حال يا كبير يا مُتَعال. واغفر لوالدينا ومشايخنا والمتقدمين في مساجدنا هذه وديارنا، والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، إلى يوم الميقات، مغفرتَك الواسعة يا غافر الخطيئات، لا تَفْضَحْنا بذنب ولا بسيئة، ولا تُسوِّد وجوهنا بِعيْبٍ في القيامة تُخزينا به. لا تخزنا يوم يبعثون، يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. أصلح الشأن كله واختم لنا بالحسنى وأنت راضٍ عنا برحمتك يا أرحم الراحمين. يا أرحم الراحمين.

نسألك لنا وللأمة من خير ما سألك منه عبدُك ونبيك سيدُنا محمد، ونعوذ بك مما استعاذك منه عبدك ونبيك سيدنا محمد، وأنت المستعان وعليك البلاغ ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

عبادَ الله ﴿ إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون. ﴾ فاذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم. ولَذِكْرُ اللهِ أكبر.



o'fm hg[lum hgjr,n ,hglrhw] ,'gf hglov[





رد مع اقتباس
قديم 06-06-2013, 06:36 PM   #2



الصورة الرمزية لـ الضاوي
الضاوي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 أخر زيارة : اليوم (07:11 PM)
 مشاركات : 48,010 [ + ]
 السمعة :  24
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Orangered
افتراضي رد: خطبة الجمعة التقوى والمقاصد وطلب المخرج



بارك الله فيك


 
 توقيع : الضاوي




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع

مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
خطبة الجمعة عنوانها خطبة الجمعة عنوانهاوَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيْقَةِ لأَسْقَينَاهُم مَّاءً غَدَقَا المسلاتي • المنتدى الإسلامي ∫ 4 11-18-2014 07:27 PM
خطبة الجمعة عنوانها الزكاة المسلاتي • المنتدى الإسلامي ∫ 2 11-16-2013 06:41 AM
خطبة الجمعة ما بعد رمضان المسلاتي • المنتدى الإسلامي ∫ 5 08-09-2013 04:29 PM
خطبة الجمعة عنوانها ذم الانتقام المسلاتي • المنتدى الإسلامي ∫ 0 05-03-2013 06:56 AM
خطبة الجمعة نعمة الاستقرار المسلاتي • المنتدى الإسلامي ∫ 0 03-08-2013 03:48 AM

الكلاب تنبح والقافلة تسير ... قل ما شئت بمسبتي . فسكوتي عن اللئيم هو الجواب لست عديم الرد لكن. ما من اسد يجيب على الكــــلاب. القافلة تواصل مشوارها. فلتنبح الكلاب حتى ترضي ذاتها ولتنبح الكلاب فما بنبحها ستوقف القافلة سيرها ولتنبح الكلاب فما بنبحها تعلو على أسيادها ولتنبح الكلاب حتى يأتي ذات يوم يسكت نبحها


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 07:11 PM.

converter url html by fahad

 


