منتدى افريقيا سات

تلميح الصورة

تنويه : الى جميع الاعضاء الرجاء منكم عدم مراسلة الادارة عبر الخاص بخصوص مشاكل الرسيفرات والسوفتويرات وضع مشكلتك في القسم المناسب


عودة   منتدى افريقيا سات > ´°•. القسم الثقافي .•°` > • المنتدى الإسلامي ∫

• المنتدى الإسلامي ∫ كـلمات عطره بذكر الله ع ـلي نهج السنه و الجماعه ..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 08-10-2015, 05:06 PM
المسلاتي غير متصل
مشاهدة أوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب : Aug 2012
 فترة الأقامة : 1586 يوم
 أخر زيارة : اليوم (01:26 PM)
 مشاركات : 4,796 [ + ]
 السمعة : 10
بيانات اضافيه [ + ]

مشاهدة أوسمتي

افتراضي همة تاء التأنيث!




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
حين تكون نون النسوة نونًا فاعلة غير مفعول بها، فإن الحياة تكون مثمرة بعيدة عن العبث، فتُقبل مع الجنس اللطيف كل اللطائف الكونية، وترتقي واو الجماعة بتفكيرها العبثي في هذا الكائن، بل تقف له بشموخ وتنحي له بإكبار، مقرّة بتفوقه وبراعته، قابلة للتعلم على يديه دون الشعور بأدنى حرج.



