منتدى افريقيا سات

تلميح الصورة

تنويه : الى جميع الاعضاء الرجاء منكم عدم مراسلة الادارة عبر الخاص بخصوص مشاكل الرسيفرات والسوفتويرات وضع مشكلتك في القسم المناسب


عودة   منتدى افريقيا سات > ´°•. القسم الثقافي .•°` > • المنتدى الإسلامي ∫

• المنتدى الإسلامي ∫ كـلمات عطره بذكر الله ع ـلي نهج السنه و الجماعه ..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
#1  
قديم 12-13-2014, 06:51 AM
المسلاتي غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب : Aug 2012
 فترة الأقامة : 1583 يوم
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إعراب جزء عَمَّ (متجدد)




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعراب القرآن الكريم .. إعراب سورة النبأ (1-40)

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

(عَمَّ يَتَساءَلُونَ (1) عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2) الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3) كَلاَّ سَيَعْلَمُونَ (4)
ثُمَّ كَلاَّ سَيَعْلَمُونَ (5))


«عَمَّ» مؤلفة من «عن» حرف جر

«ما» استفهامية في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بما بعدهما

«يَتَساءَلُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة ابتدائية لا محل لها

«عَنِ النَّبَإِ» متعلقان بفعل محذوف

«الْعَظِيمِ» صفة والجملة مستأنفة

«الَّذِي» صفة ثانية

«هُمْ» مبتدأ

«فِيهِ» متعلقان بالخبر

«مُخْتَلِفُونَ» والجملة صلة الذي

«كَلَّا» حرف ردع وزجر

«سَيَعْلَمُونَ» السين للاستقبال ومضارع مرفوع والواو فاعله والجملة مقول قول محذوف والآية التي بعدها معطوفة عليها.


(أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهاداً (6) وَالْجِبالَ أَوْتاداً (7) وَخَلَقْناكُمْ أَزْواجاً (8) وَجَعَلْنا نَوْمَكُمْ سُباتاً (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِباساً (10) وَ جَعَلْنَا النَّهارَ مَعاشاً (11))


«أَلَمْ نَجْعَلِ» الهمزة حرف استفهام ومضارع مجزوم بلم والفاعل مستتر

«الْأَرْضَ» مفعول به أول

«مِهاداً» مفعول به ثان والجملة مستأنفة لا محل لها

«وَالْجِبالَ أَوْتاداً» معطوفان على الأرض مهادا

«وَخَلَقْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله

«أَزْواجاً» حال. والجملة معطوفة على ما قبلها

«وَجَعَلْنا» ماض وفاعله

«نَوْمَكُمْ» مفعول به أول

«سُباتاً» مفعول به ثان والجملة معطوفة على ما قبلها.

«وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِباساً» «وَجَعَلْنَا النَّهارَ مَعاشاً» معطوفتان على ما قبلهما.


(وَبَنَيْنا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِداداً (12) وَجَعَلْنا سِراجاً وَهَّاجاً (13) وَأَنْزَلْنا مِنَ الْمُعْصِراتِ ماءً ثَجَّاجاً (14) لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَباتاً (15) وَجَنَّاتٍ أَلْفافاً (16))


«وَبَنَيْنا» ماض وفاعله

«فَوْقَكُمْ» ظرف مكان

«سَبْعاً» مفعول به

«شِداداً» صفة والجملة معطوفة على ما قبلها والتي تليها معطوفة عليها.

«وَأَنْزَلْنا» ماض وفاعله

«مِنَ الْمُعْصِراتِ» متعلقان بالفعل

«ماءً» مفعول به

«ثَجَّاجاً» صفة والجملة معطوفة على ما قبلها.

«لِنُخْرِجَ» مضارع منصوب بأن مضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بأنزلنا

«بِهِ» متعلقان بنخرج

«حَبًّا» مفعول به

«وَنَباتاً» معطوف على حبا

«وَجَنَّاتٍ» معطوف على ما قبله

«أَلْفافاً» صفة.


(إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كانَ مِيقاتاً (17) يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْواجاً (18) وَفُتِحَتِ السَّماءُ فَكانَتْ أَبْواباً (19) وَسُيِّرَتِ الْجِبالُ فَكانَتْ سَراباً (20))


«إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ» إن واسمها المضاف إلى الفصل

«كانَ» ماض ناقص اسمه مستتر

«مِيقاتاً» خبره والجملة خبر إن وجملة إن .. مستأنفة لا محل لها.

«يَوْمَ» بدل من يوم الفصل

«يُنْفَخُ» مضارع مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر

«فِي الصُّورِ» متعلقان بالفعل والجملة في محل جر بالإضافة

«فَتَأْتُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله

«أَفْواجاً» حال والجملة معطوفة على ما قبلها.

«وَفُتِحَتِ» ماض مبني للمجهول

«السَّماءُ» نائب فاعل والجملة معطوفة على ما قبلها

«فَكانَتْ» كان اسمها مستتر

«أَبْواباً» خبرها والجملة معطوفة على ما قبلها. والآية التي تليها معطوفة عليها وإعرابها مثلها.


(إِنَّ جَهَنَّمَ كانَتْ مِرْصاداً (21) لِلطَّاغِينَ مَآباً (22) لابِثِينَ فِيها أَحْقاباً (23))



«إِنَّ جَهَنَّمَ» إن واسمها

«كانَتْ» ماض ناقص اسمه مستتر

«مِرْصاداً» خبر كان والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها

«لِلطَّاغِينَ» متعلقان بمرصادا

«مَآباً» خبر ثان لكانت

«لابِثِينَ» حال

«فِيها» متعلقان بما قبلهما

«أَحْقاباً» ظرف زمان


(لا يَذُوقُونَ فِيها بَرْداً وَلا شَراباً (24) إِلاَّ حَمِيماً وَغَسَّاقاً (25) جَزاءً وِفاقاً (26))



«لا» نافية

«يَذُوقُونَ» مضارع وفاعله

«فِيها» متعلقان بالفعل

«بَرْداً» مفعول به

«وَلا شَراباً» معطوف على ما قبله والجملة مستأنفة لا محل لها

«إِلَّا» حرف حصر

«حَمِيماً» بدل من شرابا

«غَسَّاقاً» معطوف على حميما

«جَزاءً» مفعول مطلق

«وِفاقاً» صفة.


(إِنَّهُمْ كانُوا لا يَرْجُونَ حِساباً (27) وَكَذَّبُوا بِآياتِنا كِذَّاباً (28) وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْناهُ كِتاباً (29) فَذُوقُوا فَلَنْ نَزِيدَكُمْ إِلاَّ عَذاباً (30))


«إِنَّهُمْ» إن واسمها

«كانُوا» كان واسمها

«لا» نافية

«يَرْجُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله

«حِساباً» مفعول به والجملة الفعلية خبر كانوا وجملة كانوا خبر إن والجملة الاسمية تعليل

«وَكَذَّبُوا» ماض وفاعله

«بِآياتِنا» متعلقان بالفعل

«كِذَّاباً» مفعول مطلق والجملة معطوفة على ما قبلها.

