منتدى افريقيا سات

تلميح الصورة

تنويه : الى جميع الاعضاء الرجاء منكم عدم مراسلة الادارة عبر الخاص بخصوص مشاكل الرسيفرات والسوفتويرات وضع مشكلتك في القسم المناسب


عودة   منتدى افريقيا سات > ´°•. القسم الثقافي .•°` > • المنتدى الإسلامي ∫

• المنتدى الإسلامي ∫ كـلمات عطره بذكر الله ع ـلي نهج السنه و الجماعه ..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 08-26-2015, 05:39 PM
زويد غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 41789
 تاريخ الانتساب : Aug 2013
 فترة الأقامة : 1199 يوم
 أخر زيارة : أمس (02:32 PM)
 مشاركات : 1,028 [ + ]
 السمعة : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سلسلة العقيدة الإسلامية




سلسلة العقيدة الإسلامية(08/63)



لفصيلة الدكتور/ محمد راتب النابلسي



الأحكام العقلية - المستنبطة من العقل

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
العبرة من الدرس الذي فات أن يصل الإنسان إلى المفهوم الصحيح المفضي إلى سعادته:
الدرس الماضي كان حول المطلب الأسمى لكل إنسان، وبينت أن كل إنسان على وجه الأرض يبتغي السلامة والسعادة، فمن أين يأتي الشقاء إذاً ؟ من الخطأ في تصور الطريق المؤدي إلى السعادة. المؤمن كغيره يبتغي السعادة لكنه أصاب الهدف، وأصاب الطريق الصحيح إليه، فسعد في الدنيا والآخرة، وبينت أن الإنسان حينما يتلقى من العالم الخارجي هذه الصور الحسية، و البصرية، والسمعية، والشمية، والذوقية، واللمسية، وحينما يتلقى من عالمه الداخلي المشاعر كالإحساس بالخوف، والغضب، والرجاء، والحزن، والانقباض، والانشراح، فهذه الصور الخارجية والداخلية تجتمع في مكان هو المصورة أو مركز الإدراك، ومركز الإدراك يعطي نسخة من هذه الصور إلى المخيلة، والإنسان حينما يبدع يحتاج إلى مواد أولية للإبداع، وتعطي نسخة أخرى إلى الذاكرة، ونسخة ثالثة إلى مركز البحث العلمي أو مركز التفكير والمحاكمة، والإنسان حسب مقاييسه يحاكم، ويوازن، ويقيس، ويقبل، ويرفض، ويعترض، ويتحفظ، وهذه الصور الكثيرة من خلال هذا المركز تصنف إلى أربعة أصناف:
1- الوهم: وهو الشيء الباطل يلقيه جانباً.
2- الشك: تساوت أدلة تثبيته مع أدلة نقضه، فيوضع في مكان مؤقتاً كي يبت في أمره.
3- غلبة الظن: ما يغلب على ظنك أنه صحيح.
4 - اليقين.
اليقين وغلبة الظن تحتلان مركزاً هاماً في العقيدة، والعقيدة هي التي توجه الإرادة، والإرادة توجه السلوك, هذا الذي يجري محاكمة صحيحة فيأخذ ما صح, ويدع ما بَطل، وتُقبل هذه المفاهيم إلى مركز العقيدة، ومركز العقيدة ينقله إلى الإرادة، والإرادة إلى السلوك, وهكذا استقام الإنسان على أمر الله لأن عقيدته صحيحة، فإذا اعتقد الإنسان أن الجنة ليست بالعمل إنما بالأمل، و اعتقد أن الله عز وجل لن يحاسب الناس على أعمالهم، و اعتقد أن النبي صلى الله عليه وسلم كما يقول بعض السذج يأخذ العصاة مهما كانت معصيتهم فيدخلهم الجنة، فإذا اعتقد الإنسان هذا المعتقد وهو خطأ، ووضعه في مركز اليقين نتج عنه سلوك منحرف، إنكم تجدون ما أخطر العقيدة، و من كانت عقيدته صحيحة صح عمله، ومن كانت عقيدته فاسدة فسد عمله، فالاعتقاد الصحيح هو الشيء الأول في الدين، ولذلك فعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ قال:
((إِنَّ هَذَا الْعِلْمَ دِينٌ فَانْظُرُوا عَمَّنْ تَأْخُذُونَ دِينَكُمْ))
(أخرجه الدارمي عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين)
وقال صلى الله عليه وسلم:
" ابن عمر دينك دينك إنه لحمك ودمك خذ عن الذين استقاموا ولا تأخذ عن الذين مالوا "
( ورد في الأثر )
لذلك كان طلب العلم فرض عين على كل مسلم ولست مخيراً فيه، فلا ينبغي لك أن تحضر الدرس من قَبِيل أنك اليوم لا عمل لك وبقي من وقتك فضلٌ والوقت شتاء والسهرة في المنزل أولى من هذا الدرس، لأنك بالعلم تعرف الله عز وجل، وإذا عرفت الله سعدت به.
الأحكام العقلية:
1- جائز الوجود:
واليوم درسنا في موضوع الأحكام العقلية أقوم بتبسيط الأمر بقدر ما أستطيع لدقه الأحكام العقلية، العقل له أحكام خاصة ومستقل بأحكامه، فكيف يحكم العقل ؟ قال العلماء: " كل ما يتصور الفكر لا يخلو أن يكون واحداً من الأقسام التالية "، فأي شيء تتصوره، وأي شيء يخطُر في بالك من فكرة أو قضية، فلابُدَّ أن يكون ضمن الأقسام التالية:
القسم الأول: هو ما يقبل العقل إمكان وجوده وعدمه، ففلانٌ موجود وكان من الممكن أن يكون غير موجود، هذه الورود موجودة، ويمكن أن تكون غير موجودة، وهذا الكأس كذلك، والعقل يقبل ألاّ يوجد، هذا القسم يسمى جائز الوجود أي يجوز أن يوجد وألاّ يوجد، فالإنسان جائز الوجود:
﴿هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئاً مَذْكُوراً﴾
(سورة الإنسان الآية: 1)
جبل قاسيون جائز الوجود، ولو أن الله عز وجل وضعه في مكان آخر لما وُجِد، أو أنَّ هذا الاستواء الذي صنعه الله لم يصنعه، فهذا الجبل لو لم يوجد لكانت دمشق أرضاً منبسطة، فكل شيء تقع عليه عينك فهو من باب جائز الوجود، لأنَّ الله خلقه فالذي خلقه كان من الممكن ألاّ يخلقه الأمر واضح، وهذا القسم يُسمى جائز الوجود، أو ممكن الوجود عقلاً، لأن وجوده أو عدمه ليس واجباً ولا مستحيلاً وإنما جائز الوجود، فأنت من هذا القسم، ونحن نقول دائماً: هناك نعمة الإيجاد، وإن الله عز وجل تفضل علينا وخلقنا، ولو أن مشيئة الله لم تتعلق بخلقنا لم نُخلَق ولم نكن في هذا المسجد، فمن هو فلان ؟ شاءت إرادة الله عز وجل أن يكون، وما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، كان الله ولم يكن معه شيء، والذي وجد بعد ذلك وجد بمشيئته، فالذي وجد كان من الممكن ألاّ يوجد فهو جائز الوجود.
2- مستحيل الوجود:
القسم الثاني: هو ما يوجب العقل عدمه أيْ يستحيل أن يوجد ولو بشكل بسيط، فمستحيل أن يكون هذا الحرم منيراً بهذا الضوء ومعتماً في الوقت نفسه، فإذا قلت: هناك نور فليس هناك ظلمة، وإذا قلت هناك ظلمة فليس هناك نور، لأن النور والظلام نقيضان لا يجتمعان في مكان واحد، وفي زمان واحد، وفي جهة واحدة، وفي حالة واحدة، فإن اجتماعهما مستحيل، وإنَّ وجود أحدهما ينقض وجود الآخر.
وفلان عالم جاهل هذا مستحيل، فالعقل يرفض هذا الزعم، والعالم لا يكون جاهلاً والجاهل لا يكون عالماً، أما عالم بعلمٍ وجاهل بعلم فهذا بحث آخر، أي علم من جهة واحدة وبوقت واحد وفي مكان واحد فالشيء لا يقبل نقيضه، والعلماء فرقوا بين الشيئين المتعاكسين والشيئين المتناقضين، الشيئان المتناقضان أحدهما ينقض وجود الآخر، والشيئان المتعاكسان كالأبيض والأسود، فهل من الممكن أن الأبيض والأسود لونان متعاكسان يجتمعان ؟ فالمتعاكسان يجتمعان لكن المتناقضين لا يجتمعان، أحدهما ينقض وجود الآخر, وإلى الآن فالأمر واضح, هذا القسم يسمى مستحيل الوجود عقلاً.
فلان قال: إني كنت في حلب، والتقيت بصديقك فلان، فتقول له: مستحيل، لأنه كان عندي في تلك الساعة، فهل من الممكن أن يكون الإنسان في ليلة واحدة، وفي ساعة واحدة في دمشق وحلب ؟ فالعقل ضابط يضبط الأمور، وهذا مستحيل عقلاً.
3- واجب الوجوب:
القسم الثالث: ما يوجب العقل وجوده ولا يجيز إمكان انعدامه في أيّة حالة من الحالات التي يتصورها الذهن، وهذا القسم يسمى واجبَ الوجود عقلاً، فالقضية مُبسّطة عقلاً: جائز الوجود، مستحيل الوجود، واجب الوجود، وهذه المعلومات نظرية وإليكم الأمثلة.
ذكر الأمثلة على حكم العقل الجائز للوجود:
1- جائز الوجود: نحن البشر موجودون على سطح الأرض بشكل واقعي، ولكن العقل يرى أنه كان من الممكن ألاّ نكون موجودين، فوجودنا إذاً أمر ممكن عقلاً, ومعنى ممكن أي: يجوز أن نوجد، ويجوز ألاّ نوجد، العقل يقبل وجودنا وعدم وجودنا، وسيدنا علي رضي الله عنه قال عن الله عز وجل:
((علِم ما كان، وعلِم ما يكون، وعلم ما سيكون، وعلم ما لم يكن لو كان كيف كان يكون ؟ ))
( قول مأثور )
هذا جائز الوجود، فلو كان لك دخل محدود ففرارُك من بيتك إلى المسجد، ولو أعطاك شخصٌ مبلغاً ضخماً كثيراً فلا تعرف أين تصبح ؟ ربما في الملاهي لا تعرف " وعلم ما لم يكن لو كان كيف كان يكون ؟ ", لذلك قال الإمام الغزالي: ((ليس بالإمكان أبدع مما كان)) بل إن تفسير هذا القول ليس بالإمكان أبدع مما أعطاني " إن هذا الذي أعطاك هو الله أبدع ما يكون، لأنه علم ما لم يكن لو كان كيف كان يكون ؟ " هذه نعمة الإيجاد، النار محرقة هكذا صممها الله عز وجل ولو صممها غير محرقة لكانت كذلك وهذا حكم جائز الوجود، واللهُ عز وجل هو الخالق وهو الذي أعطاها هذه الصفة، فلو شاء في لحظة ما أن يسلبها هذه الصفة لكان ذلك:
﴿ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ﴾
(سورة الأنبياء الآية: 69)
هل القرآن فيه خرافات ؟ ليس فيه خرافات، لو كنت مفكراً لعلمت أن الذي أعطى النار القدرة على الإحراق هو الله عز وجل، والذي أعطى يسلب، فكما أن من الممكن أن تكون النار محرقة، فمن الممكن أيضاً أن تكون غير محرقة، فصفة الحرق في النار من نوع جائز الوجود وليس من نوع واجب الوجود.
الأحياء الذين نشاهدهم إذا ماتوا لا يعودون إلى الحياة، ففي كل حياتنا ما سمعنا أنَّ إنساناً بعدما مات ودفنوه سمعوا صوتاً في القبر، وفتحوه فوجدوه حياً، فأرجعوه إلى بيته، فهذا لم يحصل بعدما مات، فهل يرجع ؟ هذا نوع جائز الوجود، فالذي وهبه الحياة سلبه الحياة، والذي سلبه الحياة من الممكن أن يهبه الحياة مرة ثانية، من هنا كانت معجزة سيدنا عيسى في إحياء الموتى، فنظرة المؤمن لهذه الأمور يراها سهلة، لأن ذلك على الله يسير، فإن يعُد الميت حياً فهذا شيء جائز الوجود، وهذه القضية تطرح على الشكل التالي: الذي وهبه الحياة سلبه إياها، والذي سلبه إياها وهبه إياها، اجتاز الإنسان المسافات البعيدة في أقطار الأرض والسماء بطرفة عين وهو أمر ممكن عقلاً، بحسب معطيات الأرض يجب أن يكون هناك واسطة نقل كسيارة أو طائرة، والإنسان ركب مركبة سرعتها 40000 كم/ سا وذهب بها إلى القمر، والطائرات الراقية جداً سرعتها 1300كم/سا تقريباً, أما هذه المركبة التي ركبها الإنسان فسرعتها 40000 كم/سا لو أن لها قدرة أن تنقل الإنسان إلى القمر في ثانية لكان هذا ممكنًا عقلاً, حينما أُسري بالنبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى بيت المقدس بلمح البصر هذا الشيء كان هذا ممكنًا عقلاً بشرط وجود قوة تنقله بهذه السرعة، فكيف كان أجدادنا يستحيل عليهم ذلك ؟ أن ينتقل الإنسان من دمشق إلى المدينة المنورة أو إلى جدة في ساعتين فهذه قبل ألف سنة مستحيلة، فلما توافرت للإنسان طائرة تسير بسرعة عالية جداً صار الأمر مقبولاً، العلم تقدم إذاً، فلمّا نقل الله عز وجل بقدرته هذا النبي الكريم من مكة إلى بيت المقدس بلمح البصر، كان هذا شيئًا جائزًا عقلاً أي جائز الوجود، ما دام هناك قدرة توفِّر له هذا النقل السريع.
وجبل بكامله لو زحزح عن مكانه وارتفع يبدو لكم مستحيلاً، فهذا ليس مستحيلاً بل هو جائز، لأن الأرض في قبضة الله:
﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً﴾
(سورة فاطر الآية: 41)
﴿وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ﴾
(سورة الزُمر الآية: 67)
الذي يحمل الأرض ومن عليها قادر أن يحمل جبلاً في السماء، حتى إنك لو قلت جبل قاسيون هل يقصد أن يزحزح عن مكانه، ويرتفع إلى قبة السماء هذا ممكن عقلاً ؟ لأن الذي يحمل الأرض هو الله عزّ وجل وهو على كل شيء قدير.
انقلاب الجماد إلى حيوان, ممكن عقلاً، هذه المادة تقودنا إلى موضوع الكيمياء، لأن المواد كلها مركبة مِن العناصر، والعناصر في الكيمياء عددها مئة وستة: هيدروجين، أوكسجين، النحاس، القصدير، اليورانيوم... الخ، وجزئيات العنصر تتألف من ذرات والذرة عبارة عن نواة حولها كهارب، وأول مدار في كهرب واحد والثاني 2 وهذا 8 مدارات على ما أذكر، فالفرق بين عنصر غازي وعنصر صلب كهروب واحد، فإن أراد ربنا عز وجل أعطى البحر أمراً أن يكون جماداً، فربنا عزّ وجل أجرى تعديلاً بسيطاً، وأضاف كهروباً حول النواة لانقلب البحر جماداً وليسَ على الله بكثير، كما قال لسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام:
﴿وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى﴾
(سورة طه الآية: 69)
﴿فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ﴾
(سورة الأعراف الآية: 107)
﴿فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى * قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى ﴾
(سورة طه الآية: 20-21)
