منتدى افريقيا سات

تلميح الصورة

تنويه : الى جميع الاعضاء الرجاء منكم عدم مراسلة الادارة عبر الخاص بخصوص مشاكل الرسيفرات والسوفتويرات وضع مشكلتك في القسم المناسب


عودة   منتدى افريقيا سات > ´°•. القسم الثقافي .•°` > • المنتدى الإسلامي ∫

• المنتدى الإسلامي ∫ كـلمات عطره بذكر الله ع ـلي نهج السنه و الجماعه ..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 02-18-2016, 01:46 PM
المسلاتي غير متصل
مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب : Aug 2012
 فترة الأقامة : 1586 يوم
 أخر زيارة : أمس (05:25 PM)
 مشاركات : 4,793 [ + ]
 السمعة : 10
بيانات اضافيه [ + ]

مشاهدة أوسمتي

افتراضي خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم
الخطبة الأولى
إن الحمد لله نحمده ونستعينُه ونستغفرُه، ونعوذُ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهدِه الله فلا مُضلَّ له، ومن يُضلِل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له عزَّ عن الشبيه وعن الندِّ وعن المَثيل وعن النَّظير، ({لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}) [الشورى: 11]، وأشهد أن محمدًا عبدُ الله ورسولُه، صلَّى الله وسلَّم وبارَك عليه، وعلى آلِه وصحبِه والتابعين، ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.
أما بعد:
فاتقوا الله تعالى - أيها الناس - وراقِبُوه، وأطيعُوا أمرَه ولا تعصُوه، ({يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}) [النساء: 1].
أيها المسلمون:
مفهوم الأُسرة في الإسلام يتميَّز عن بقيَّة المفاهيم الأخرى؛ فالأسرة وحدةٌ اجتماعيَّةٌ مُمتدَّةٌ، تتكوَّن منها لبِنَاتُ المُجتمع المُسلم، وهي نواةٌ أُسِّسَت على بِرٍّ وإيمان، والتِزامٍ ووفاءٍ، لَّت عليه آيُ الكتاب وتوجيهاتُ الرسول.
إنها منظومةٌ عُنِي الإسلام بأصلِ تأسيسِها منذ أن حثَّ على الزواجِ ورغَّب في النِّكاح، وحُسن الاختِيار بين الزوجين، وآداب الخِطبة والنِّكاح، وحُسن العِشرة والقِوامة، والوفاء بالحقوق والواجِبات، وطِيب المُعاشَرة، والتوجيه عند الاختِلاف، وأحكام الفُرقة وما بعدَها.
مما يدلُّ على عناية الإسلام بتكوين الأسرة وإحكام بِنائِها، ورعايتِها لتحصيلِ مقصودِها؛ من حُصول الإعفافِ للزوجين، والسَّكَن الفِطريِّ لبعضِهما والمودَّة والرحمة، وإقامة البيت المُسلم، والتعاوُن على البرِّ والتقوى، وتربية الذرِّيَّة الصالِحة التي تعبُد اللهَ وتُطيعُه.
والأُسرة تمتدُّ لتشملَ وحداتٍ مُترابِطة تضمُّ الأقارِبَ والأرحامَ، وتُراقِبُ ذاتَها في سُلوك أفرادِها، والتِزامِهم المبادِئ والقِيَم، في توريثٍ للخير، ورعايةٍ لنَبتِ الصلاح في أرض الأسرة المُورِقة.
يُذكِي ذلك: التوجيهُ بصِلَة الأرحام، وإيجابُ التربية والرعاية رعايةٌ صحيَّة وجسديَّة، غِذاءٌ وسَكَن، وتوفيرٌ للحبِّ والعَطف والرحمة، والراحة النفسيَّة لكل الأفراد، مهما كان موقِعُهم من الأُسرة.