«وَ» الواو حرف عطف

«كُلَّ» منصوب على الاشتغال

«شَيْ ءٍ» مضاف إليه

«أَحْصَيْناهُ» ماض وفاعله ومفعوله

«كِتاباً» حال والجملة مفسرة للمحذوفة والجملة المحذوفة معترضة.

«فَذُوقُوا» الفاء حرف عطف وأمر وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها

«فَلَنْ» الفاء حرف تعليل

«نَزِيدَكُمْ» مضارع منصوب بلن فاعله مستتر والكاف مفعول به أول

«إِلَّا» حرف حصر

«عَذاباً» مفعول به ثان والجملة الفعلية تعليل لا محل لها.


(إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفازاً (31) حَدائِقَ وَأَعْناباً (32) وَكَواعِبَ أَتْراباً (33) وَكَأْساً دِهاقاً (34) لا يَسْمَعُونَ فِيها لَغْواً وَلا كِذَّاباً (35) جَزاءً مِنْ رَبِّكَ عَطاءً حِساباً (36))

«إِنَّ» حرف مشبه بالفعل

«لِلْمُتَّقِينَ» خبر إن المقدم

«مَفازاً» اسمها المؤخر والجملة مستأنفة

«حَدائِقَ» بدل من مفازا

«أَعْناباً» معطوف على حدائق

«وَكَواعِبَ» معطوف على ما قبله

«أَتْراباً» صفة كواعب

«وَكَأْساً دِهاقاً» معطوفان على ما قبلهما.

«لا» نافية

«يَسْمَعُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله

«فِيها» متعلقان بالفعل

«لَغْواً» مفعول به

«وَلا» الواو حرف عطف «لا» نافية

«كِذَّاباً» معطوف على لغوا و الجملة حال

«جَزاءً» مفعول مطلق

«مِنْ رَبِّكَ» متعلقان بجزاء

«عَطاءً» بدل من جزاء

«حِساباً» صفة عطاء.


(رَبِّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَما بَيْنَهُمَا الرَّحْمنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطاباً (37))


«رَبِّ السَّماواتِ» بدل من ربك مضاف إلى السموات

«وَالْأَرْضِ» معطوف على السموات

«وَما» معطوف على السموات

«بَيْنَهُمَا» ظرف مكان

«الرَّحْمنِ» بدل من رب

«لا» نافية

«يَمْلِكُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله

«مِنْهُ» متعلقان بالفعل

«خِطاباً» مفعول به والجملة مستأنفة.


(يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمنُ وَقالَ صَواباً (38))


«يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ» ظرف زمان ومضارع وفاعله

«وَالْمَلائِكَةُ» معطوف على الروح والجملة في محل جر بالإضافة

«صَفًّا» حال

«لا» نافية

«يَتَكَلَّمُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة حال

«إِلَّا» حرف حصر

«مَنْ» بدل من الواو في يتكلمون

«أَذِنَ» ماض

«لَهُ» متعلقان بالفعل

«الرَّحْمنُ» فاعل والجملة صلة من

«وَقالَ» ماض فاعله مستتر

«صَواباً» صفة مفعول مطلق محذوف والجملة معطوفة على ما قبلها.


(ذلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شاءَ اتَّخَذَ إِلى رَبِّهِ مَآباً (39))


«ذلِكَ» مبتدأ

«الْيَوْمُ» خبره

«الْحَقُّ» صفة اليوم والجملة مستأنفة

«فَمَنْ» الفاء الفصيحة

«من» اسم شرط مبتدأ

«شاءَ» ماض في محل جزم فعل الشرط

«اتَّخَذَ» ماض فاعله مستتر

«إِلى رَبِّهِ» متعلقان بالمفعول به

«مَآباً» والجملة جواب الشرط لا محل لها وجملتا الشرط والجواب خبر المبتدأ من.


(إِنَّا أَنْذَرْناكُمْ عَذاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ ما قَدَّمَتْ يَداهُ وَيَقُولُ الْكافِرُ يا لَيْتَنِي كُنْتُ تُراباً (40))


«إنَّا» إن واسمهاَ

«أنْذَرْناكُمْ» ماض وفاعله ومفعوله الأول

«عَذاباً» مفعول به ثان

«قَرِيباً» صفة والجملة خبر إنا والجملة الاسمية مستأنفة.

«يَوْمَ» ظرف زمانَ

«ينْظُرُ» مضارع

«الْمَرْءُ» فاعله

«ما» مفعول به والجملة في محل جر بالإضافة

«قَدَّمَتْ يَداهُ» ماض وفاعله والجملة صلة ماَ

«ويَقُولُ الْكافِرُ» مضارع وفاعله والجملة معطوفة على ما قبلها

« يا» حرف تنبيه

«ليْتَنِي» حرف مشبه بالفعل والنون للوقاية والياء اسمها

«كُنْتُ» كان واسمهاُ

«تراباً» خبرها والجملة الفعلية خبر ليت والجملة الاسمية مقول القول



Yuvhf [.x uQl~Q (lj[]]) uQl~Q





رد مع اقتباس
قديم 12-17-2014, 06:52 AM   #2


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



سورة النازعات:
آياتها 46 آية.
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرحيم.

.إعراب الآيات (1- 5):
{وَالنَّازِعاتِ غَرْقاً (1) وَالنَّاشِطاتِ نَشْطاً (2) وَالسَّابِحاتِ سَبْحاً (3) فَالسَّابِقاتِ سَبْقاً (4) فَالْمُدَبِّراتِ أَمْراً (5)}.