والأمر على الله عز وجل سهل جداً إنه تعديل يسير كن فيكون، فإن تكن العصا أفعى والأفعى عصاً، وأن ينقلب البحر طريقاً يبساً أمر ممكن جائز الوجود، لأن الله عز وجل على كل شيء قدير، فجائز الوجود يقبل العقلُ وجودَه، ويقبل عدم وجوده كاستنباط أخير، وهكذا كل موجود سوى الله تعالى فوجوده، وصفاته، وكذلك انعدامه، وانعدام صفاته أمر ممكن عقلاً، وليس شيء منه في حكم العقل بواجب ولا مستحيل، لكن ربنا عز وجل من أجل انتظام الحياة ثبت صفات الأشياء، وهذا التثبيت بمشيئته، وفي أية لحظة يسلب الشيء صفاته، لذلك قال علماء التوحيد: " الأشياء لا تفعل بذاتها إنما تفعل بمشيئة الله " فالدواء فعّال إذا شاء الله، وليس فعالاً إذا لم يشأ، فالشيء الظاهري أن الإنسان يأخذ دواء فيشفى، والثاني يستعمل الدواء نفسه فلا يشفى، إذاً ما القصة ؟ عندما أعطى الله هذا الدواء شفاء الداء والتسكين سمح لهذه الصفات أن تفعل فعلها وهنا لم يسمح لذلك, عَنْ جَابِرٍ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ:
((لِكُلِّ دَاءٍ دَوَاءٌ فَإِذَا أُصابَ دَوَاءُ الدَّاءِ بَرَأَ بِإِذْنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ))
(أخرجه مسلم في الصحيح وأحمد في المسند عن جابر)
الشفاء يحتاج إلى إذن من الله، أيّ الدواء لا يستطيع أن يشفي إلا إذا سمح الله له أن يشفي، والصفات الفعالة في الدواء لا تفعل فعلها إلا إذا شاء الله سبحانه وتعالى وهذا هو التوحيد، فالإنسان بالتوحيد ترتاح نفسه، فالأشياء والأشخاص كلهم بيد الله إلى أن يشاء الله، ماذا قال سيدنا إبراهيم ؟
﴿وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلَا أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ﴾
(سورة الأنعام الآية: 80)
﴿مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ * إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آَخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ﴾
(سورة هود الآية: 55-56)
هذا هو التوحيد.
ذكر الأمثلة على حكم العقل المستحيل الوجود:
الشيء الواحد من جهة واحدة، وفي مكان واحد، وفي زمان واحد، وفي صفة واحدة يستحيل في حكم العقل أن يكون موجوداً ومعدوماً في الوقت نفسه، مثلاً: عالم جاهل لا يمكن أن يكون، هذا مستحيل, يستحيل وجوده وعدم وجوده، فإذا اختلف الزمن فممكن، موجود اليوم، غائب البارحة، وإذا اختلف المكان فممكن وجوده في دمشق، غائب في حلب, وإذا اختلف الشخص: فلان موجود في الشام، وفلان في حلب موجود، فإذا اختلفت الجهة أو المكان أو الزمان أمكَنَ أن يجتمع النقيضان، فلان عالم في الطب وجاهل في الدين هذا ممكن، أما في الطب شخص واحد، وبوقت واحد، وبمكان واحد عالم وجاهل فهذا مستحيل، هذا مثال على المستحيل وجوده عقلاً، والجزء أصغر من الكل لأنه جزء، والعقل لا يقبل أن يكون الجزء أكبر من الكل، رجل راتبه 1000 ل. س صرف منه أجرة البيت 5000 ل. س دفعها من راتبه فهذا مستحيل وهذه أشياء بدهية ومستحيلة عقلاً، فالجزء لا يكون أكبر من الكُل ، الدجال له عين عمياء، أما أن تكون عمياء وبصيرة في وقت واحد فهذا شيء مستحيل، لكن قال: الأعور نصف أعمى، والأعور نصف بصير هذا صحيح, فهذه العين إما أنها عمياء أو مبصرة، أما عمياء مبصرة فهذا مستحيل عقلاً.
من القواعد الفلسفية في المستحيل أنه يستحيل عقلاً اجتماع النقيضين في شيء واحد وزمان واحد لها تطبيقات مهمة جداً، مثلاً بالقضاء إذا كان المتهم أثبت للقاضي أنه في وقت وقوع الجريمة كان خارج القطر فيعطيه براءة، إذ مستحيل عقلاً أن يكون الإنسان في دمشق وفي باريس في وقت واحد, ويستحيل عقلاً اجتماع النقيضين في شيء واحد، ويستحيل عقلاً ترجيح أحد المتساويين تساوياً تاماً على الآخر من غير مرجِّح، كأسان بالوزن والشكل واللون نفسه, تقول: إحداهما أحسن من الأخرى فهذا مستحيل عقلاً، وهناك شيء مستحيل وهو توقف وجود الشيء على وجود نفسه، والله لا أدخل الدار حتى آخذ منك ألف درهم ثم تقول: والله لا آخذ منك ألف درهم حتى أكون داخل الدار فهذا مستحيل، فهنا علّقنا دخول الدار على أخذ الدراهم، ثم علقنا أخذ الدراهم على كوننا داخل الدار فأصبحت القضية مستحيلة عقلاً, ومنه قولهم: صحيح لا تقسم، مقسوم لا تأكل، وكل حتى تشبع، فشيء مستحيل, وأيضاً:
ألقاه في اليم مكتوفاً وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء
والعياذ بالله هذه عقيدة الجبر، خلقه شقياً، وقدر عليه أن يرتكب كل المعاصي، فارتكبها تنفيذاً لأمر الله، فلما ارتكبها حاسبه عليها، وأدخله النار خالداً مخلّداً، ومن كان يظن بالله ذلك فهو لا يعرف الله مطلقاً، ويقال لك: هذه المعصية لن تتركها إلا إذا شاء الله، والله عز وجل لم يشأ لك أن تتركها، فلماذا فعلتها ؟ هذا الشيء مستحيل عقلاً، لن تقلع عن المعصية إلا إذا شاء الله، والله عز وجل لم يشأ أن تقلع عنها، ثم تحاسب على فعلها ؟ فهذا مستحيل عقلاً ليسَ له ذنب.
ذكر الأمثلة على حكم العقل الواجب الوجود:
تحدثنا عن جائز الوجود، وعن مستحيل الوجود، وبقي علينا واجب الوجود، وهو الله سبحانه وتعالى يعني وجوده واجب ووجوبه واحد، ينحصر وجوب الوجود في الخالق جل وعلا فالعقل لا يقبل هذا الكون من دون خالق، فوجوده واجب وليس مستحيلاً وليس ممكناً بل هو واجب الوجود، وأوضح مثل أنت تشاهد هذه المسجلة, لا توجد قوة في الأرض تقنعك أنها وحدها صارت مسجلة، هناك مهندسون، وخبرات طويلة، وهناك بحوث يومية، وتحسينات وإضافات حتى صارت على هذا الشكل، وكذلك السيارة لابد لها من مصنع، وكل شيء لابد له من خالق، وكل منظَّم لابد له من منظِّم.
كان هناك مقالم خشب قديماً، فلو جئت بقطعة حطب ووضعتها على الطاولة، كم سنة أو كم شهرًا أو كم قرنًا تنقلب هذه القطعة من الحطب إلى مقلمة ؟ الجواب: لو بقيت مليار مليار سنة فإنه يبقى الحطب حطباً إلى أن تأتي يد وتصنع المقلمة، إذاً كل صنعة لابد لها من صانع، وكل منظَّم لابُد له من منظِّم، وكل شيء لابُد له من خالق، اقترن النظام مع الحركة فلابد له من مسير، مثلاً سيارة واقفة فوراً تنتقل للمعمل، تصوّر أن المعمل مساحته 10000دونم، قسم للحديد، وقسم للتجميع، ومكان تجريب، وخبرات، ومكان بحوث، وخط السير، وأعداد كبيرة جداً لقطع السيارة ولكل نوع مستودع وله تركيب دقيق، هذه السيارة لابُد لها من صانع، فقسم للعجلات، و قسم للأجهزة الكهربائية، وقسم للمحرك، ومكان للإدارة، ولكنك إذا شاهدت سيارة تسير في الطريق بحكمة، وتقف أمام الإشارة الحمراء، ومرَّ طفلٌ أمامَها، وقد أطلق السائق البوق عند الانعطاف فالسرعة خفت, و وجدت حفرة حادت عنها وأنت تنظر إليها فماذا تحكم ؟ أن في هذه السيارة سائقاً لأن حركتها بنظام فيلزمه صانع، والحركة والنظام يلزمهما مسيّر، وإن الله يمسك السموات والأرض أن تزولا، الأرض تسير على خط دقيق جداً لا تحيد عنه قيد أنملة، فمن الذي يمسكها أن تزول ؟ إنه الله سبحانه وتعالى فهذه الأرض لو أنها خرجت عن مسارها من الذي يستطيع أن يعيدها إلى مسارها ؟ الله سبحانه وتعالى، وهو القائل:
﴿إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً﴾
(سورة فاطر الآية: 41)
فمن يستطيع أن يمسكها مِن بعده ؟ لا أحد، فينحصر وجوب الوجود في الخالق جل وعلا، وقد قدم الدليل الفعلي على أن وجود الخالق العظيم واجب وأنه يستحيل عدمه، لأن العقل لا يجيز بحال أن يكون العدم هو أصل الوجود، أي لا شيء من لا شيء، وكل شيء من كل شيء، إذ لو كان الأصل العدم لاستحال أن يتحول العدم إلى وجود بما فيه من ذوات، وصفات، وقوى وهذا كله له تفصيلات كثيرة جداً نأخذها في مكانها عند الحديث عن أسماء الله الحسنى وعن أول أسمائه وهو أنه موجود.
الأحكام العادية:
الفرق بين حكم العادة وحكم العقل:
الأحكام العادية: أنت من خلال حياتك اليومية أَلِفْتَ أن النار تحرق، فإذا حكمتَ عن النار بأنها تحرق فهذا حكم عادي وليس حكماً عقلياً بل هو مستنبط من التجربة، فأحكام البشر كهذا الميت لن يعود، وهذه النار لابد أن تحرق هذا حكم عادي، وهذه الأحكام العادية مستنبطة من التجربة، لكن الأحكام العقلية مستنبطة من بنية العقل, وفي الأمور العادية نحكم على الشيء بحسب العادة لا بحسب المنطق، فهناك أشياء مستحيلة في حكم العادة لا في حكم العقل، مستحيل أن يعود الميت حياً، لكن لو أن النبي بإذن الله لمسَ الميت فعاد ينطق فهذا ممكن في حكم العقل، مستحيل في حكم العادة، وهناك واجب في حكم العادة وهو ضد المستحيل، حينما تميل هذه الكأس ينصب الماء على الطاولة هذا واجب بحكم العادة لكن ممكن ألاّ ينصب عقلاً، فموضوع العادة كل حياتنا اليومية أحكامها مأخوذة من العادة, فممكن وغير ممكن, وواجب، ومستحيل هذه بحكم العادة، ولكنك إذا تلوت كتاب الله وقرأت قوله تعالى:
﴿وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآَيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾
(سورة آل عمران الآية: 49)
﴿قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ﴾
( سورة الأنبياء الآية: 69)
وقول سيدنا عمر:
((يا سارية، الجَبلَ الجبلَ))
( قول مأثور )
هذه ممكنة عقلاً ولكنها بحكم العادة المألوفة مستحيلة ؟.
الغاية من الدرس الوصول إلى هذه الأسئلة:
1- ماهو الهدف من خلق الإنسان ؟
السؤال الأول: لماذا خلقني الله عز وجل ؟ هذا أكبر سؤال، فعندما تذهب إلى مجلس علم ثمَّةَ تعلم لماذا أنت مخلوق ؟ أناس يقولون: إن الله خلقنا للعذاب، لماذا أنت موجود ؟ هل هناك إنسان يعمل عملاً تافهاً دون هدف أو غرض، أنا عندما أزيح الكأس فلي هدف، وعندما أقلب الصفحة فلي هدف، ومهما بدا العمل تافهاً فلابد من هدف كبير، وهذا الخالق العظيم هل خلَقَنا بلا هدف ؟.
﴿أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ﴾
(سورة المؤمنون الآية: 115)
هذا جواب السؤال الأول.
2- ما أثمن شيء في هذه الحياة ؟
السؤال الثاني: ما أهم شيء على وجه الأرض ؟ قال الله تعالى:
﴿وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى * وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى * وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى * إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى﴾
(سورة الليل الآية: 1-4)
فلو فرضنا شارعاً مزدحماً في الصباح الساعة الثامنة والنصف، وجعلت حاجزاً فيه، وسألت ألف شخص: أنت إلى أين ذاهبٌ ؟ فيقول: لأشتري، والآخر يقول: إلى العمل، والآخر: لشراء الخضر، والآخر: إلى الطبيب، فما هو أثمن اتجاه في الحياة، المال أم البيوت، أم السياحة، أم المورد الضخم، أم تتزوج زوجة جميلة ؟ فما الهدف ؟ وما أثمن اتجاه في الحياة ؟.
3- ماذا بعد الموت ؟
السؤال الثالث: ماذا بعد الموت ؟ فكل يوم أربعون حالة وفاة، وعشرات من النعي، فهذا الميت إلى أين يذهب ؟ بعض الدول الخليجية عندها عبارة على الجواز تُثير الفزع بالنفس وهي تأشيرة الخروج بلا عودة، وكذلك الإنسان عندما يموت يعطى تأشيرة خروج بلا عودة، فيترك البيت، والسيارة, وغرفته الخاصة، وأمواله، وأعماله فأين هو الآن ؟ إنه تحت التراب.
إذا توصلت إلى معرفة هذه الأسئلة سلكت سبيل السعادة في الدنيا والآخرة:
لماذا نحن هنا على الأرض ؟ وهل خُلِقنا عبثاً ؟ لا, ولا سدى ولا لعباً، فإذا عرفت الهدف الكبير الذي خلقك الله من أجله فأنت أسعد الناس، وإذا عرفت ما هو أثمن شيء في الأرض.
﴿قـُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ﴾
( سورة الكهف الآية: 103-104)
يحسب نفسه أنه أخذ الأرض، والآن ثمنها ثلاثة وعشرون مليوناً وضحكته كبيرة ويحسب نفسه ذكياً، لا, ليسَ لكَ إلا ما أكلت, فالجاهل يعتبر نفسه ذكياً عندما يغش أحداً أو يربح ربحاً معيناً، و مهما بلغ من الحجم فهل يعني ذلك أنه قدم غرضاً جلياً ؟ فعَنْ مُطَرِّفٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقْرَأُ أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ قَالَ يَقُولُ:
((ابْنُ آدَمَ مَالِي مَالِي قَالَ وَهَلْ لَكَ يَا ابْنَ آدَمَ مِنْ مَالِكَ إِلا مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ أَوْ تَصَدَّقْتَ فَأَمْضَيْتَ ))
(رواه مسلم في صحيحه عن مطرف عن أبيه)
فبعض الناس يعملون من الفجر إلى آخر الليل، يذهب وأولاده نيام، ويعود وأولاده نيام، ويقول لك: العمل عبادة يُضفي عليه طابع العبادة
" وعزتي وجلالي إن لم ترضَ بما قسمته لك فلأسلكن عليك الدنيا تركض فيها ركض الوحوش في البرية، ثم لا ينالك منها إلا ما قسمته لك، ولا أبالي، وكنت عندي مذموماً "
( ورد في الأثر )
﴿وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ﴾
(سورة العصر الآية: 1-3 )
ثلاثة أسئلة: لماذا أنت هنا ؟ وماذا يجب أن تفعل هنا ؟ وماذا بعد هنا ؟ إذا تمكنت أن تعرف هذه الأسئلة سعدتَ في الدنيا والآخرة.
والحمد لله رب العالمين