كما يلتزِمُ الوالِدان بتقديم العُلُوم الضروريَّة والخِبرات الكافية لمن تحت أيديهم، عن دينِهم وتعاليمِه، وكل ما يُؤدِّي بهم لأَن يكونوا أفرادًا صالِحين، وعبيدًا لربِّ العالمين، مع تهيِئَتهم لمعيشةٍ كريمةٍ في هذه الحياة.
وبقَدر ترابُط الأُسَر يقوَى تماسُك المُجتمع ويشتدُّ، ومع أن الزواجَ وتكوينَ الأُسرة ضرورةُ حياة، وجِبِلَّةٌ وفِطرةٌ، إلا أنه أيضًا رِباطٌ يمتدُّ إلى اليوم الآخر: ({جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ}) [الرعد: 23]. وهذا خِتامُ المفاهيم لرابِطة الأُسرة في الإسلام.
أيها المسلمون:
الحديثُ عن الزواج وتكوين الأُسَر مع إقبالِ موسمٍ تكثُرُ فيه مُناسباتُه هو حديثٌ ذو شُجون، وأكثرُ ما يُشجِي فيه ويُؤلِم: كثرةُ الفشلِ فيه، وتفشِّي المُشكِلات الزوجيَّة، وارتِفاعُ نِسَب مُعدَّلات الطلاقِ إلى ثُلُث الزِّيجات وأكثر. مما يُكدِّرُ الفرحَ بكثرة الزواجات، ويستدعِي نظرَ أهل العلم والفِكر، وتنبُّه أصحابِ الرأيِ والقرار.
كما أن على رِجالاتِ التربية والتعليم، والمسؤولين عن المناهِج وسِياساتِ التعليم أن يبذُلُوا مزيدَ عنايةٍ في هذا الجانِبِ للبنين والبناتِ، ويتحمَّلُ الإعلامُ واجِبًا كبيرًا ومسؤوليَّةً أخلاقيَّةً تِجاه المُجتمع، بما يعرِضُه سلبًا أو إيجابًا، وليس لأحدٍ أن يدَّعِي العصمةَ أو السلامة من الخطأ؛ فالمُراجَعات من شِيَم النُّبَلاء.
ينبغِي أن يُعاد النظرُ في مدَى تحقيق التعليم والإعلام للأهداف النَّبيلة الراعِيَة للأُسَر تكوينًا وإنشاءً، وتربيةً على القِيَم والمبادِئ والأخلاق الفاضِلَة، وطِيبِ المعشَرِ وحُسن التعامُل، والوفاءِ بالحُقوق، والقِيَام بالواجِبات، وكيفية أدائِها.
لا بُدَّ أن تتكرَّر هذه الفضائلُ حتى تتقرَّر، وتستقِرَّ في العقول والقلوبِ لتُصبِحَ سُلوكًا يُطبَّق، لا مُجرَّد نظريَّاتٍ مهجُورةٍ.
وإن على الأولياء مسؤوليَّةً عظيمةً تِجاه الخاطِب؛ فهي أمانةٌ يُسألُ عنها يوم القيامة.
أيها المسلمون:
الزواجُ أمرٌ إلهيٌّ، وحضٌّ نبويٌّ، وسُنَّةٌ للمُرسلين، ({وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ}) [النور: 32]، ({فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ}) [النساء: 3].
وفي أمرِ الرسول - صلى الله عليه وسلم -: «يا معشرَ الشباب! من استطاعَ منكم الباءَة فليتزوَّج .. الحديث»؛ متفق عليه.
وميزانُ النجاح والسعادة في الاختِيار: هو توجيهُ النبي - صلى الله عليه وسلم - بقولِه: «تُنكَحُ المرأةُ لأربعٍ: لمالِها، ولحَسَبها، ولجمالِها، ولدِينِها، فاظفَر بذاتِ الدينِ ترِبَت يداك»؛ رواه البخاري ومسلم.
وفي توجيهِ المرأة ووليِّها، قال - صلى الله عليه وسلم -: «إذا أتاكُم من ترضَون دينَه وخُلُقَه فزوِّجوه، إلا تفعَلوا تكُن فتنةٌ في الأرض وفسادٌ كبير»؛ رواه الترمذي وابن ماجه.