كثيرًا ما اقترن ذكر النساء بالبراعة في فنون الطبخ والمهارة في تدبير شؤون المنزل، حتى غدا ذلك درسَ الحياة الأول الذي على كل فتاة أن تتقنه لتكون جديرة بلقب (الزوجة) أو (ربّة البيت) فتراها منذ صباها، في لهوها ومرحها تغازل الدمية وتُهدهدها كطفلها الرضيع، تتمرّس على فنّ الأمومة في اعتقاد قاصرٍ أنها لا تتعدى حدود الأعمال اليدوية.
فتألف الفتاة الدُّمى بدل أن تألف الكتب، وتصاحب فنون الطهي عوض مصاحبة فنون العلم والأدب، فلا تعجب إن وجدت كثيرًا من أمهات عصرنا (فارغات رؤوسهن شوامخ)، همهن مطعم وملبس ومأوى، يأنفن من العلم أو يعتبرنه مجرد مطيةٍ لمناصب وألقاب.
بيْد أنّ النساء لسْن سواء وما كلهن على سجّية واحدة، فعلَى مرّ التاريخ الإسلامي كانت هناك شموسٌ مشرقة خرقت هذا القانون، وأنارت بعلمها وفقهها دروب الحياة فكانت نبراسًا يُحتذى به.
وكم تأسرني سيرتهن، وأعشق السياحة في بحور علمهن أتفيأ تلك الظلال الورافة التي استظل بظلها الرجال والنساء معًا، هؤلاء من أعتبرهن نساء يفخر التاريخ بهن، لأنهن رفضن الخضوع والانصياع للجهل والغطرسة الذكورية، وسعين بكل جرأة لطلب العلم متلفعات بالحياء مستمسكات بعروة ربهن الوثقى.
وما يثير الانتباه في بعض سيرهن، أن نبوغهن كان بتحفيز من آبائهن وذويهن، عكس ما شاع في عصور الانحطاط من منع النساء من ولوج بوابة التعليم، فكانت النتيجة أجيال كسيحة عاجزة عن تدبير شأنها الخاص فأحرى تدبير شأن أمتها.
وإليكم ذكر السيدة الفاضلة فاطمة ابنة الحافظ القاسم البِرزالي، التي رغم حداثة سنها ووفاتها في سن مبكرة (24 عامًا)، إلا أنها نهلت من العلم الشيء الكثير، وأعطت مثالًا راقيًا في علو الهمّة عن تاء التأنيث، فقد ذكر صاحب كتاب (المشوق إلى القراءة وطلب العلم) أن فاطمة أسمعها أبوها من مائة وخمسة وثمانين شيخًا، ونقل ابن الجزري عن والدها أنه قال: "سمعت صحيح البخاري على ستّ الوزراء بنت المنجّا، وحفظت من الكتاب العزيز، وتعلمت الخطّ وكتبتْ رَبعة ظريفة، ونسخت كتاب الأحكام لابن تيمية (الجد)، وصحيح البخاري، وكمّلته قبل موتها بأيام يسيرة، قال الصفدي: ونُسختها هذه بدمشق من النسخ التي يعتمد عليها وينقل منها".
ومن بديع السير المثيرة للفخر والإعجاب سيرة العالمة الفاضلة الشيخة الصالحة أم زينب فاطمة بنت عيّاش بن أبي الفتح بن محمد البغدادية (714 هـ)، فقد قال عنها الحافظ ابن حجر في (الدررالكامنة): "فاطمة بنت عيَّاش بن أبي الفتْح البغدادية أم زَيْنَب الواعظة، كانت تدْري الفقه جيدًاَ، وكان ابن تيمية يثني عليها ويتعجب من حرصها وذكائها، وانتفع بها نساء أهل دمشق لصدقها في وعظها وقناعتها، ثم تحولت إلى القاهرة فحصل بها النّفْع وارتفع قدرها، وبَعُدَ صيتها وكانت قد تفقهت عند المقادسة بالشيخ ابن أبي عمر وغيره، وقل من أنجب من النساء مثلها، ماتت ليلة عرفة سنة (714 هـ)".
كما أثنى عليها ابن كثير رحمه الله في (البداية والنهاية) حيث قال: "كانت من العالمات، الفاضلات، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم على الأحمدية في مؤاخاتهم النساء والمردان، وتنكر أحوالهم وأحوال أهل البدع وغيرهم، وتفعل من ذلك ما لا يقدر عليه الرجال، وقد كانت تحضر مجلس الشيخ تقي الدين ابن تيمية فاستفادت منه، وقد سمعتُ الشيخ تقي الدين يثني عليها ويصفها بالفضيلة والعلم، ويذكر أنها كانت تستحضر كثيرًا من المغني أو أكثره، وأنه كان يستعد لها من كثرة مسائلها وحسن سؤالاتها وسرعة فهمها".
وفي كتاب (الأعلام) (الجزء الثاني: 264) تحدث الزركلي عن حفصة بنت الحاجّ الركونية الأندلسية، وذكر أنها كانت شاعرة، انفردت في عصرها بالتفوق في الأدب والظرف والحسن وسرعة الخاطر بالشعر، وهي من أهل غرناطة، نعتها ابن بشكوال بأستاذة وقتها، وكانت تعلم النساء في دار المنصور".