الإعراب:
الواو واو القسم، والجارّ والمجرور متعلّق بفعل محذوف تقديره أقسم (غرقا) مفعول مطلق نائب عن المصدر فهو ملاقيه في المعنى، الواو عاطفة في الموضعين وكذلك الفاء في الموضعين (أمرا) مفعول به لاسم الفاعل على المدبّرات.
جملة: أقسم (بالنازعات) لا محلّ لها ابتدائيّة... وجواب القسم محذوف تقديره لتبعثنّ أيّها الكافرون.
الصرف:
(النازعات)، جمع النازعة مؤنّث النازع، اسم فاعل من الثلاثيّ نزع، وزنه فاعل، والنازعات الملائكة.
(الناشطات)، جمع الناشطة مؤنّث الناشط، اسم فاعل من الثلاثيّ نشط، وزنه فاعل، والناشطات الملائكة.
(السابحات)، جمع السابحة مؤنّث السابح، اسم فاعل من الثلاثيّ سبح، وزنه فاعل، والسابحات الملائكة.
(السابقات)، جمع السابقة مؤنّث السابق، اسم فاعل من الثلاثيّ سبق، وزنه فاعل، والسابقات الملائكة.
(المدبّرات)، جمع المدبّرة مؤنّث المدبّر، اسم فاعل من الرباعي دبّر، وزنه مفعّل بضمّ الميم وكسر العين.
(غرقا)، مصدر سماعيّ لفعل غرق باب نصر وزنه فعل بفتح فسكون..
أو هو اسم مصدر من (أغرق).
(نشطا)، مصدر سماعيّ لفعل نشط باب ضرب وزنه فعل بفتح فسكون..
(سبقا)، مصدر سماعيّ لفعل سبق باب ضرب وزنه فعل بفتح فسكون..

.إعراب الآيات (6- 11):
{يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ (6) تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ (7) قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ واجِفَةٌ (8) أَبْصارُها خاشِعَةٌ (9) يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحافِرَةِ (10) أَإِذا كُنَّا عِظاماً نَخِرَةً (11)}.

الإعراب:
(يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق بالفعل المقدّر لتبعثنّ (قلوب) مبتدأ مرفوع خبره جملة أبصارها خاشعة (يومئذ) ظرف منصوب- أو مبنيّ على الفتح لأنه أضيف إلى المبنيّ إذ- متعلّق ب (واجفة)، (واجفة) نعت لقلوب مرفوع (أبصارها) مبتدأ ثان مرفوع بحذف مضاف أي أبصار أصحابها.. خبره (خاشعة)..
جملة: (ترجف الراجفة) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (تتبعها الرادفة) في محلّ نصب حال من الراجفة.
وجملة: (قلوب أبصارها خاشعة) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (أبصارها خاشعة) في محلّ رفع خبر المبتدأ (قلوب).
10- 11 الهمزة للاستفهام الإنكاريّ اللام للتوكيد وهي المزحلقة (في الحافرة) متعلّق ب (مردودون)، الهمزة مثل الأولى (إذا) ظرف مبنيّ في محلّ نصب متعلّق بمضمون الجواب..
وجملة: (يقولون) في محلّ رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره هم..
والجملة الاسميّة حال من أصحاب القلوب الواجفة.
وجملة: (إنّا لمردودون) في محلّ نصب مقول القول.
وجملة: (كنّا عظاما) في محلّ جرّ مضاف إليه.. وجواب الشرط محذوف تقديره فهل نبعث من جديد.
الصرف:
(6) الراجفة: مؤنّث الراجف، اسم فاعل من الثلاثيّ رجف وزنه فاعل.
(7) الرادفة: مؤنّث الرادف، اسم فاعل من الثلاثيّ ردف وزنه فاعل.
(8) واجفة: مؤنّث واجف، اسم فاعل من الثلاثيّ وجف وزنه فاعل.
(10) الحافرة: اسم للطريق التي يرجع الإنسان فيها من حيث جاء ويعبّر به عن الرجوع في الأحوال من آخر الأمر إلى أوّله.. وهو على وزن فاعل بمعنى مفعول، والمراد بها هنا الأرض.
(11) نخرة: مؤنّث نخر، صفة مشبّهة من الثلاثيّ نخر العظم باب فرح إذا بلي، وزنه فعل بفتح فكسر.
البلاغة:
الإسناد المجازي: في قوله تعالى: (يوم ترجف الراجفة).
الإسناد إليها مجازي، لأنها سبب الرّجف.
الفوائد:
- حذف جواب القسم:
يجب حذفه إذا تقدم عليه، أو اكتنفه، ما يدل على الجواب، نحو: (زيد قائم واللّه).
ومنه (إن جاءني زيد واللّه أكرمته). هذه أمثلة تقدم فيها الجواب فحذف، كذلك يحذف الجواب إذا اكتنفه ما يدل على الجواب، مثل: (زيد واللّه قائم) فإن قلت:
(زيد واللّه إنه قائم) احتمل كون المتأخر عنه خبرا عن المتقدم عليه، واحتمل كونه جوابا، وجملة القسم وجوابه الخبر. ويجوز في غير ذلك، كما في قوله تعالى في السورة التي نحن بصددها: (وَالنَّازِعاتِ غَرْقاً. وَالنَّاشِطاتِ نَشْطاً) وجواب القسم محذوف تقديره (لتبعثن) بدليل ما بعده، وهذا المقدر هو العامل في قوله تعالى: (يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ) أو عامله (اذكر) المحذوف. ومثله (ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ) والجواب تقديره (ليهلكن) بدليل (كَمْ أَهْلَكْنا). ومثله (ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ) أي (إنه لمعجز).

.إعراب الآية رقم (12):
{قالُوا تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خاسِرَةٌ (12)}.

الإعراب:
(إذا) بالتنوين- حرف جواب لا محلّ له.
جملة: (قالوا) لا محلّ لها استئناف مؤكّد لجملة يقولون السابقة.
وجملة: (تلك كرّة) في محلّ نصب مقول القول.
الصرف:
(خاسرة)، مؤنّث خاسر، اسم فاعل من الثلاثيّ خسر باب فرح، وزنه فاعل.
البلاغة:
الاسناد المجازي: في قوله تعالى: (تِلْكَ إِذاً كَرَّةٌ خاسِرَةٌ).
فقد أسند الخسارة للكرة، والمراد أصحابها. والمعنى إن كان رجوعنا إلى القيامة حقا فتلك الرجعة رجعة خاسرة.

.إعراب الآيات (13- 14):
{فَإِنَّما هِيَ زَجْرَةٌ واحِدَةٌ (13) فَإِذا هُمْ بِالسَّاهِرَةِ (14)}
.
الإعراب:
الفاء استئنافيّة (إنّما) كافّة ومكفوفة الفاء الثانية رابطة لجواب شرط مقدّر (إذا) فجائيّة (بالساهرة) متعلّق بمحذوف خبر المبتدأ (هم) جملة: (هي زجرة) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (هم بالساهرة) لا محلّ لها جواب شرط مقدّر أي إذا نفخ في الصور فإذا هم...
الصرف:
(13) زجرة: مصدر مرّة من الثلاثيّ زجر، وزنه فعلة بفتح فسكون.
(واحدة)، مؤنّث واحد، اسم للعدد الأول من الأرقام الحسابيّة، وزنه فاعل.
(14) الساهرة: مؤنّث الساهر، وهو صفة للأرض أو الفلاة لأنّ سالكها لا ينام من الخوف، وزنه فاعل.