اخر المواضيع

سوفتوير لاجهزةrevolution بتاريخ 2017.01.24 @ طلب من اجل خاصية homeshare لل tiger t800 plus @ بين ماكس وقنوات رياضيه بجوده عاليه ولمدة طويله ان شاءلله 24-1-2017 @ سوفتوير جديد لاجهزة b*ase بتاريخ 2017.01.24 @ ال**** سات ....نتمني الدخول @ البرنامج البديل والمنافس الأكبر لبرنامج فوتوشوب للتعامل على الصور gimp @ ظهور خط زهري عمودي في شاشة هاتف سامسونج جالاكسي إس 7 إيدج @ Adult Obesity - A Paediatric Challenge (Frontiers in Life Science) @ A Textbook of Paediatric Orthopaedics , Broughton, Nigel S. Broughton @ A paediatric vade-mecum @ A History of Surgical Paediatrics , Robert Carachi, Daniel Greer Young, Cenk Buyukunal @ A Handbook of Tropical Paediatrics @ احصل الان على 6 دورات لإحتراف برامج اوفيس مجاناً .. قيمتها 550 دولار @ هكذا يتم النصب على كل من يرغب بشراء كمبيوتر جديد .. إكتشف بنفسك لكي لا تكون أنت الضحية ! @ شركة سامسونج تكشف عن السبب الرئيسي لإحتراق وحدات Galaxy Note 7 @ شركة سامسونج تؤكد خططها لإطلاق هاتف Galaxy Note 8 @ شركة أبل تطلق رسمياً تحديث iOS 10.2.1 للأيفون ولأيباد و iPod touch @ تحديث لمتصفح Mozilla Firefox 53 Alpha 2 Aurora بتاريخ 2017/1/24 @ تحديث لمتصفح Mozilla Firefox 54 Alpha 1 بتاريخ 2017/1/24 @ مباريات بوم الثلاثاء 24-1- 2017 والقنوات الناقله لها @ اصدار جديد لبرنامج Microsoft OneDrive 17.3.6743.1212 لرفع الصور و الملفات على منصة مايكروسوفت للتخزين السحابي بتاريخ 2017/1/24 @ اصدار جديد لبرنامج Wireshark 2.2.4 لمراقبة الشبكة وتحليل البيانات بتاريخ 2017/1/24 @ اصدار جديد لبرنامج phpMyAdmin 4.6.6 لإنشاء سيرفر محلي بتاريخ 2017/1/24 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو K-Lite Codec Pack 12.8.5 Full / Standard بتاريخ 2017/1/24 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو K-Lite Mega Codec Pack 12.8.5 بتاريخ 2017/1/24 @ اصدار جديد لبرنامج Windows Repair 3.9.24 (All In One) لإصلاح مشاكل الويندوز بتاريخ 2017/1/24 @ طلب تحويل للماغنوم 9900 او 9800 @ اصدار جديد لبرنامج ايتونز Apple iTunes 12.5.5.5 نسخة 32-bit و 64-bit بتاريخ 2017/1/24 @ استقالة ليكنز من تدريب المنتخب الجزائري @ الاساءة @ كأس_ملك_إسبانيا🇪🇸🇪🇸🇪🇸 ⏰18:15 @ كأس_إيطاليا 🇮🇹🇮🇹🇮🇹 ⏰18:45 @ سوفتوير StarMax A100 Miniبتاريخ 2017.01.23 @ سوفتوير StarMax_A100 Full HD بتاريخ 2017.01.23 @ سوفتويرStarMax_X20 Super Full HD بتاريخ2017.01.23 @ كاس_رابطة_الاندية_الفرنسية ⏰21:00 @ إليكم وحصريا القنوات الأفريقيه الناقله @ ممكن خدمة عن جهاز 380 z تايجر @ مطلوب حل مشكله اللمبه الحمراء لستارسات sr-2070 hd prime @ تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد , للشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى @ التنبيهات اللطيفة على العقيدة الواسطية / تأليف العلامة الشيح عبد الرحمن بن ناصر السعدي @ English for football @ Career Parth Sports @ حكمة بكرة @ اصدار جديد لبرنامج الحماية الكاملة 360 Total Security 9.0.0.1115 بتاريخ 2017/1/23 @ خواطر ايمانية @ دعاء المظلوم على الظالم @ حديث العدسة @ اصدار جديد لمشغل الصوت GOM Audio 2.2.6.0 بتاريخ 2017/1/23 @ اصدار جديد لبرنامج Media Player Classic Home Cinema 1.7.10.290 Beta بتاريخ 2017/1/23 @