وقياسًا على هذه النماذج الراقية، فاح في سلف الأمة أريج نساء عالمات وفقيهات ومحدثات، تتلمذ على أيديهن مشايخ وعلماء ذاع صيتهم، كابن عساكر الذي قيل أنه حمل الحديث عن أكثر من مئتي محدثة، والإمام أحمد بن حنبل كانت له أربعة من الشيخات أخذ عنهن، بل منهن من كانت همتها في التحصيل العلمي عالية حتى رمقها الأخير، كزينب بنت يحيى بن الشيخ عز الدين بن عبد السلام السلمِيّ التي قال عنها الإمام الذهبي: "كان فيها خير وعبادة وحب للرواية بحيث أنه قرئ عليها يوم موتها عدة أجزاء".
وتطيب الذكرى مع المفكرة والأديبة الباحثة العالمة عائشة عبد الرحمن المعروفة ببنت الشاطئ، والتي كانت أول امرأة تحاضر بالأزهر، ومن أوائل من عملن بالصحافة في مصر، بدأ نشاطها الفكري في سن مبكرة (18 سنة) وكان ذلك بمجلة النهضة النسائية، وبعدها بجريدة الأهرام كثاني أديبة بعد مي زيادة، وكان لها مقال أسبوعي مطول.
تدرجت في المناصب الأكاديمية إلى أن أصبحت أستاذًا للتفسير والدراسات العليا بكلية الشريعة بجامعة القرويين بالمغرب، فساهمت في تخريج أجيال من العلماء والمفكرين من تسع دول عربية قامت بالتدريس بها، وكانت لها مواقف فكرية بارزة وحاسمة؛ أبرزها مناهضتها للتفسير العصري للقرآن الكريم دفاعًا عن التراث، و كذا مناهصتها للبهائية، ودعمها لتعليم المرأة وضرورة احترام إنسانيتها وفكرها، وقد خلفت إرثًا علميًا وأدبيًا مهمًا، قارب الأربعين كتابًا في الدراسات الفقهية والإسلامية والأدبية والتاريخية.
وهاؤم نموذجًا آخر لسيدة كريمة اعتُبرت أحد دعامات العمل الإسلامي النسائي بالوطن العربي وهي زينب الغزالي، فسيرتها العطرة تسر خاطر كل أنثى لبيبة، جمعت بين التحصيل العلمي، والعمل النضالي دون أن تنساق خلف الجمعيات الحقوقية النسائية الحديثة، مزجت في دراستها بين التعليم الأكاديمي الحديث، وبين التعليم التقليدي القائم على الأخذ المباشر من الشيوخ، كانت خطيبة مفوهة تلقت الخطابة والإلقاء عن والدها.
اعتقلت بسبب مواقفها مدة ستة أشهر، شهدت فيها ألوانًا من الاضطهاد سجلتها في كتابها (أيام من حياتي)، كانت تتوق لتأليف أول تفسير نسائي للقرآن الكريم، فكان لها ذلك، فظهر مجلدها الأول الذي لقي صدى طيبًا وإقبالًا حسنًا، وكتبت عنه الكثير من الصحف والمجلات.
ولشغفها بالعلم فقد كانت مكتبتها كما قيل من أضخم المكتبات التي يحتويها بيت عالم وفقيه، فحوت كتبًا في التفسير والفقه وعلوم الحديث إلى جانب الكتب الدعوية والحركية، بل ذكر أن بها كتبًا يزيد عمرها على المائة سنة.
ولأن الأدب يليّن الطباع ويفرس في المرء كل قيم الجمال، فقد كانت السيدة زينب الغزالي حريصة بحسها الأنثوي الأدبي على حضور الجمال في محيطها وبيتها، كما يذكر ذلك سكرتيرها بدر محمد بدر: "الحاجة زينب الغزالي كانت تحرص على الجمال في بيتها، فتجد الورود والعطور والمكان الذي يريح النفس، فكانت تعتبر أن الداعية يجب أن يكون جميلًا وما حوله يساعده على أداء هذا الدور، وبالتالي كان الصحفيون والصحفيات الغربيون الذين كانوا يذهبون إليها يدهشون من جمال بيتها وجمال الفرش الموجود مع البساطة الواضحة فيه".
حين تكون نون النسوة نونًا فاعلة غير مفعول بها، فإن الحياة تكون مثمرة بعيدة عن العبث، فتُقبل مع الجنس اللطيف كل اللطائف الكونية، وترتقي واو الجماعة بتفكيرها العبثي في هذا الكائن، بل تقف له بشموخ وتنحي له بإكبار، مقرّة بتفوقه وبراعته، قابلة للتعلم على يديه دون الشعور بأدنى حرج.
هكذا نريد نون النسوة اليوم، بعيدات عن سفاسف الأمور، مقبلات على التحصيل العلمي الجاد الذي يرقى بعقولهن وأخلاقهن وطموحاتهن، صحيح أن الإحصائيات اليوم تؤكد أن الإناث يتفوقن على الذكور في كثير من المستويات التعليمية، بما فيها مجالات كانت حكرًا على الذكور، لكن للأسف طموح كثير من النساء يبلغ منتهاه بمجرد الظفر بتلك الشهادة الجامعية، أو الالتحاق بمؤسسة الزواج، فتقع القطيعة الذميمة بينها وبين التحصيل العلمي، ويغدو العلم مجرد ذكرى جميلة، أو همّا طويت صفحته.