.إعراب الآيات (15- 26):
{هَلْ أَتاكَ حَدِيثُ مُوسى (15) إِذْ ناداهُ رَبُّهُ بِالْوادِ الْمُقَدَّسِ طُوىً (16) اذْهَبْ إِلى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغى (17) فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلى أَنْ تَزَكَّى (18) وَأَهْدِيَكَ إِلى رَبِّكَ فَتَخْشى (19) فَأَراهُ الْآيَةَ الْكُبْرى (20) فَكَذَّبَ وَعَصى (21) ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعى (22) فَحَشَرَ فَنادى (23) فَقالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى (24) فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولى (25) إِنَّ فِي ذلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشى (26)}.
الإعراب:

(هل) حرف استفهام (إذ) ظرف للزمن الماضي في محلّ نصب متعلّق ب (حديث)، (بالواد) متعلّق بحال من ضمير الغائب في (ناداه)، وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الياء المحذوفة لمناسبة قراءة الوصل لالتقاء الساكنين (طوى) عطف بيان على الوادي- أو بدل منه- مجرور..
جملة: (أتاك حديث) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (ناداه ربّه) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (اذهب) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (إنّه طغى) لا محلّ لها تعليليّة.
وجملة: (طغى) في محلّ رفع خبر إنّ.
18- 19 الفاء عاطفة (هل) حرف استفهام (لك) خبر مقدّم لمبتدأ مقدّر أي رغبة أو سبيل (أن) حرف مصدريّ ونصب.
والمصدر المؤول (أن تزكّى) في محلّ جرّ ب (إلى) متعلّق بالمبتدأ المقدّر أي ميل إلى أن تتزكّى.
الواو عاطفة (أهديك) مضارع منصوب معطوف على (تزكّى)، (إلى ربّك) متعلّق ب (أهديك) بحذف مضاف أي إلى معرفة ربّك الفاء تعليليّة (تخشى) مضارع مرفوع، وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الألف، والفاعل أنت.
وجملة: (قل) لا محلّ لها معطوفة على جملة اذهب.
وجملة: (هل لك) ميل في محلّ نصب مقول القول.
وجملة: (تزكّى) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن).
وجملة: (أهديك) لا محلّ لها معطوفة على جملة تزكّى.
وجملة: (تخشى) لا محلّ لها تعليل للمعرفة.
20- 26 الفاء عاطفة في المواضع الخمسة (الآية) مفعول به ثان منصوب (الواو، ثمّ) عاطفان (نكال) مفعول مطلق نائب عن المصدر لفعل محذوف، (الآخرة) مضاف إليه مجرور- وهو نعت عن منعوت محذوف أي الكلمة الآخرة- وكذلك الأولى (في ذلك) متعلّق بخبر إنّ اللام للتوكيد (لمن) متعلّق بنعت ل (عبرة)..
وجملة: (أراه) لا محلّ لها معطوفة على استئناف مقدّر أي فذهب إلى فرعون فأراه.
وجملة: (كذّب) لا محلّ لها معطوفة على جملة أراه.
وجملة: (عصى) لا محلّ لها معطوفة على جملة كذّب.
وجملة: (أدبر) لا محلّ لها معطوفة على جملة كذّب.
وجملة: (يسعى) في محلّ نصب حال من فاعل أدبر.
وجملة: (حشر) لا محلّ لها معطوفة على جملة أدبر.
وجملة: (نادى) لا محلّ لها معطوفة على جملة حشر.
وجملة: (قال) لا محلّ لها معطوفة على جملة نادى.
وجملة: (أنا ربّكم) في محلّ نصب مقول القول.
وجملة: (أخذه اللّه) لا محلّ لها معطوفة على جملة قال.
وجملة: (إنّ في ذلك لعبرة) لا محلّ لها تعليل للأخذ.
وجملة: (يخشى) لا محلّ لها صلة الموصول (من).
الصرف:
(16) الواد: رسم في المصحف بغير ياء مراعاة لحذفها من القراءة بسبب التقاء الساكنين.
(18) تزكّى: مضارع حذفت منه إحدى التاءين.. والمذكور في سورة طه ماض، وفيه قلب الياء ألفا لتحركها وفتح ما قبلها.
(20) أراه: الهمزة الأولى من أحرف الزيادة في الفعل فهي همزة أفعل، والألف قبل الهاء هي لام الفعل، أمّا عينه- وهي الهمزة، مجرّده رأى- فقد حذفت للتخفيف بعد نقل حركتها إلى الراء، والأصل أرآه (أرأاه)- بهمزة ثمّ ألف بعدها- وزنه أفله.
(24) الأعلى: على وزن اسم التفضيل ولم يقصد به التفضيل بل الوصف وزنه أفعل، ولام الكلمة منقلبة عن ياء- هي رابعة- وأصلها واو من العلوّ.. تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.

.إعراب الآيات (27- 29):
{أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّماءُ بَناها (27) رَفَعَ سَمْكَها فَسَوَّاها (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَها وَأَخْرَجَ ضُحاها (29)}.

الإعراب:
الهمزة للاستفهام التوبيخيّ (خلقا) تمييز منصوب (السماء) معطوف على الضمير المبتدأ (أنتم) بحرف العطف، وفاعل (بناها) ضمير يعود على اللّه وقد فهم من السياق...
جملة: (أنتم أشدّ) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (بناها) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (رفع) لا محلّ لها استئناف بيانيّ آخر.
وجملة: (سوّاها) لا محلّ لها معطوفة على جملة رفع.
وجملة: (أغطش) لا محلّ لها معطوفة على جملة رفع.
وجملة: (أخرج) لا محلّ لها معطوفة على جملة رفع.
الصرف:
(أشدّ)، اسم تفضيل من الثلاثيّ شدّ، وزنه أفعل وعينه ولامه من حرف واحد.
(خلقا)، مصدر خلق الثلاثيّ وزنه فعل بفتح فسكون.
(سمكها)، مصدر سمك أي أغلظ وثخن.. وزنه فعل بفتح فسكون.
(سوّاها)، فيه إعلال بالقلب قياسه مثل: (بناها)، تحرّكت الياء- لام الكلمة- بعد فتح قلبت ألفا.
(ضحاها)، اسم للوقت بين الشمس والظهر، وزنه فعل بضمّ ففتح..
وانظر الآية (98) من الأعراف.

.إعراب الآيات (30- 33):
{وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذلِكَ دَحاها (30) أَخْرَجَ مِنْها ماءَها وَمَرْعاها (31) وَالْجِبالَ أَرْساها (32) مَتاعاً لَكُمْ وَلِأَنْعامِكُمْ (33)}.