وكثيرًا ما تحدُثُ المشاكلُ من جهةِ التفريطِ في تحقيق هذا التوجيه النبويِّ الكريم، وكم من الناسِ لا يُدرِك المعنى العظيم لما سمَّاه الله مِيثاقًا غليظًا، قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: «إن أحقَّ الشُّروط أن تُوفُوا به ما استحلَلتُم به الفُرُوج»؛ متفق عليه.
ومن هنا، كانت رِعايةُ هذه الميثاق والتعامُل بانضِباطٍ مُتقَنٍ بين الزوجَين، وإشاعةُ أجواءِ الأمانِ والعاطِفة من علاماتِ الزواجِ الناجِح، سِيَّما وقد توعَّد الشيطانُ بإغواءِ بني آدم والعمل على التفريقِ بين المرءِ وزوجِه.
ولكي تحصُلُ المودَّةُ والرحمةُ والسَّكَن، وليُحقِّقَ الزواجُ أهدافَه التي شُرِع من أجلِها فلا بُدَّ من تكرار التوجيهاتِ لزواجٍ ناجِحٍ - بإذن الله -.
فيا أيها الزوجان! صِلا ما بينَكما وبينلزواجٍ ناجِحٍ - بإذن الله -.
فيا أيها الزوجان! صِلا ما بينَكما وبين الله يصِلُ الله بينَكما. فكم من معصيةٍ شتَّتَت أُسرًا سعيدةً، وكم ذنبٍ أحالَها حياةً مريرةً، ({وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ}) [الشورى: 30].
ومن أراد الحياةَ الهانِئة فليقرأ قولَ الحقِّ - سبحانه -: ({مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً}) [النحل: 97].
فتأليفُ القلوبِ ليس - والله - بالأثاثِ والملبُوسَات، ومُجرَّد الكلِمات والعِباراتِ، وإن كانت أسبابًا مطلوبةً مرغوبةً، ولكنَّ الأُلفةَ من الله، والحبُّ عطاءٌ منه، كما قال - سبحانه -: ({وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}) [الأنفال: 63].
الهديةُ مِفتاحُ القلوب، بها تُستجلَبُ المحبَّة، وتُعزَّزُ المودَّة، وتُدرأُ بها الضَّغِينة، ولقد أوصانَا رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - بقوله: «تهادَوا تحابُّوا»؛ أخرجه البخاري في "الأدب المفرد".
أيها الزوجان! تجنَّبا المِراءَ والجِدال، وأحسِنا في الأقوال بينَكما والأفعال، وتحاوَرا بلُطفٍ ولا تتجَادَلا؛ فإن المُخالفةَ تُوغِرُ الصُّدورَ، وكثرةَ المُجادلَة تقتلُ الحبَّ والسعادةَ. وقديمًا قِيل: "طُولُ المُرافَقة من كثرةِ المُوافقَة".
إن الحياةَ الزوجيَّة ليست مُسلسلاً من المواقِف العاطِفيَّة والأحلام الورديَّة، وإن الكمالَ عزيزٌ.
وقد يختلِفُ الزوجان، وهذه سُنَّةُ الحياة وطبيعةُ البشر، إلا أن البيت الصالِحَ المُؤسَّس على التقوى، والذي عرَفَ فيه الزوجان ما لهُما وما عليهِما، لا يتأثَّرُ سلبًا بالخِلافِ؛ بل يَزِيدُه ذلك تماسُكًا، ويُكسِبُه إدراكًا ووعيًا، فيُصلِحُ الخطأَ، وتُسدُّ أبوابُ الشرِّ.
عباد الله:
الاحتِرامُ المُتبادَلُ من أقوَى علامات الاستِقرار الأُسريِّ، ومن دعائِم تثبِيتِه؛ يجبُ أن تعرِفَ المرأةُ قدرَ زوجِها وفضلَه، ومكانتَه في البيت، كما يُقدِّرُ الرجلُ وضعَ المرأة، ويُعامِلُها كشريكِ حياةٍ لا كشريكِ تِجارةٍ.
وكلُّ إحسانٍ يُقدِّمُه أحدُ الزوجَين فإنه يصنَعُ به السعادةَ لنفسِه قبلَ شريكِه، وقد قالت الناصِحةُ لابنتِها: "كونِي له أمةً يكُن لكِ عبدًا".