ilm jhx hgjHkde!





رد مع اقتباس
قديم 08-10-2015, 05:14 PM   #2


الصورة الرمزية لـ Kokas Valley
Kokas Valley غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37037
 تاريخ الانتساب :  Jul 2013
 أخر زيارة : 11-20-2016 (05:47 AM)
 مشاركات : 10,042 [ + ]
 السمعة :  10
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عيّرتني بالشيب وهو وقار
ليتها عيّرت بما هو عار
إن تكن شابت الذوائب مني
فالليالي تزينها الأقمار
لوني المفضل : Tomato

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: همة تاء التأنيث!



بارك الله فيك على هذا السرد الطيب وهذه البسطة الشاملة عن نساء خلّدهن التاريخ ونفخر بهن


 
 توقيع : Kokas Valley



رد مع اقتباس
قديم 08-10-2015, 10:23 PM   #3


الصورة الرمزية لـ جود الحياة
جود الحياة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 38043
 تاريخ الانتساب :  Aug 2013
 أخر زيارة : 12-06-2016 (06:59 PM)
 مشاركات : 8,614 [ + ]
 السمعة :  10
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: همة تاء التأنيث!



اصبت اخي فجل الفتيات ماان تتزوج حتى تتذرع للبقاء بالبيت ،اما اللواتي اللاتي يعملن ، فلا يبحثن عن المزيد بل فقط تقوم بعملها ثم تعود للبيت واعماله ومتطلباته ،
العلم من المهد الى اللحد وانا لا اتوقف عن المعرفه والقراءة حتى اخر رمق والحمد لله
مشكور


 
 توقيع : جود الحياة

" إذا علمت رجلاً فقد علمت فرداً ،
وإذا علمت امرأةً فقد علمت جيلاً "



رد مع اقتباس
قديم 08-11-2015, 01:16 AM   #4


الصورة الرمزية لـ Medo Own
Medo Own غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59485
 تاريخ الانتساب :  Jul 2015
 أخر زيارة : 11-05-2015 (12:05 PM)
 مشاركات : 120 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Icon37 رد: همة تاء التأنيث!



: wink2:
اقتباس:
الكاتب : المسلاتي عرض المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
حين تكون نون النسوة نونًا فاعلة غير مفعول بها، فإن الحياة تكون مثمرة بعيدة عن العبث، فتُقبل مع الجنس اللطيف كل اللطائف الكونية، وترتقي واو الجماعة بتفكيرها العبثي في هذا الكائن، بل تقف له بشموخ وتنحي له بإكبار، مقرّة بتفوقه وبراعته، قابلة للتعلم على يديه دون الشعور بأدنى حرج.