الإعراب:
الواو استئنافيّة (الأرض) مفعول به لفعل محذوف على الاشتغال يفسّره ما بعده أي دحى.. (بعد) ظرف منصوب متعلّق ب (دحى) المقدّر (منها) متعلّق ب (أخرج)، (الجبال) مثل الأرض أي أرسى الجبال (متاعا) مفعول مطلق لفعل محذوف أي متّعكم بذلك متاعا فهو نائب عن المصدر لأنه ملاقيه في الاشتقاق (لكم) متعلّق ب (متاعا) ومثله لأنعامكم فهو معطوف عليه.
جملة: دحى (الأرض) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (دحاها) لا محلّ لها تفسيريّة.
وجملة: (أخرج) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: أرسى (الجبال) لا محلّ لها معطوفة على جملة (دحى) الأرض.
وجملة: (أرساها) لا محلّ لها تفسيريّة.
الصرف:
(30) دحاها: فيه إعلال بالقلب مثل سوّاها، والألف أصلها واو أو ياء.
(31) مرعاها: هو في الأصل اسم مكان، ثمّ استعمل مجازا مرسلا للشجر والعشب وما يأكله الإنسان.. فيه إعلال بالقلب، تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.. وزنه مفعل بفتح الميم والعين.
(32) أرساها: فيه إعلال بالقلب، والألف أصلها ياء في المزيد، وواو في المجرّد، تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.
البلاغة:
المجاز المرسل: في قوله تعالى: (أَخْرَجَ مِنْها ماءَها وَمَرْعاها).
حيث استعمل المرعى في مطلق المأكول للإنسان وغيره، ويجوز أن يكون استعارة تصريحية، لأن الكلام مع منكري الحشر بشهادة (أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً). كأنه قيل:
أيها المعاندون المقرونون مع البهائم في التمتع بالدنيا والذهول عن الآخرة.

.إعراب الآيات (34- 36):
{فَإِذا جاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرى (34) يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسانُ ما سَعى (35) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَنْ يَرى (36)}.

الإعراب:
الفاء استئنافيّة (يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق بفعل محذوف تقديره يحاسب، (ما) حرف مصدري (لمن) متعلّق ب (برّزت).
والمصدر المؤوّل (ما سعى) في محلّ نصب مفعول به.
جملة: (جاءت الطامّة) في محلّ جرّ مضاف إليه.. والجواب مقدّر أي يبعث الناس.
وجملة: (يتذكّر الإنسان) في محلّ جرّ مضاف إليه..
وجملة: (سعى) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما).
وجملة: (برّزت الجحيم) في محلّ جرّ معطوفة على جملة يتذكّر.
وجملة: (يرى) لا محلّ لها صلة الموصول (من).
الصرف:
(34) الطامّة: اسم للداهية، جاء على وزن اسم الفاعل من الثلاثيّ طمّ أي علا وغلب والتاء زائدة للمبالغة كتاء الداهية، وزنه فاعلة، وعينه ولامه من حرف واحد.

.إعراب الآيات (37- 41):
{فَأَمَّا مَنْ طَغى (37) وَآثَرَ الْحَياةَ الدُّنْيا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوى (39) وَأَمَّا مَنْ خافَ مَقامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوى (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوى (41)}.

الإعراب:
الفاء عاطفة تفريعيّة (أمّا) حرف شرط غير جازم (من) موصول في محلّ رفع مبتدأ خبره محذوف تقديره عذّب الفاء الثانية تعليليّة (هي) ضمير فصل..
جملة: (من طغى) لا محلّ لها معطوفة على جملة الاستئناف.
وجملة: (طغى) لا محلّ لها صلة الموصول (من).
وجملة: (آثر) لا محلّ لها معطوفة على جملة طغى.
وجملة: (إنّ الجحيم المأوى) لا محلّ لها تعليل للخبر المحذوف..
وجواب الشرط مقدّر دلّ عليه الخبر.
40- 41 الواو عاطفة في الموضعين (أمّا من خاف...) مثل أمّا من طغى (عن الهوى) متعلّق ب (نهى)، الفاء تعليليّة (إنّ الجنّة هي المأوى) مثل إنّ الجحيم هي المأوى.
وجملة: (من خاف) لا محلّ لها معطوفة على جملة من طغى.
وجملة: (نهى) لا محلّ لها معطوفة على جملة خاف صلة من.
وجملة: (إنّ الجنّة المأوى) لا محلّ لها تعليل للخبر المحذوف..
والجواب مقدّر دلّ عليه الخبر وهو: دخل الجنّة.
الصرف:
(37) طغى: فيه إعلال بالقلب، أصله طغي مصدره طغيان، تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.
(آثر): المدّة مكوّنة من همزتين الأولى مفتوحة والثانية ساكنة (أأثر)، وزنه أفعل مضارعه يؤثر كأكرم يكرم.
(39) المأوى: اسم مكان من الثلاثيّ أوى، وزنه مفعل بفتح الميم والعين، فهو لفيف مقرون.
البلاغة:
فن المقابلة: في هذه الآيات الكريمات، حيث تعدد الطباق، وتعدد الطباق كما هو معروف في علم البلاغة يطلق عليه المقابلة.

.إعراب الآيات (42- 46):
{يَسْئَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْساها (42) فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْراها (43) إِلى رَبِّكَ مُنْتَهاها (44) إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشاها (45) كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَها لَمْ يَلْبَثُوا إِلاَّ عَشِيَّةً أَوْ ضُحاها (46)}.

الإعراب:
(عن الساعة) متعلّق ب (يسألونك)، (أيّان) اسم استفهام في محلّ نصب ظرف زمان متعلّق بمحذوف خبر للمبتدأ (مرساها)، (فيم) حرف جرّ واسم استفهام في محلّ جرّ متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ أنت (من ذكراها) متعلّق بالخبر المقدّر (إلى ربّك) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (منتهاها)..
جملة: (يسألونك) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (أيّان مرساها) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (فيم أنت) لا محلّ لها استئناف بيانيّ آخر.
وجملة: (إلى ربّك منتهاها) لا محلّ لها تعليل للاستفهام المتضمّن معنى الإنكار.
45- 46 (إنّما) كافّة ومكفوفة (من) موصول في محلّ جرّ مضاف إليه (يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق بحال من فاعل (يلبثوا) المنفيّ (إلّا) للحصر (عشيّة) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (يلبثوا)، (أو) حرف عطف.. (ضحاها) معطوف على عشيّة.
وجملة: (أنت منذر) لا محلّ لها تعليل آخر.
وجملة: (يخشاها) لا محلّ لها صلة الموصول (من).
وجملة: (كأنّهم) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (يرونها) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (لم يلبثوا) في محلّ رفع خبر كأنّ.
الصرف:
(عشيّة)، اسم بمعنى الأمسية وزنه فعيلة، وياء فعيلة ولام الكلمة من حرف واحد.
البلاغة:
الاستعارة التصريحية: في قوله تعالى: (أَيَّانَ مُرْساها).
في الكلام استعارة تصريحية، حيث استعار الإرساء، وهو لا يستعمل إلا فيما له ثقل.
انتهت سورة (النازعات)


 

رد مع اقتباس
قديم 12-26-2014, 06:40 PM   #3


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



.سورة عبس:
آياتها 42 آية.
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرحيم.