التغافُلُ وغضُّ الطرفِ عن بعض الهَفَوَات مطلبٌ أساسٌ في استِقرار الأُسرة؛ فالحياةُ الزوجيَّةُ مبنيَّةٌ على التلقَائيَّةِ وعدمِ التكلُّف، والمرءُ يعترِضُه من هُموم الحياة ما يجعلُه يتصرَّفُ في بيتِه بتلقائيَّةٍ وصراحةٍ. فلا بُدَّ من التفهُّم والتقبُّل.
وإن من كَيد الشيطان: ما علِقَ بالناس من لَوثاتِ الأفلام والمُسلسلات، ووسائل التواصُل والقنَوات، والتي أورَثَت رُكامًا هائِلاً من التصوُّرات الخاطِئة عن الحياةِ الزوجيَّة، وأفسَدت أخلاقَ الناس، وقرَّرَت في نفوسِ مُتلقِّيها مبادِئَ مغلُوطة، وقلَبَت المفاهِيم أبوابَ شرٍّ عظيمٍ، فضلاً عن بابِ المُقارَنات والانشِغال بالآخرين.
أما حُطام الدُّنيا؛ فكم من أُسرةٍ تمزَّقَت بسبب المال، وكم من محبَّةٍ قُتِلَت بسبب المال!!
أيها الزوج! إن عليك النفقة والسُّكنَى، وألا تُضيِّع من تعُول، واستحضِر قولَ رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم -: «دِينارٌ أنفقتَه في سبيلِ الله، ودِينارٌ أنفقتَه في رقبةٍ، ودِينارٌ تصدَّقتَ به على مِسكين، ودِينارٌ أنفقتَه على أهلِك. أعظمُها أجرًا: الذي أنفقتَه على أهلِك»؛ رواه مسلم.
وقال - صلى الله عليه وسلم -: «إن المُسلمَ إذا أنفقَ على أهلِه نفقةً وهو يحتسِبُها كانت له صدقةً».
واقتصِد في إنفاقِك يُبارِك لك الله في رِزقِك، ({وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا}) [الإسراء: 26]، ({وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا}) [الإسراء: 29].
ويا أيتها الزوجة! الرِّفقَ الرِّفقَ، وإياكِ وكثرةَ الطلَبَات والرَّغَبات؛ فإنها جالِبةُ المشاكِل والمُنازَعات.
إياكِ أن تنظُرِي إلى من هم فوقَكِ في المادِّيَّات، فتسوءَ بكِ الحياةُ، ويقِلَّ شُكرُكِ لزوجِكِ ولربِّكِ، قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: «انظُروا إلى من أسفلَ منكم، ولا تنظُروا إلى من هو فوقَكم؛ فهو أجدرُ ألا تزدَروا نعمةَ الله عليكُم»؛ رواه مسلم.
وما أهلكَ الناسَ كالتقليد والمُباهاة.
إن الجميعَ بحاجةٍ ماسَّةٍ إلى التربية قبل الزواجِ وبعدَه، على التِزامِ حُدودِ الله في النِّكاح، والتعبُّد لله بالعِشرة بالمعروف، والخُلُق الحسَن، والتعاوُن على البرِّ والتقوى، والبُعد عن الأنانيَّة والتفريطِ، وإدراكِ مفهومِ القِوامَة الشرعيِّ، وأنه حفظٌ وصِيانةٌ، وضبطٌ وتربيةٌ، وحُسنُ إدارةٍ، ومسؤوليَّةٌ يُسألُ عنها يوم القيامة، «كلُّكُم راعٍ وكلُّكُم مسؤولٌ عن رعيَّته، فالرجلُ راعٍ ومسؤولٌ عن رعيَّته، والمرأةُ راعيةٌ في بيتِ زوجِها ومسؤولةٌ عن رعيَّتها»؛ متفق عليه.
وإذا صلَحَت النيَّات، وأُدِّيَت الواجِبات رفرَفَت السعادةُ وعمَّ التوفيق، ومن لزِمَ الدعاءَ، وأخلصَ لله الرجاء، فلن يُخيِّبُ الله أملَه، ولن يُضيِّعَ عملَه.
بارَك الله لي ولكم في القرآن والسُّنَّة، ونفعنا بما فيهما من الآياتِ والحكمةِ، أقولُ قولي هذا، وأستغفِرُ الله تعالى لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنبٍ وخطيئةٍ، فاستغفِرُوه وتوبُوا إليه، إنه هو الغفورُ الرحيم.