كثيرًا ما اقترن ذكر النساء بالبراعة في فنون الطبخ والمهارة في تدبير شؤون المنزل، حتى غدا ذلك درسَ الحياة الأول الذي على كل فتاة أن تتقنه لتكون جديرة بلقب (الزوجة) أو (ربّة البيت) فتراها منذ صباها، في لهوها ومرحها تغازل الدمية وتُهدهدها كطفلها الرضيع، تتمرّس على فنّ الأمومة في اعتقاد قاصرٍ أنها لا تتعدى حدود الأعمال اليدوية.
فتألف الفتاة الدُّمى بدل أن تألف الكتب، وتصاحب فنون الطهي عوض مصاحبة فنون العلم والأدب، فلا تعجب إن وجدت كثيرًا من أمهات عصرنا (فارغات رؤوسهن شوامخ)، همهن مطعم وملبس ومأوى، يأنفن من العلم أو يعتبرنه مجرد مطيةٍ لمناصب وألقاب.
بيْد أنّ النساء لسْن سواء وما كلهن على سجّية واحدة، فعلَى مرّ التاريخ الإسلامي كانت هناك شموسٌ مشرقة خرقت هذا القانون، وأنارت بعلمها وفقهها دروب الحياة فكانت نبراسًا يُحتذى به.
وكم تأسرني سيرتهن، وأعشق السياحة في بحور علمهن أتفيأ تلك الظلال الورافة التي استظل بظلها الرجال والنساء معًا، هؤلاء من أعتبرهن نساء يفخر التاريخ بهن، لأنهن رفضن الخضوع والانصياع للجهل والغطرسة الذكورية، وسعين بكل جرأة لطلب العلم متلفعات بالحياء مستمسكات بعروة ربهن الوثقى.
وما يثير الانتباه في بعض سيرهن، أن نبوغهن كان بتحفيز من آبائهن وذويهن، عكس ما شاع في عصور الانحطاط من منع النساء من ولوج بوابة التعليم، فكانت النتيجة أجيال كسيحة عاجزة عن تدبير شأنها الخاص فأحرى تدبير شأن أمتها.
وإليكم ذكر السيدة الفاضلة فاطمة ابنة الحافظ القاسم البِرزالي، التي رغم حداثة سنها ووفاتها في سن مبكرة (24 عامًا)، إلا أنها نهلت من العلم الشيء الكثير، وأعطت مثالًا راقيًا في علو الهمّة عن تاء التأنيث، فقد ذكر صاحب كتاب (المشوق إلى القراءة وطلب العلم) أن فاطمة أسمعها أبوها من مائة وخمسة وثمانين شيخًا، ونقل ابن الجزري عن والدها أنه قال: "سمعت صحيح البخاري على ستّ الوزراء بنت المنجّا، وحفظت من الكتاب العزيز، وتعلمت الخطّ وكتبتْ رَبعة ظريفة، ونسخت كتاب الأحكام لابن تيمية (الجد)، وصحيح البخاري، وكمّلته قبل موتها بأيام يسيرة، قال الصفدي: ونُسختها هذه بدمشق من النسخ التي يعتمد عليها وينقل منها".
ومن بديع السير المثيرة للفخر والإعجاب سيرة العالمة الفاضلة الشيخة الصالحة أم زينب فاطمة بنت عيّاش بن أبي الفتح بن محمد البغدادية (714 هـ)، فقد قال عنها الحافظ ابن حجر في (الدررالكامنة): "فاطمة بنت عيَّاش بن أبي الفتْح البغدادية أم زَيْنَب الواعظة، كانت تدْري الفقه جيدًاَ، وكان ابن تيمية يثني عليها ويتعجب من حرصها وذكائها، وانتفع بها نساء أهل دمشق لصدقها في وعظها وقناعتها، ثم تحولت إلى القاهرة فحصل بها النّفْع وارتفع قدرها، وبَعُدَ صيتها وكانت قد تفقهت عند المقادسة بالشيخ ابن أبي عمر وغيره، وقل من أنجب من النساء مثلها، ماتت ليلة عرفة سنة (714 هـ)".
كما أثنى عليها ابن كثير رحمه الله في (البداية والنهاية) حيث قال: "كانت من العالمات، الفاضلات، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم على الأحمدية في مؤاخاتهم النساء والمردان، وتنكر أحوالهم وأحوال أهل البدع وغيرهم، وتفعل من ذلك ما لا يقدر عليه الرجال، وقد كانت تحضر مجلس الشيخ تقي الدين ابن تيمية فاستفادت منه، وقد سمعتُ الشيخ تقي الدين يثني عليها ويصفها بالفضيلة والعلم، ويذكر أنها كانت تستحضر كثيرًا من المغني أو أكثره، وأنه كان يستعد لها من كثرة مسائلها وحسن سؤالاتها وسرعة فهمها".
وفي كتاب (الأعلام) (الجزء الثاني: 264) تحدث الزركلي عن حفصة بنت الحاجّ الركونية الأندلسية، وذكر أنها كانت شاعرة، انفردت في عصرها بالتفوق في الأدب والظرف والحسن وسرعة الخاطر بالشعر، وهي من أهل غرناطة، نعتها ابن بشكوال بأستاذة وقتها، وكانت تعلم النساء في دار المنصور".