sgsgm hgurd]m hgYsghldm hgur]dm hgYsghldm sgsgm




 توقيع : زويد

[Iسبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك : :صمتى لايعنى جهلى ابدا.. لكن مايدور حولى لايستحق الكلام


رد مع اقتباس
قديم 08-26-2015, 07:18 PM   #2


الصورة الرمزية لـ بسمــــة امل
بسمــــة امل غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52959
 تاريخ الانتساب :  Dec 2014
 أخر زيارة : أمس (07:26 PM)
 مشاركات : 3,275 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسلة العقيدة الإسلامية



بارك الله فيك


 
 توقيع : بسمــــة امل



رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
العقدية , الإسلامية , سلسلة


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 11:31 AM.

converter url html by fahad7


اخر المواضيع

مساعدة @ سوفتويرwinkvision W-S9 بتاريخ2016.12.08 @ سوفتوير Satillimite4040 بتاريخ2016.12.08 @ سوفتويرSatillimite 300F بتاريخ2016.12.08 @ طريقة الحصول على اي كتاب من خلال هذا الحساب في دردشة الفيس بوك @ إستعمل الفيسبوك و واتس اب و فايبر ومجموعة من التطبيقات على هاتفك بدون أنترنت ( wifi ) بواسطة شريحة sim 360 @ وفاة جون غلين، اول رائد فضاء امريكي يكمل دورة حول كوكب الارض @ ألكسندر اسحاق السويدي الذي خطف أنظار أشهر النوادي! @ Lippincott's Illustrated Q&A Review of Biochemistry 1st Edition @ اصدار جديد لبرنامج Format Factory 4.0.0 لتحويل جميع صيغ الفيديو والصوتيات والصور بتاريخ 8-12-2016 @ مطلوب طريقة البحث عن قناة معينية في جهازي @ Minute italian, spanish, french, german @ لقد اسمعت إذ ناديت حياً !! @ When Bad Grammar Happens to Good People @ سوفتوير جهاز phantom solo 4k v2.02.210 بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتوير جهاز nazabox s1010 hd v4.04 بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتوير جهاز satbox free x v1.011 بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتوير جهاز nazabox clable + ip بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتوير جهاز nazabox new mini c بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتوير جهاز nazabox mini c بتاريخ 7-12-2016 @ سوفتوير جهاز nazabox cable + بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو ADVANCED Codecs 6.7.9 بتاريخ 8-12-2016 @ اصدار جديد لمشغل الفلاش Adobe Flash Player 24.0.0.178 Beta بتاريخ 8-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو STANDARD Codecs 4.1.9 بتاريخ 8-12-2016 @ اصدار جديد لمتصفح اوبرا Opera 42.0.2393.78 Beta بتاريخ 8-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج تشغيل الفيديو PotPlayer 1.6.63870 Beta بتاريخ 8-12-2016 @ Powerful Vocabulary for Reading Success Student's Edition Grade 4 , 5 , 6 @ شفرات مباريات ليلية Europa League Feeds @ شفرة Al Baten - Al Taawon @ شفرة RSC Anderlecht - Saint-Étienne @ سوفتويرmaxfly-play-iii_v1.023 بتاريخ2016.12.07 @ سوفتوير maxfly-rayo-3d3_v1.36fj بتاريخ201612.07 @ سوفتويرmaxfly-thor_v1.054-07 بتاريخ2016.12.07 @ سوفتويرmaxfly-mf1001_v1.041 بتاريخ2016.12.07 @ رسالة الى الاعضاء الكرام @ سفتوير لجهاز iSTAR X5000 MEGA بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X1500 بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR A7000 بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X9900 CLASSICبتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X60000 بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X5 ULTIMA بتاريخ 7°12°2016 @ ملف قنوات مخفى لجهاز REDLINE TS50PIusبتاريخ 8)12)2016 @ جديد اصدرات اجهزة tiger sat 3000++ott3000 8-12-2016 @ سوفتوير tiger t3000 ott_v1.10 بتاريخ2016.12.08 @ سوفتويرtiger t3000_v3.00 بتاريخ2016.12.08 @ سوفتوير WinQuest-S-2017HDبتاريخ2016.12.07 @ مساعدة عاجلة فى تايجر t800 @ Nelson texrbook of pediatrics 20th edition @ Nelson review of pediatrics 2nd edition @ Moffet's pediatric infectious diseases @