الخطبة الثانية
الحمد لله، خلقَ فسوَّى، وقدَّر فهدَى، ({خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (45) مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى}) [النجم: 45، 46]، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسولُه، صلَّى الله وسلَّم وبارَك عليه، وعلى آله وصحبِه أجمعين.
أما بعد:
فلقد أُحِيطَت بعضُ الأعراسِ بهالةٍ من التكالِيفِ والمُبالَغات، والمُنكَرات والمُخالَفات، وتضخَّمَت المُباهاةُ حتى تجاوَزَت مِقدارَ المهرِ أضعافًا، وتُرِكَ القِيادُ فيها للنساءِ وللسُّفَهاء. فأيُّ بركةٍ تُرجَى من زواجٍ يُستفتَحُ بمعصيَةِ ربِّ الأرضِ والسماء، وهو وحدَه الذي بيدِه التوفيق؟!
إن الاختِلاط بين الرجال والنساء من غير المحارِم، وجلبَ المُغنِّين والمُغنِّيَات بآلاتِ الطرَبِ والمعازِفِ المُحرَّمة، وتضييعِ الصلَوات، وتساهُل النساءِ في كشفِ العَورات، والتعرِّي في لِباسِ الحَفَلات، والتصويرِ العلَنِيِّ والخفِيِّ، كلُّ ذلك يُعدُّ كُفرًا بالنعمة، وتمرُّدًا وبَطَرًا. ناهِيكَ عن الإسرافِ والمُباهاة في التجهيز والحفَلات.
لماذا كلُّ هذا؟! ألا يتمُّ الفرحُ إلا بمعصِيَة الله؟! وإن لم يُوفَّق مخذولٌ فليعلَم من أين أُتِي! إن المعاصِي والذنوبُ تُهلِكُ الدُّول، وتُزلزِلُ الممالِك؛ فكيف بالبيُوتِ الصغيرة؟!
ألا فاتقوا الله وتواصَوا بالمعروف، والزَموا الحقَّ، ولا يغُرَّنَّكم كثرةُ المُخالِفين؛ فكلُّكُم راعٍ وكلُّكُم مسؤولٌ عن رعيَّته، قال - صلى الله عليه وسلم -: «إن من يُمنِ المرأةِ تيسيرُ خِطبَتها وتيسيرُ صَداقِها»؛ رواه الإمام أحمد وقال صلى الله عليه وسلم -: «إن من يُمنِ المرأةِ تيسيرُ خِطبَتها وتيسيرُ صَداقِها»؛ رواه الإمام أحمد وابن حبان والحاكِم.
وفي لفظٍ عند أحمد: «أعظمُ النساء بركةً أيسرُهنَّ مؤونةً».
اللهم وفِّق المُتزوِّجين والرَّاغِبين في النِّكاح، اللهم وفِّق المُتزوِّجين والرَّاغِبين في النِّكاح، اللهم أسعِدهم وبارِك لهم وبارِك عليهم، واجمَع بينهم في خيرٍ، وارزُقهم الذريَّة الصالِحة.
اللهم وفِّق شبابَ المُسلمين وفَتَيَاتهم، وجنِّبهم الفواحِشَ والفِتَن، وحصِّنهم بالإيمان والعفافِ.
اللهم صلِّ وسلِّم وبارِك على عبدك ورسولِك محمدٍ، وعلى آله الطيبين الطاهرين، وصحابتِه الغُرِّ الميامين، ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.
اللهم أعزَّ الإسلام والمسلمين، اللهم أعزَّ الإسلام والمسلمين، واخذُل الطغاةَ والملاحِدة والمُفسدين.
اللهم أبرِم لهذه الأمة أمرَ رُشدٍ يُعزُّ فيه أهلُ طاعتك، ويُهدَى فيه أهلُ معصيتِك، ويُؤمَرُ فيه بالمعروف، ويُنهَى عن المُنكر يا رب العالمين.
اللهم من أراد الإسلام والمسلمين بسُوءٍ فأشغِله بنفسه، ورُدَّ كيدَه في نَحره، واجعَل دائِرَة السَّوء عليه يا رب العالمين.
اللهم انصُر المُجاهدين في سبيلك فى كل مكان .
اللهم انصُر دينَك وكتابَك وسُنَّة نبيِّك وعبادَك المُؤمنين.
اللهم وفِّق ولاة أمور المسلمين لتحكيم شرعِك، واتِّباع سُنَّة نبيِّك محمدٍ - صلى الله عليه وسلم -، واجعلهم رحمةً على عبادك المؤمنين.
اللهم انشُر الأمنَ والرخاءَ في بلادنا وبلاد المسلمين، واكفِنا شرَّ الأشرار، وكيدَ الفُجَّار، وشرَّ طوارِق الليل والنهار.
(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [البقرة: 201]، (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [آل عمران: 147].
اللهم اغفر ذنوبَنا، واستُر عيوبَنا، ويسِّر أمورنا، وبلِّغنا فيما يُرضِيك آمالَنا، اللهم اغفر لنا ولوالدِينا ووالدِيهم وأزواجنا وذُرِّيَّاتنا، إنك سميع الدعاء.