وقياسًا على هذه النماذج الراقية، فاح في سلف الأمة أريج نساء عالمات وفقيهات ومحدثات، تتلمذ على أيديهن مشايخ وعلماء ذاع صيتهم، كابن عساكر الذي قيل أنه حمل الحديث عن أكثر من مئتي محدثة، والإمام أحمد بن حنبل كانت له أربعة من الشيخات أخذ عنهن، بل منهن من كانت همتها في التحصيل العلمي عالية حتى رمقها الأخير، كزينب بنت يحيى بن الشيخ عز الدين بن عبد السلام السلمِيّ التي قال عنها الإمام الذهبي: "كان فيها خير وعبادة وحب للرواية بحيث أنه قرئ عليها يوم موتها عدة أجزاء".
وتطيب الذكرى مع المفكرة والأديبة الباحثة العالمة عائشة عبد الرحمن المعروفة ببنت الشاطئ، والتي كانت أول امرأة تحاضر بالأزهر، ومن أوائل من عملن بالصحافة في مصر، بدأ نشاطها الفكري في سن مبكرة (18 سنة) وكان ذلك بمجلة النهضة النسائية، وبعدها بجريدة الأهرام كثاني أديبة بعد مي زيادة، وكان لها مقال أسبوعي مطول.
تدرجت في المناصب الأكاديمية إلى أن أصبحت أستاذًا للتفسير والدراسات العليا بكلية الشريعة بجامعة القرويين بالمغرب، فساهمت في تخريج أجيال من العلماء والمفكرين من تسع دول عربية قامت بالتدريس بها، وكانت لها مواقف فكرية بارزة وحاسمة؛ أبرزها مناهضتها للتفسير العصري للقرآن الكريم دفاعًا عن التراث، و كذا مناهصتها للبهائية، ودعمها لتعليم المرأة وضرورة احترام إنسانيتها وفكرها، وقد خلفت إرثًا علميًا وأدبيًا مهمًا، قارب الأربعين كتابًا في الدراسات الفقهية والإسلامية والأدبية والتاريخية.
وهاؤم نموذجًا آخر لسيدة كريمة اعتُبرت أحد دعامات العمل الإسلامي النسائي بالوطن العربي وهي زينب الغزالي، فسيرتها العطرة تسر خاطر كل أنثى لبيبة، جمعت بين التحصيل العلمي، والعمل النضالي دون أن تنساق خلف الجمعيات الحقوقية النسائية الحديثة، مزجت في دراستها بين التعليم الأكاديمي الحديث، وبين التعليم التقليدي القائم على الأخذ المباشر من الشيوخ، كانت خطيبة مفوهة تلقت الخطابة والإلقاء عن والدها.
اعتقلت بسبب مواقفها مدة ستة أشهر، شهدت فيها ألوانًا من الاضطهاد سجلتها في كتابها (أيام من حياتي)، كانت تتوق لتأليف أول تفسير نسائي للقرآن الكريم، فكان لها ذلك، فظهر مجلدها الأول الذي لقي صدى طيبًا وإقبالًا حسنًا، وكتبت عنه الكثير من الصحف والمجلات.
ولشغفها بالعلم فقد كانت مكتبتها كما قيل من أضخم المكتبات التي يحتويها بيت عالم وفقيه، فحوت كتبًا في التفسير والفقه وعلوم الحديث إلى جانب الكتب الدعوية والحركية، بل ذكر أن بها كتبًا يزيد عمرها على المائة سنة.
ولأن الأدب يليّن الطباع ويفرس في المرء كل قيم الجمال، فقد كانت السيدة زينب الغزالي حريصة بحسها الأنثوي الأدبي على حضور الجمال في محيطها وبيتها، كما يذكر ذلك سكرتيرها بدر محمد بدر: "الحاجة زينب الغزالي كانت تحرص على الجمال في بيتها، فتجد الورود والعطور والمكان الذي يريح النفس، فكانت تعتبر أن الداعية يجب أن يكون جميلًا وما حوله يساعده على أداء هذا الدور، وبالتالي كان الصحفيون والصحفيات الغربيون الذين كانوا يذهبون إليها يدهشون من جمال بيتها وجمال الفرش الموجود مع البساطة الواضحة فيه".
حين تكون نون النسوة نونًا فاعلة غير مفعول بها، فإن الحياة تكون مثمرة بعيدة عن العبث، فتُقبل مع الجنس اللطيف كل اللطائف الكونية، وترتقي واو الجماعة بتفكيرها العبثي في هذا الكائن، بل تقف له بشموخ وتنحي له بإكبار، مقرّة بتفوقه وبراعته، قابلة للتعلم على يديه دون الشعور بأدنى حرج.
هكذا نريد نون النسوة اليوم، بعيدات عن سفاسف الأمور، مقبلات على التحصيل العلمي الجاد الذي يرقى بعقولهن وأخلاقهن وطموحاتهن، صحيح أن الإحصائيات اليوم تؤكد أن الإناث يتفوقن على الذكور في كثير من المستويات التعليمية، بما فيها مجالات كانت حكرًا على الذكور، لكن للأسف طموح كثير من النساء يبلغ منتهاه بمجرد الظفر بتلك الشهادة الجامعية، أو الالتحاق بمؤسسة الزواج، فتقع القطيعة الذميمة بينها وبين التحصيل العلمي، ويغدو العلم مجرد ذكرى جميلة، أو همّا طويت صفحته.