.إعراب الآيات (1- 4):
{عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جاءَهُ الْأَعْمى (2) وَما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرى (4)}.

الإعراب:
(أن) حرف مصدريّ الواو عاطفة (ما) اسم استفهام في محلّ رفع مبتدأ خبره جملة يدريك..
والمصدر المؤول (أن جاءه الأعمى) في محلّ جرّ بحرف جرّ محذوف هو اللام متعلّق ب (عبس وتولّى) أي لأن جاءه.
جملة: (عبس) لا محلّ لها ابتدائيّة.
وجملة: (تولّى) لا محلّ لها معطوفة على الابتدائيّة.
وجملة: (جاءه الأعمى) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن).
وجملة: (ما يدريك) لا محلّ لها معطوفة على الابتدائيّة.
وجملة: (يدريك) في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما).
وجملة: (لعلّه يزّكّى) في محلّ نصب مفعول به ثان لفعل يدريك.
وجملة: (يزّكّى) في محلّ رفع خبر لعنّ.
4- (أو) حرف عطف الفاء فاء السببيّة (تنفعه) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد الفاء.
والمصدر المؤوّل (أن تنفعه..) في محلّ رفع معطوف على مصدر منتزع من الترجّي المتقدّم أي عسى لديك تزكية أو تذكير فنفع من ذكرى..
وجملة: (يذّكّر) في محلّ رفع معطوفة على جملة يزّكّى.
وجملة: (تنفعه الذكرى) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر.
الصرف:
(1) تولّى: فيه إعلال بالقلب أصله تولّي، تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.
(3) يزّكّى: فيه إبدال تاء التفعّل زايا للمجانسة، أصله يتزكّى، ثم أدغمت مع فاء الكلمة بعد تسكينها وزنه يتفعّل.. وفيه إعلال بالقلب أصله يتزكّي- بياء في آخره- تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.
(4) يذّكّر: فيه إبدال تاء التفعّل ذالا للمجانسة قياسه كقياس يزّكّى.
الفوائد:
- توجيه وعتاب:
سبب نزول الآيات هو أن عبد اللّه بن أم مكتوم، واسمه عمرو، وقيل: عبد اللّه ابن شريح بن مالك بن ربيعة. وقيل: عمرو بن قيس بن زائدة بن الأصم بن أهرة بن رواحة القرشي الفهري، من بني عامر بن لؤي، واسم أمه عاتكة بنت عبد اللّه المخزومية، وهو ابن خالة خديجة بنت خويلد أسلم قديما بمكة، وذلك أنه أتى النبي صلى اللّه عليه وسلم وهو يناجي عتبة بن ربيعة وأبا جهل وعمه العباس وأبي بن خلف وأخاه أمية، ويدعوهم إلى الإسلام، يرجو إيمانهم، فقال ابن أم مكتوم: يا رسول اللّه أقرئني وعلمني مما علمك اللّه، وجعل يناديه ويكرر النداء، وهو لا يدري أنه مقبل على غيره، حتى ظهرت الكراهة في وجه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لقطعه كلامه، وقال في نفسه: يقول هؤلاء الصناديد: إنما اتبعه الصبيان والعبيد، فعبس وجهه، وأعرض عنه، وأقبل على القوم الذين كان يكلمهم فأنزل اللّه هذه الآيات، معاتبة لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم. فكان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بعد ذلك يكرمه إذا رآه ويقول: مرحبا بمن عاتبني فيه ربي، ويقول له: هل لك من حاجة. واستخلفه على المدينة مرتين.
وكان من المهاجرين الأولين، وقيل: قتل شهيدا بالقادسية.
- (لعلّ):
هي حرف ينصب الاسم ويرفع الخبر ولها معان:
1- التوقع: وهو ترجّي المحبوب والإشفاق من المكروه، نحو: (لعل الحبيب واصل) و(لعل الرقيب حاصل) وتختص بالممكن.
2- التعليل: كقوله تعالى: (فَقُولا لَهُ قَوْلًا لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشى).
3- الاستفهام: أثبته الكوفيون، ولهذا علق بها الفعل في نحو قوله تعالى: (لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذلِكَ أَمْراً) (وَما يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى).
ويقترن خبرها (بأن) كثيرا، حملا على (عسى)، كقول متمم بن نويرة:
لعلك يوما أن تلمّ ملمة ** عليك من اللائي يدعنك أجدعا


.
إعراب الآيات (5- 10):
{أَمَّا مَنِ اسْتَغْنى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَما عَلَيْكَ أَلاَّ يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جاءَكَ يَسْعى (8) وَهُوَ يَخْشى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10)}.
الإعراب:

(أمّا) حرف شرط وتفصيل (من) موصول في محلّ رفع مبتدأ الفاء رابطة لجواب أمّا (له) متعلّق ب (تصدّى) الواو حاليّة (ما) نافية، (عليك) متعلّق بمحذوف خبر مقدّم (ألّا) حرف مصدريّ ونصب وحرف نفي..
والمصدر المؤوّل (ألّا يزّكّى..) في محلّ رفع مبتدأ مؤخّر.
جملة: (من استغنى) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (استغنى) لا محلّ لها صلة الموصول (من).
وجملة: (أنت له تصدّى) في محلّ رفع خبر المبتدأ (من).
وجملة: (تصدّى) في محلّ رفع خبر المبتدأ (أنت).
وجملة: (ما عليك ألّا يزّكّى) في محلّ نصب حال من فاعل تصدّى.
وجملة: (يزّكّى) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن).
8- 10 الواو عاطفة (أمّا من جاءك) مثل أمّا من استغنى الواو حاليّة الفاء رابطة للجواب (عنه) متعلّق ب (تلهّى).
وجملة: (من جاءك) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (جاءك) لا محلّ لها صلة الموصول (من).
وجملة: (يسعى) في محلّ نصب حال من فاعل جاءك.
وجملة: (هو يخشى) في محلّ نصب حال من فاعل يسعى.
وجملة: (يخشى) في محلّ رفع خبر المبتدأ (هو).
وجملة: (أنت عنه تلهّى) في محلّ رفع خبر المبتدأ (من).
وجملة: (تلهّى) في محلّ رفع خبر المبتدأ (أنت).
الصرف:
(5) استغنى: فيه إعلال بالقلب أصله استغني، تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا وزنه استفعل.
(6) تصدّى: حذفت منه إحدى التاءين تخفيفا، وفيه إعلال بالقلب قياسه كقياس استغنى.
(8) يسعى: فيه إعلال بالقلب شأنه شأن استغنى.
(9) يخشى: فيه إعلال بالقلب شأنه شأن استغنى.
(10) تلهّى: فيه إعلال بالقلب شأنه شأن استغنى، وفيه حذف إحدى التاءين تخفيفا.