ربَّنا تقبَّل منا إنك أنت السميعُ العليمُ، وتُب علينا إنك أنت التوابُ الرحيمُ.
سبحان ربِّك رب العزة عما يصفون، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.


الشيخ صالح بن محمد آل طالب - حفظه الله تعالى -


o'fm hg[lum uk,hkih : fkhx hgHsvm td hgYsghl hg[lum hgYsghl fkhx o'fm uk,hkih





رد مع اقتباس
قديم 02-18-2016, 02:26 PM   #2


الصورة الرمزية لـ Kokas Valley
Kokas Valley غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37037
 تاريخ الانتساب :  Jul 2013
 أخر زيارة : 11-20-2016 (05:47 AM)
 مشاركات : 10,042 [ + ]
 السمعة :  10
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عيّرتني بالشيب وهو وقار
ليتها عيّرت بما هو عار
إن تكن شابت الذوائب مني
فالليالي تزينها الأقمار
لوني المفضل : Tomato

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



بارك الله فيك
وجزاك خير الجزاء


 
 توقيع : Kokas Valley



رد مع اقتباس
قديم 02-19-2016, 07:40 PM   #3


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : أمس (05:25 PM)
 مشاركات : 4,793 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



اقتباس:
الكاتب : رجب المرغني عرض المشاركة
بارك الله فيك
وجزاك خير الجزاء
امين
جزاك الله خيرا اخى الكريم


 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-2016, 10:14 PM   #4


الصورة الرمزية لـ عريقة
عريقة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 67193
 تاريخ الانتساب :  Feb 2016
 أخر زيارة : 06-11-2016 (04:19 PM)
 مشاركات : 29 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



يعطيك الف عافية


 

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2016, 06:24 AM   #5


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : أمس (05:25 PM)
 مشاركات : 4,793 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



اقتباس:
الكاتب : عريقة عرض المشاركة
يعطيك الف عافية
جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2016, 08:43 AM   #6


الصورة الرمزية لـ جود الحياة
جود الحياة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38043
 تاريخ الانتساب :  Aug 2013
 أخر زيارة : 12-06-2016 (06:59 PM)
 مشاركات : 8,614 [ + ]
 السمعة :  10
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



اللهم اهدنا لما فيه خير لنا
بارك الله فيك


 
 توقيع : جود الحياة

" إذا علمت رجلاً فقد علمت فرداً ،
وإذا علمت امرأةً فقد علمت جيلاً "



رد مع اقتباس
قديم 03-05-2016, 06:05 PM   #7


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : أمس (05:25 PM)
 مشاركات : 4,793 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



اقتباس:
الكاتب : جود الحياة عرض المشاركة
اللهم اهدنا لما فيه خير لنا
بارك الله فيك
امين
جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 04-06-2016, 02:43 PM   #8


الصورة الرمزية لـ technobond
technobond غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 68566
 تاريخ الانتساب :  Mar 2016
 أخر زيارة : 04-06-2016 (02:45 PM)
 مشاركات : 30 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: خطبة الجمعة عنوانها : بناء الأسرة في الإسلام



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
الأسرة , الجمعة , الإسلام , بناء , خطبة , عنوانها , في


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 12:10 AM.