 

رد مع اقتباس
قديم 08-11-2015, 06:24 AM   #5


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : اليوم (01:26 PM)
 مشاركات : 4,796 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: همة تاء التأنيث!



جزاكم الله خيرا


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
التأنيث!


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 02:03 PM.

converter url html by fahad7


اخر المواضيع

رسالة الى الاعضاء الكرام @ سفتوير لجهاز iSTAR X5000 MEGA بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X1500 بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR A7000 بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X9900 CLASSICبتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X60000 بتاريخ 7°12°2016 @ سفتوير لجهاز iSTAR X5 ULTIMA بتاريخ 7°12°2016 @ ملف قنوات مخفى لجهاز REDLINE TS50PIusبتاريخ 8)12)2016 @ جديد اصدرات اجهزة tiger sat 3000++ott3000 8-12-2016 @ سوفتوير tiger t3000 ott_v1.10 بتاريخ2016.12.08 @ سوفتويرtiger t3000_v3.00 بتاريخ2016.12.08 @ سوفتوير WinQuest-S-2017HDبتاريخ2016.12.07 @ مساعدة عاجلة فى تايجر t800 @ Nelson texrbook of pediatrics 20th edition @ Nelson review of pediatrics 2nd edition @ Moffet's pediatric infectious diseases @ Manual of pediatric cardiac intensive care 2013 @ Illustrated manual of pediatric dermatology @ Iap speciality on pediatric cardiology - 2e (2013) @ Paediatric orthopaedics : a system of decision-making Joseph, Benjamin 2016 @ بروتوكولات طب الأطفال في المستشفيات الماليزية Paediatric Protocols For Malaysian Hospitals 3rd Edition 2012 @ Speaking by Speaking , Edition 2010 @ سوفتويرTruman_TM-808 MINIبتاريخ2016.12.07 @ سوفتويرtruman_tm-808 بتاريخ2016.12.07 @ اخطأ فى التصور !! @ فيسبوك تطلق ميزة جديدة للمستخدمين لمحاربة المحتوى الكاذب @ تسريب كافة مواصفات هاتف نوكيا d1c الذي سيعمل بنظام أندرويد @ شركة هوندا تستعد للكشف عن رؤيتها لمستقبل السيارات في ces 2017 @ هاتف جالاكسي Galaxy S8 أول هواتف سامسونج بمكبرات صوتية مزدوجة @ اصدار جديد لبرنامج AllPlayer 7.0.0.0 لتشغيل جميع ملفات الفيديو والصوت بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج Windows Repair 3.9.18 (All In One) لإصلاح مشاكل الويندوز بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو STANDARD Codecs 4.1.8 بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو ADVANCED Codecs 6.7.8 بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج Connectify 2016.0.11.37948 لتحويل الكمبيوتر الى موزع انترنت راوتر بتاريخ 7-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج SUPERAntiSpyware 6.0.1230 لحدف ملفات التجسس والاختراق بتاريخ 7-12-2016 @ نتيجة امتحان المفاضلة لطلبة كلية الهنسة "جامعة طرابلس " المقبولين لفصل ربيع 2017 @ Physiology (Lippincott Illustrated Reviews Series) North American Edition @ Neuroscience (Lippincott Illustrated Reviews Series) North American Edition @ اضافة رائعه للمتصفح لتخطي اعلانات روابط الاختصار مثل ad f.ly وغيرها ( الروابط الربحية المزعجة ) @ Guyton and Hall Textbook of Medical Physiology Twelfth Edition @ Costanzo Physiology Fifth Edition @ علم وظائف الأعضاء البشرية Human Physiology: From Cells to Systems Seventh Edition @ BRS Board Review Series Microbiology & Immunology 6th Ediion 2014 @ Rapid Review Microbiology and Immunology 3rd Edition 2011 @ Rapid Review Biochemistry 3rd Edition 2011 @ BRS Biochemistry, Molecular Biology & Genetics 6th Edition 2014 @ BRS Physiology 6th Edition 2015 @ Rapid Review Physiology 2nd Edition 2012 @ BRS Pathology 5th Edition 2014 @ Rapid Review Pathology 4th Edition 2014 @