.
إعراب الآيات (11- 16):
{كَلاَّ إِنَّها تَذْكِرَةٌ (11) فَمَنْ شاءَ ذَكَرَهُ (12) فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرامٍ بَرَرَةٍ (16)}.
الإعراب:

(كلّا) حرف ردع وزجر الفاء عاطفة (من) اسم شرط جازم في محلّ رفع مبتدأ (شاء) ماض في محلّ جزم فعل الشرط، ومثله جواب الشرط (ذكره)، (في صحف) متعلّق بحال من ضمير الغائب في (ذكره)، (بأيدي) متعلّق ب (مرفوعة)..
جملة: (إنّها تذكرة) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (من شاء) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (شاء) في محلّ رفع خبر المبتدأ (من).
وجملة: (ذكره) لا محلّ لها جواب الشرط غير مقترنة بالفاء.
الصرف:
(11) تذكرة: مصدر سماعيّ للرباعيّ ذكّر، وزنه تفعلة بفتح التاء وكسر العين.
(13) مكرّمة: مؤنّث مكرّم، اسم مفعول من الرباعيّ كرّم، وزنه مفعّل بضمّ الميم وفتح العين المشدّدة.
(15) سفرة: جمع سافر بمعنى كاتب، اسم فاعل من الثلاثيّ سفر باب ضرب، ووزن سفرة فعلة بثلاث فتحات.
(16) بررة: جمع بارّ بمعنى مطيع، اسم فاعل من الثلاثيّ برّ باب ضرب وباب فتح وزنه فعلة كسفرة.

.إعراب الآيات (17- 22):
{قُتِلَ الْإِنْسانُ ما أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ (19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَماتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذا شاءَ أَنْشَرَهُ (22)}.

الإعراب:
(ما) تعجبيّة نكرة تامة بمعنى شيء في محلّ رفع مبتدأ، (من أيّ) متعلّق ب (خلقه)، (من نطفة) متعلّق ب (خلقه) الثاني الفاء عاطفة وكذلك (ثمّ) في المواضع الثلاثة (السبيل) مفعول به لفعل محذوف على الاشتغال يفسّره المذكور بعده..
جملة: (قتل الإنسان) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (ما أكفره) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (أكفره) في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما) التعجّبيّة.
وجملة: (خلقه) الأولى لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (خلقه) الثانية لا محلّ لها بدل من جملة خلق الأولى.
وجملة: (قدّره) لا محلّ لها معطوفة على جملة خلقه الثانية.
وجملة: يسّره (السبيل) لا محلّ لها معطوفة على جملة قدّره.
وجملة: (يسّره) لا محلّ لها تفسيريّة.
وجملة: (أماته) لا محلّ لها معطوفة على الجملة المقدّرة.
وجملة: (أقبره) لا محلّ لها معطوفة على جملة أماته.
وجملة: (شاء) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (أنشره) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
الصرف:
(21) أماته: فيه إعلال بالقلب بعد الإعلال بالتسكين، أصله أموته، سكّنت الواو ونقلت حركتها إلى الميم.. ثمّ قلبت الواو ألفا لانفتاح ما قبلها وتحركها في الأصل، وزنه أفعله بفتح الهمزة والعين بينهما فاء ساكنة.
.إعراب الآية رقم (23):
{كَلاَّ لَمَّا يَقْضِ ما أَمَرَهُ (23)}
.
الإعراب:
(كلّا) ردع وزجر عمّا في الإنسان من تكبّر وإصرار على إنكار التوحيد (لمّا) حرف نفي وقلب وجزم (ما) موصول في محلّ نصب مفعول به، والعائد محذوف أي: ما أمره به.
جملة: (يقض) لا محلّ لها استئناف فيه معنى التعليل.
وجملة: (أمره) لا محلّ لها صلة الموصول (ما).
الصرف:
(يقض)، فيه إعلال بالحذف لمناسبة الجزم، وزنه يفع.

.
إعراب الآيات (24- 32):
{فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسانُ إِلى طَعامِهِ (24) أَنَّا صَبَبْنَا الْماءَ صَبًّا (25) ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا (26) فَأَنْبَتْنا فِيها حَبًّا (27) وَعِنَباً وَقَضْباً (28) وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً (29) وَحَدائِقَ غُلْباً (30) وَفاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَتاعاً لَكُمْ وَلِأَنْعامِكُمْ (32)}.
الإعراب:

الفاء استئنافيّة، اللام لام الأمر (إلى طعامه) متعلّق ب (ينظر)، (صبّا) مفعول مطلق منصوب.
والمصدر المؤوّل (أنّا صببنا..) في محلّ جرّ بدل اشتمال من طعامه.
جملة: (لينظر الإنسان) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (صببنا) في محلّ رفع خبر أنّ.
26- 32 (ثمّ) حرف عطف وكذلك الفاء والواو في المواضع الأربعة (شقّا) مفعول مطلق منصوب (فيها) متعلّق ب (أنبتنا)، ومنع (حدائق) من التنوين لأنه على صيغة منتهى الجموع (متاعا) مفعول مطلق لفعل محذوف أي متّعكم بذلك متاعا، (لكم) متعلّق ب (متاعا) وكذلك (لأنعامكم)..
وجملة: (شققنا) في محلّ رفع معطوفة على جملة صببنا.
وجملة: (أنبتنا) في محلّ رفع معطوفة على جملة شققنا.
الصرف:
(25) صبّا: مصدر سماعيّ للثلاثيّ صبّ وزنه فعل بفتح فسكون، وعينه ولامه من حرف واحد.
(26) شقّا: مصدر سماعيّ للثلاثي شقّ وزنه فعل بفتح فسكون، وعينه ولامه من حرف واحد.
(28) قضبا: اسم للعشب الطريّ، وزنه فعل بفتح فسكون.
(30) غلبا: اسم للشجر الغليظ الملتفّ، وزنه فعل بضمّ فسكون.
(31) أبّا: اسم للعشب اليابس وقيل هو التبن، وزنه فعل بفتح فسكون.
البلاغة:
الاسناد المجازي: في قوله تعالى: (ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا).
إسناده إلى ضميره تعالى مجاز من باب الإسناد إلى السبب، وإن كان اللّه عز وجل هو الموجد حقيقة، ويكون إسناد الفعل حقيقة لمن قام به، لا من صدر عنه إيجادا.