أقسام المنتدى

´°•. القسم الثقافي .•°` | • اخبـــار العــالـم الان ∫ | ´°•. التكنلوجيـــا .•°` | • قسم أيفون iphone + جالكسي Galaxy | ´°•. حياتنــا و مجتمعنا .•°` | ´°•. القسم الادبي .•°` | ´°•. القسم الترفيهي .•°` | ~¤¢§{(¯´°•. الأقــســـام الاداريـة .•°`¯)}§¢¤~ | ´°•. قسم الفضائيات .•°` | • منتدى الصحة والطب ∫ | • منتدى السياحة والسفر ∫ | الإقـتـراבـات والأستفسارات | المواضيع المكرره والمحدوفه | ملتقى المشرفين والمراقبين | إدارة المنتدى | •منتدى الترحيب والصداقة والاهداءات∫ | • نكت × نكت ضحك ∫ | • منتدى الالغاز والتسالي ∫ | • منتدى العجائب والغرائب والصور ∫ | • منتدى الرياضة ∫ | • منتدى برامج الكمبيوتر والإنترنت وأنظمة التشغيل ∫ | برامج الأمن والحماية | • منتدى الهواتف والاتصالات ∫ | • عـالم C.H.A.T ∫ | • منتدى عالم حواء [ ازياء × فساتين ] ∫ | • منتدى الاسرة والطفل ∫ | • منتدى معرض افريقيا سات للديكور والأثاث∫ | • منتدى مطعم افريقيا سات لأجمل المأكولات∫ | • منتدى عالم الرجل ∫ | • القنوات الفضائية والترددات ∫ | • الشفرات والمفاتيح ∫ | • اجهزة الاستقبال الفضائي Receivers ∫ | • الأنواع المختلفة من أجهزة HD ∫ | • شعر و شعراء ∫ | • منتدى الخواطر - عذب الكلام ∫ | • منتدى القصص والروايات ∫ | • المنتدى الإسلامي ∫ | الصوتيات والمرئيات والكتب الاسلامية | • أبجديــــــات الخيــالـ ∫ | • الدناكل الخارجية بكافة انواعها ∫ | • برج التوليفات والمحطات لجميع الاجهزة ∫ | ´°•. بوابة افريقيا سات .•°` | • منتدى النقاشات و الحوارات ∫ | • قـــــلــم و ورقــهـ ∫ | ´°•. خطوات نحو الأبداع .•°` | • عقــــد مــن اللــؤلــؤ ∫ | • F L I C K R ∫ | • معرض المبدعيــــــن ∫ | • حلقات تعليميه للابداع ∫ | • قاعة هوليود وبوليود ∫ | • مقاطع يوتيوب × مقاطع فيديو ∫ | • حياتي .. يومياتي .. عالمي ∫ | •قسم الرسائل القصيرة والمصورة MMS & SMS | • قسم الاخبار التقنية | • السيرفرات وكروت الستالايت ∫ | • قسم لغات البرمجة Programming languages ∫ | • ركن الإستفسارات وطلبات البرامج والكراك ∫ | • الهندسة الكهربية و الألكترونية والاتصالات ∫ | • أجهزة الهايتك Hitech No1 HD والجيون GEANT ∫ | • أجهزة HD-3 plus & HD-3 pro ∫ | • أجهـزة التايـــجر بأنواعه TIGER* HD* ∫ | ´°•. الخيمة الرمضانية .•°` | • رمضآنيات عأمة ∫ | • أطبآق رمضآنية ∫ | • المسلسلات والبرامج الرمضانية ∫ | • رمضان شهر الخير ∫ | • اخبار ليبيا ∫ | • أجهزة Cobra Box HD وأجهزة ViVo HD∫ | ´°•. منتدي التربية و التعليم .•°` | • منتدى الكتب والبحوث ∫ | • قسم الألعاب Games ∫ | • قسم اللغات x الفرنسية x الانجليزية ∫ | • منتدى التعليم في ليبيا ∫ | • أجهزة اي بوكس I BOX HD ∫ | • أجهزة Star Track HD ∫ | • أجهزة ايكون icone HD & ترون TRON ∫ | • الانمي وافلام الكرتون ∫ | • تطوير المواقع والمنتديات | • قسم قنوات Bein Sport - البين سبورت & شبگة (osn) الشوتايم ∫ | • اجهزة دريم بوكس Dreambox HD ∫ | • اجهزة ستار اكس STAR-X HD ∫ | • ذاكرة الزمن ∫ | • قسم البيع والشراء والتبادل التجاري ∫ | قسم اجهزة الشيرنج الفضائي واجهزة hd | • اجهزة ستارسات StarSat-Starcom HD ∫ | • منتدى التركيبات وصيانة الأطباق ولوازمها ∫ | منتدى الإستفسارات عن الغائبين والتعازي والمواساة | • منتدى القنوات الرياضية ∫ | • قسم خاص بقنوات ( IPTV ) ∫ | من هنا وهناك | • اجهزة ISTAR HD ∫ | • منتدى الاقمار الصناعية وعلوم الفضاء ∫ | • الهندسة الميكانيكية ∫ | • قسم العلوم ( كيمياء+ فيزياء+ احياء +رياضيات )∫ | • الهندسة المدنية والمعمارية ∫ | • أجهزة الماغنوم Magnum HD ∫ | كتب طب الاسنان و الصيدلة و الطب البشري | • اجهزة CAMEL CM-2015 HD - CM-2016 HD ∫ | • برامج ميكروسوفت اوفيس Microsoft Office ∫ | • اجهزة سنايبر SNIPER SAT ∫ | :: قسم التبليغ عن المشاركات والمواضيع المخالفة :: | • الشعر الجاهلي | • مربوعة المنتدى ∫ | • أجهزة ريدلاين REDLINE HD ∫ | • أجهزة سام سات Samsat HD ∫ | • اجهزة تكنوسات TECHNOSAT HD ∫ | • قسم الشبكات والاتصالات ∫ | • أجهزة echosonic ∫ |



Powered by vBulletin® Copyright ©2016, Trans. By Soft
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى افريقيا سات
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

‪Google+‬‏