converter url html by fahad7


اخر المواضيع

فيسبوك تطلق ميزة جديدة للمستخدمين لمحاربة المحتوى الكاذب @ تسريب كافة مواصفات هاتف نوكيا d1c الذي سيعمل بنظام أندرويد @ شركة هوندا تستعد للكشف عن رؤيتها لمستقبل السيارات في ces 2017 @ هاتف جالاكسي Galaxy S8 أول هواتف سامسونج بمكبرات صوتية مزدوجة @ اصدار جديد لبرنامج AllPlayer 7.0.0.0 لتشغيل جميع ملفات الفيديو والصوت بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج Windows Repair 3.9.18 (All In One) لإصلاح مشاكل الويندوز بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو STANDARD Codecs 4.1.8 بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو ADVANCED Codecs 6.7.8 بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج Connectify 2016.0.11.37948 لتحويل الكمبيوتر الى موزع انترنت راوتر بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج SUPERAntiSpyware 6.0.1230 لحدف ملفات التجسس والاختراق بتاريخ 7-12-2016 @ نتيجة امتحان المفاضلة لطلبة كلية الهنسة "جامعة طرابلس " المقبولين لفصل ربيع 2017 @ Physiology (Lippincott Illustrated Reviews Series) North American Edition @ Neuroscience (Lippincott Illustrated Reviews Series) North American Edition @ اضافة رائعه للمتصفح لتخطي اعلانات روابط الاختصار مثل ad f.ly وغيرها ( الروابط الربحية المزعجة ) @ Guyton and Hall Textbook of Medical Physiology Twelfth Edition @ Costanzo Physiology Fifth Edition @ علم وظائف الأعضاء البشرية Human Physiology: From Cells to Systems Seventh Edition @ BRS Board Review Series Microbiology & Immunology 6th Ediion 2014 @ Rapid Review Microbiology and Immunology 3rd Edition 2011 @ Rapid Review Biochemistry 3rd Edition 2011 @ BRS Biochemistry, Molecular Biology & Genetics 6th Edition 2014 @ BRS Physiology 6th Edition 2015 @ Rapid Review Physiology 2nd Edition 2012 @ BRS Pathology 5th Edition 2014 @ Rapid Review Pathology 4th Edition 2014 @ الكتابة من البداية الى النهاية WRITING from start to finish: a six-step guide @ 65 short stories, w. Somerset maugham @ Mathematics Education: A Spectrum of Work in Mathematical Sciences Departments (2016) @ سوفتويرicone_3g_ new بتاريخ2016.12.07 @ A Practical English Grammar @ سوفتويرicone_i2020_ new بتاريخ2016.12.07 @ CUTTING EDGE 3d EDITION (UPPER INTERMEDIATE) by Longman Pearson @ ملف iptv @ سوفتويرicone_i4040_ newبتاريخ2016.12.07 @ سوفتويرicone_i10_plus_new بتاريخ2016.12.07 @ Oxford English for Professionals @ سوفتويرicone_i10_plus_iraq_ new بتاريخ2016.12.07 @ سوفتوير جهاز ultra-box z5 hd v1.2.5 بتاريخ 6-12-2016 @ سوفتوير جهاز duosat next uhd android 4k v1.1.11 بتاريخ 6-12-2016 @ قنوات Jeem HD & Baraem على Badr-6 @ 26° East @ سوفتوير icone_i3030_ip newبتاريخ2016.12.07 @ قناة DZAIR AURES على Eutelsat 7 West A @ 7° West @ قناة Libya Today على Eutelsat 8 West B @ 8° West @ سوفتويرicone_i50_ newبتاريخ2016.12.07 @ جديد جهاز echolink tornado v3 mini canal sat bein max ok بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتويرicone_i3030_new بتاريح2016.12.07 @ جديد جهاز echolink grande pro v2.02 بتاريخ 7-12-2016 @ جديد جهاز echolink femto pro v2.02 بتاريخ 7-12-2016 @ جديد جهاز Flash Echolink Tornado V5 240mm CANAL SAT OK بتاريخ 7-12-2016 @ جديد جهاز Flash Echolink Tornado V5 Mini CANAL SAT OK بتاريخ 7-12-2016 @