أقسام المنتدى

´°•. القسم الثقافي .•°` | • اخبـــار العــالـم الان ∫ | ´°•. التكنلوجيـــا .•°` | • قسم أيفون iphone + جالكسي Galaxy | ´°•. حياتنــا و مجتمعنا .•°` | ´°•. القسم الادبي .•°` | ´°•. القسم الترفيهي .•°` | ~¤¢§{(¯´°•. الأقــســـام الاداريـة .•°`¯)}§¢¤~ | ´°•. قسم الفضائيات .•°` | • منتدى الصحة والطب ∫ | • منتدى السياحة والسفر ∫ | الإقـتـراבـات والأستفسارات | المواضيع المكرره والمحدوفه | ملتقى المشرفين والمراقبين | إدارة المنتدى | •منتدى الترحيب والصداقة والاهداءات∫ | • نكت × نكت ضحك ∫ | • منتدى الالغاز والتسالي ∫ | • منتدى العجائب والغرائب والصور ∫ | • منتدى الرياضة ∫ | • منتدى برامج الكمبيوتر والإنترنت وأنظمة التشغيل ∫ | برامج الأمن والحماية | • منتدى الهواتف والاتصالات ∫ | • عـالم C.H.A.T ∫ | • منتدى عالم حواء [ ازياء × فساتين ] ∫ | • منتدى الاسرة والطفل ∫ | • منتدى معرض افريقيا سات للديكور والأثاث∫ | • منتدى مطعم افريقيا سات لأجمل المأكولات∫ | • منتدى عالم الرجل ∫ | • القنوات الفضائية والترددات ∫ | • الشفرات والمفاتيح ∫ | • اجهزة الاستقبال الفضائي Receivers ∫ | • الأنواع المختلفة من أجهزة HD ∫ | • شعر و شعراء ∫ | • منتدى الخواطر - عذب الكلام ∫ | • منتدى القصص والروايات ∫ | • المنتدى الإسلامي ∫ | الصوتيات والمرئيات والكتب الاسلامية | • أبجديــــــات الخيــالـ ∫ | • الدناكل الخارجية بكافة انواعها ∫ | • برج التوليفات والمحطات لجميع الاجهزة ∫ | ´°•. بوابة افريقيا سات .•°` | • منتدى النقاشات و الحوارات ∫ | • قـــــلــم و ورقــهـ ∫ | ´°•. خطوات نحو الأبداع .•°` | • عقــــد مــن اللــؤلــؤ ∫ | • F L I C K R ∫ | • معرض المبدعيــــــن ∫ | • حلقات تعليميه للابداع ∫ | • قاعة هوليود وبوليود ∫ | • مقاطع يوتيوب × مقاطع فيديو ∫ | • حياتي .. يومياتي .. عالمي ∫ | •قسم الرسائل القصيرة والمصورة MMS & SMS | • قسم الاخبار التقنية | • السيرفرات وكروت الستالايت ∫ | • قسم لغات البرمجة Programming languages ∫ | • ركن الإستفسارات وطلبات البرامج والكراك ∫ | • الهندسة الكهربية و الألكترونية والاتصالات ∫ | • أجهزة الهايتك Hitech No1 HD والجيون GEANT ∫ | • أجهزة HD-3 plus & HD-3 pro ∫ | • أجهـزة التايـــجر بأنواعه TIGER* HD* ∫ | ´°•. الخيمة الرمضانية .•°` | • رمضآنيات عأمة ∫ | • أطبآق رمضآنية ∫ | • المسلسلات والبرامج الرمضانية ∫ | • رمضان شهر الخير ∫ | • اخبار ليبيا ∫ | • أجهزة Cobra Box HD وأجهزة ViVo HD∫ | ´°•. منتدي التربية و التعليم .•°` | • منتدى الكتب والبحوث ∫ | • قسم الألعاب Games ∫ | • قسم اللغات x الفرنسية x الانجليزية ∫ | • منتدى التعليم في ليبيا ∫ | • أجهزة اي بوكس I BOX HD ∫ | • أجهزة Star Track HD ∫ | • أجهزة ايكون icone HD & ترون TRON ∫ | • الانمي وافلام الكرتون ∫ | • تطوير المواقع والمنتديات | • قسم قنوات Bein Sport - البين سبورت & شبگة (osn) الشوتايم ∫ | • اجهزة دريم بوكس Dreambox HD ∫ | • اجهزة ستار اكس STAR-X HD ∫ | • ذاكرة الزمن ∫ | • قسم البيع والشراء والتبادل التجاري ∫ | قسم اجهزة الشيرنج الفضائي واجهزة hd | • اجهزة ستارسات StarSat-Starcom HD ∫ | • منتدى التركيبات وصيانة الأطباق ولوازمها ∫ | منتدى الإستفسارات عن الغائبين والتعازي والمواساة | • منتدى القنوات الرياضية ∫ | • قسم خاص بقنوات ( IPTV ) ∫ | من هنا وهناك | • اجهزة ISTAR HD ∫ | • منتدى الاقمار الصناعية وعلوم الفضاء ∫ | • الهندسة الميكانيكية ∫ | • قسم العلوم ( كيمياء+ فيزياء+ احياء +رياضيات )∫ | • الهندسة المدنية والمعمارية ∫ | • أجهزة الماغنوم Magnum HD ∫ | كتب طب الاسنان و الصيدلة و الطب البشري | • اجهزة CAMEL CM-2015 HD - CM-2016 HD ∫ | • برامج ميكروسوفت اوفيس Microsoft Office ∫ | • اجهزة سنايبر SNIPER SAT ∫ | :: قسم التبليغ عن المشاركات والمواضيع المخالفة :: | • الشعر الجاهلي | • مربوعة المنتدى ∫ | • أجهزة ريدلاين REDLINE HD ∫ | • أجهزة سام سات Samsat HD ∫ | • اجهزة تكنوسات TECHNOSAT HD ∫ | • قسم الشبكات والاتصالات ∫ | • أجهزة echosonic ∫ |



Powered by vBulletin® Copyright ©2016, Trans. By Soft
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى افريقيا سات
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

‪Google+‬‏