أقسام المنتدى

´°•. القسم الثقافي .•°` | • اخبـــار العــالـم الان ∫ | ´°•. التكنلوجيـــا .•°` | • قسم أيفون iphone + جالكسي Galaxy | ´°•. حياتنــا و مجتمعنا .•°` | ´°•. القسم الادبي .•°` | ´°•. القسم الترفيهي .•°` | ~¤¢§{(¯´°•. الأقــســـام الاداريـة .•°`¯)}§¢¤~ | ´°•. قسم الفضائيات .•°` | • منتدى الصحة والطب ∫ | • منتدى السياحة والسفر ∫ | الإقـتـراבـات والأستفسارات | المواضيع المكرره والمحدوفه | ملتقى المشرفين والمراقبين | إدارة المنتدى | •منتدى الترحيب والصداقة والاهداءات∫ | • نكت × نكت ضحك ∫ | • منتدى الالغاز والتسالي ∫ | • منتدى العجائب والغرائب والصور ∫ | • منتدى الرياضة ∫ | • منتدى برامج الكمبيوتر والإنترنت وأنظمة التشغيل ∫ | برامج الأمن والحماية | • منتدى الهواتف والاتصالات ∫ | • عـالم C.H.A.T ∫ | • منتدى عالم حواء [ ازياء × فساتين ] ∫ | • منتدى الاسرة والطفل ∫ | • منتدى معرض افريقيا سات للديكور والأثاث∫ | • منتدى مطعم افريقيا سات لأجمل المأكولات∫ | • منتدى عالم الرجل ∫ | • القنوات الفضائية والترددات ∫ | • الشفرات والمفاتيح ∫ | • اجهزة الاستقبال الفضائي Receivers ∫ | • الأنواع المختلفة من أجهزة HD ∫ | • شعر و شعراء ∫ | • منتدى الخواطر - عذب الكلام ∫ | • منتدى القصص والروايات ∫ | • المنتدى الإسلامي ∫ | الصوتيات والمرئيات والكتب الاسلامية | • أبجديــــــات الخيــالـ ∫ | • الدناكل الخارجية بكافة انواعها ∫ | • برج التوليفات والمحطات لجميع الاجهزة ∫ | ´°•. بوابة افريقيا سات .•°` | • منتدى النقاشات و الحوارات ∫ | • قـــــلــم و ورقــهـ ∫ | ´°•. خطوات نحو الأبداع .•°` | • عقــــد مــن اللــؤلــؤ ∫ | • F L I C K R ∫ | • معرض المبدعيــــــن ∫ | • حلقات تعليميه للابداع ∫ | • قاعة هوليود وبوليود ∫ | • مقاطع يوتيوب × مقاطع فيديو ∫ | • حياتي .. يومياتي .. عالمي ∫ | •قسم الرسائل القصيرة والمصورة MMS & SMS | • قسم الاخبار التقنية | • السيرفرات وكروت الستالايت ∫ | • قسم لغات البرمجة Programming languages ∫ | • ركن الإستفسارات وطلبات البرامج والكراك ∫ | • الهندسة الكهربية و الألكترونية والاتصالات ∫ | • أجهزة الهايتك Hitech No1 HD والجيون GEANT ∫ | • أجهزة HD-3 plus & HD-3 pro ∫ | • أجهـزة التايـــجر بأنواعه TIGER* HD* ∫ | ´°•. الخيمة الرمضانية .•°` | • رمضآنيات عأمة ∫ | • أطبآق رمضآنية ∫ | • المسلسلات والبرامج الرمضانية ∫ | • رمضان شهر الخير ∫ | • اخبار ليبيا ∫ | • أجهزة Cobra Box HD وأجهزة ViVo HD∫ | ´°•. منتدي التربية و التعليم .•°` | • منتدى الكتب والبحوث ∫ | • قسم الألعاب Games ∫ | • قسم اللغات x الفرنسية x الانجليزية ∫ | • منتدى التعليم في ليبيا ∫ | • أجهزة اي بوكس I BOX HD ∫ | • أجهزة Star Track HD ∫ | • أجهزة ايكون icone HD & ترون TRON ∫ | • الانمي وافلام الكرتون ∫ | • تطوير المواقع والمنتديات | • قسم قنوات Bein Sport - البين سبورت & شبگة (osn) الشوتايم ∫ | • اجهزة دريم بوكس Dreambox HD ∫ | • اجهزة ستار اكس STAR-X HD ∫ | • ذاكرة الزمن ∫ | • قسم البيع والشراء والتبادل التجاري ∫ | قسم اجهزة الشيرنج الفضائي واجهزة hd | • اجهزة ستارسات StarSat-Starcom HD ∫ | • منتدى التركيبات وصيانة الأطباق ولوازمها ∫ | منتدى الإستفسارات عن الغائبين والتعازي والمواساة | • منتدى القنوات الرياضية ∫ | • قسم خاص بقنوات ( IPTV ) ∫ | من هنا وهناك | • اجهزة ISTAR HD ∫ | • منتدى الاقمار الصناعية وعلوم الفضاء ∫ | • الهندسة الميكانيكية ∫ | • قسم العلوم ( كيمياء+ فيزياء+ احياء +رياضيات )∫ | • الهندسة المدنية والمعمارية ∫ | • أجهزة الماغنوم Magnum HD ∫ | كتب طب الاسنان و الصيدلة و الطب البشري | • اجهزة CAMEL CM-2015 HD - CM-2016 HD ∫ | • برامج ميكروسوفت اوفيس Microsoft Office ∫ | • اجهزة سنايبر SNIPER SAT ∫ | :: قسم التبليغ عن المشاركات والمواضيع المخالفة :: | • الشعر الجاهلي | • مربوعة المنتدى ∫ | • أجهزة ريدلاين REDLINE HD ∫ | • أجهزة سام سات Samsat HD ∫ | • اجهزة تكنوسات TECHNOSAT HD ∫ | • قسم الشبكات والاتصالات ∫ | • أجهزة echosonic ∫ |



Powered by vBulletin® Copyright ©2017, Trans. By Soft
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى افريقيا سات

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant

‪Google+‬‏