أقسام المنتدى

´°•. القسم الثقافي .•°` | • اخبـــار العــالـم الان ∫ | ´°•. التكنلوجيـــا .•°` | • قسم أيفون iphone + جالكسي Galaxy | ´°•. حياتنــا و مجتمعنا .•°` | ´°•. القسم الادبي .•°` | ´°•. القسم الترفيهي .•°` | ~¤¢§{(¯´°•. الأقــســـام الاداريـة .•°`¯)}§¢¤~ | ´°•. قسم الفضائيات .•°` | • منتدى الصحة والطب ∫ | • منتدى السياحة والسفر ∫ | الإقـتـراבـات والأستفسارات | المواضيع المكرره والمحدوفه | ملتقى المشرفين والمراقبين | إدارة المنتدى | •منتدى الترحيب والصداقة والاهداءات∫ | • نكت × نكت ضحك ∫ | • منتدى الالغاز والتسالي ∫ | • منتدى العجائب والغرائب والصور ∫ | • منتدى الرياضة ∫ | • منتدى برامج الكمبيوتر والإنترنت وأنظمة التشغيل ∫ | برامج الأمن والحماية | • منتدى الهواتف والاتصالات ∫ | • عـالم C.H.A.T ∫ | • منتدى عالم حواء [ ازياء × فساتين ] ∫ | • منتدى الاسرة والطفل ∫ | • منتدى معرض افريقيا سات للديكور والأثاث∫ | • منتدى مطعم افريقيا سات لأجمل المأكولات∫ | • منتدى عالم الرجل ∫ | • القنوات الفضائية والترددات ∫ | • الشفرات والمفاتيح ∫ | • اجهزة الاستقبال الفضائي Receivers ∫ | • الأنواع المختلفة من أجهزة HD ∫ | • شعر و شعراء ∫ | • منتدى الخواطر - عذب الكلام ∫ | • منتدى القصص والروايات ∫ | • المنتدى الإسلامي ∫ | الصوتيات والمرئيات والكتب الاسلامية | • أبجديــــــات الخيــالـ ∫ | • الدناكل الخارجية بكافة انواعها ∫ | • برج التوليفات والمحطات لجميع الاجهزة ∫ | ´°•. بوابة افريقيا سات .•°` | • منتدى النقاشات و الحوارات ∫ | • قـــــلــم و ورقــهـ ∫ | ´°•. خطوات نحو الأبداع .•°` | • عقــــد مــن اللــؤلــؤ ∫ | • F L I C K R ∫ | • معرض المبدعيــــــن ∫ | • حلقات تعليميه للابداع ∫ | • قاعة هوليود وبوليود ∫ | • مقاطع يوتيوب × مقاطع فيديو ∫ | • حياتي .. يومياتي .. عالمي ∫ | •قسم الرسائل القصيرة والمصورة MMS & SMS | • قسم الاخبار التقنية | • السيرفرات وكروت الستالايت ∫ | • قسم لغات البرمجة Programming languages ∫ | • ركن الإستفسارات وطلبات البرامج والكراك ∫ | • الهندسة الكهربية و الألكترونية والاتصالات ∫ | • أجهزة الهايتك Hitech No1 HD والجيون GEANT ∫ | • أجهزة HD-3 plus & HD-3 pro ∫ | • أجهـزة التايـــجر بأنواعه TIGER* HD* ∫ | ´°•. الخيمة الرمضانية .•°` | • رمضآنيات عأمة ∫ | • أطبآق رمضآنية ∫ | • المسلسلات والبرامج الرمضانية ∫ | • رمضان شهر الخير ∫ | • اخبار ليبيا ∫ | • أجهزة Cobra Box HD وأجهزة ViVo HD∫ | ´°•. منتدي التربية و التعليم .•°` | • منتدى الكتب والبحوث ∫ | • قسم الألعاب Games ∫ | • قسم اللغات x الفرنسية x الانجليزية ∫ | • منتدى التعليم في ليبيا ∫ | • أجهزة اي بوكس I BOX HD ∫ | • أجهزة Star Track HD ∫ | • أجهزة ايكون icone HD & ترون TRON ∫ | • الانمي وافلام الكرتون ∫ | • تطوير المواقع والمنتديات | • قسم قنوات Bein Sport - البين سبورت & شبگة (osn) الشوتايم ∫ | • اجهزة دريم بوكس Dreambox HD ∫ | • اجهزة ستار اكس STAR-X HD ∫ | • ذاكرة الزمن ∫ | • قسم البيع والشراء والتبادل التجاري ∫ | قسم اجهزة الشيرنج الفضائي واجهزة hd | • اجهزة ستارسات StarSat-Starcom HD ∫ | • منتدى التركيبات وصيانة الأطباق ولوازمها ∫ | منتدى الإستفسارات عن الغائبين والتعازي والمواساة | • منتدى القنوات الرياضية ∫ | • قسم خاص بقنوات ( IPTV ) ∫ | من هنا وهناك | • اجهزة ISTAR HD ∫ | • منتدى الاقمار الصناعية وعلوم الفضاء ∫ | • الهندسة الميكانيكية ∫ | • قسم العلوم ( كيمياء+ فيزياء+ احياء +رياضيات )∫ | • الهندسة المدنية والمعمارية ∫ | • أجهزة الماغنوم Magnum HD ∫ | كتب طب الاسنان و الصيدلة و الطب البشري | • اجهزة CAMEL CM-2015 HD - CM-2016 HD ∫ | • برامج ميكروسوفت اوفيس Microsoft Office ∫ | • اجهزة سنايبر SNIPER SAT ∫ | :: قسم التبليغ عن المشاركات والمواضيع المخالفة :: | • الشعر الجاهلي | • مربوعة المنتدى ∫ | • أجهزة ريدلاين REDLINE HD ∫ | • أجهزة سام سات Samsat HD ∫ | • اجهزة تكنوسات TECHNOSAT HD ∫ | • قسم الشبكات والاتصالات ∫ | • أجهزة echosonic ∫ |



Powered by vBulletin® Copyright ©2016, Trans. By Soft
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى افريقيا سات
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

‪Google+‬‏