.
إعراب الآيات (33- 37):
{فَإِذا جاءَتِ الصَّاخَّةُ (33) يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37)}.
الإعراب:

الفاء استئنافيّة، وجواب إذا مقدّر (يوم) ظرف زمان منصوب بدل من (إذا)، (من أخيه) متعلّق ب (يفرّ)، الواو عاطفة في المواضع الأربعة (لكلّ) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (شأن)، (منهم) متعلّق بنعت لكلّ امرئ (يومئذ) ظرف منصوب- أو مبني- مضاف إلى ظرف مبنيّ متعلّق بالاستقرار الذي تعلّق به لكلّ..
جملة: (جاءت الصاخّة) في محلّ جرّ مضاف إليه.. وجواب الشرط مقدّر أي يشغل كلّ بنفسه.
وجملة: (يفرّ المرء) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (لكلّ امرئ منهم شأنه) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (يغنيه) في محلّ رفع نعت لشأن.
الصرف:
(33) الصاخّة: اسم بمعنى الداهية التي تصخّ الخلائق لها أي يستمعون إليها وهي النفخة الثانية، وفي المختار: الصاخّة الصيحة تصمّ بشدّتها، وهي على وزن اسم الفاعل، والتاء للمبالغة.
(36) صاحبته: مؤنّث صاحب، اسم فاعل من الثلاثيّ صحب، وزنه فاعل.

.إعراب الآيات (38- 42):
{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ (38) ضاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ (39) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْها غَبَرَةٌ (40) تَرْهَقُها قَتَرَةٌ (41) أُولئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ (42)}
.
الإعراب:
(وجوه) مبتدأ مرفوع، (يومئذ) مرّ إعرابه متعلّق بالخبر (ضاحكة)، (مسفرة) نعت لوجوه مرفوع.
جملة: (وجوه ضاحكة) لا محلّ لها استئنافيّة.
40- 42 الواو عاطفة (وجوه يومئذ..) مثل الأولى (عليها) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (غبرة) (هم) ضمير فصل..
وجملة: (وجوه عليها غبرة) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (عليها غبرة) في محلّ رفع نعت لوجوه.
وجملة: (ترهقها قترة) في محلّ رفع خبر المبتدأ (وجوه).
وجملة: (أولئك الكفرة) لا محلّ لها استئنافيّة.
الصرف:
(38) مسفرة: مؤنّث مسفر، اسم فاعل من الرباعيّ أسفر بمعنى أضاء، وزنه مفعل بضمّ الميم وكسر العين.
(39) مستبشرة: مؤنّث مستبشر، اسم فاعل من السداسيّ استبشر، وزنه مستفعل بضمّ الميم وكسر العين.
(40) غبرة: اسم للتراب أو ما دقّ منه، وزنه فعلة بثلاث فتحات.
(41) قترة: اسم للظلمة والسواد، أو لما ارتفع من الغبار إلى السماء وزنه فعلة بثلاث فتحات.
(42) الفجرة: جمع فاجر اسم فاعل من الثلاثي فجر وزنه فاعل والجمع فعلة بثلاث فتحات.
انتهت سورة (عبس)


 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2014, 04:47 PM   #4


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



سورة التكوير:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ.

.إعراب الآيات (1- 6):
{إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحارُ سُجِّرَتْ (6)}.

(إِذَا) ظرفية شرطية غير جازمة و(الشَّمْسُ) نائب فاعل لفعل محذوف يفسره المذكور بعده والجملة في محل جر بالإضافة (كُوِّرَتْ) ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة الفعلية مفسرة لا محل لها. والآيات التي تليها معطوفة عليها وإعرابها واحد.

.إعراب الآيات (7- 9):
{وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْؤُدَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ (9)}.

الآية معطوفة على ما قبلها والتي تليها معطوفة أيضا و(بِأَيِّ) متعلقان بقتلت و(ذَنْبٍ) مضاف إليه (قُتِلَتْ) ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة مفعول به ثان لسئلت.

.إعراب الآيات (10- 14):
{وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّماءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ ما أَحْضَرَتْ (14)}.

الآيات الأربع (10- 13) معطوفة على ما قبلها وإعرابها واضح و(عَلِمَتْ نَفْسٌ) ماض وفاعله و(ما) مفعول به والجملة جواب الشرط لا محل لها و(أَحْضَرَتْ) ماض فاعله مستتر والجملة صلة.

.إعراب الآيات (15- 22):
{فَلا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (15) الْجَوارِ الْكُنَّسِ (16) وَاللَّيْلِ إِذا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَما صاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22)}.

(فَلا) الفاء حرف استئناف و(لا) زائدة (أُقْسِمُ) مضارع فاعله مستتر و(بِالْخُنَّسِ) متعلقان بالفعل والجملة مستأنفة لا محل لها. و(الْجَوارِ) صفة الخنس و(الْكُنَّسِ) صفة ثانية (وَاللَّيْلِ) معطوف على الخنس و(إِذا) ظرف زمان و(عَسْعَسَ) ماض فاعله مستتر والجملة في محل جر بالإضافة.
(وَالصُّبْحِ إِذا تَنَفَّسَ) معطوفة على ما قبلها.
(إِنَّهُ) إن واسمها (لَقَوْلُ) اللام المزحلقة و(قول) خبر إن والجملة الاسمية جواب القسم و(رَسُولٍ) مضاف إليه و(كَرِيمٍ) صفة و(ذِي) صفة ثانية لرسول و(قُوَّةٍ) مضاف إليه (عِنْدَ) ظرف مكان و(ذِي) مضاف إليه و(الْعَرْشِ) مضاف إليه أيضا و(مَكِينٍ) صفة ثالثة لرسول و(مُطاعٍ) صفة رابعة و(ثَمَّ) ظرف مكان بمعنى هناك و(أَمِينٍ) صفة خامسة لرسول.
(وَما) الواو حرف عطف و(ما) نافية تعمل عمل ليس و(صاحِبُكُمْ) اسمها و(بِمَجْنُونٍ) مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما.

.إعراب الآيات (23- 26):
{وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَما هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَما هُوَ بِقَوْلِ شَيْطانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26)}.

(وَلَقَدْ) الواو حرف قسم وجر واللام واقعة في جواب القسم و(قد) حرف تحقيق (رَآهُ) ماض ومفعوله والفاعل مستتر والجملة جواب القسم لا محل لها و(بِالْأُفُقِ) متعلقان بالفعل و(الْمُبِينِ) صفة الأفق.
(وَما) الواو حالية (وَما) نافية حجازية و(هُوَ) اسمها و(عَلَى الْغَيْبِ) متعلقان بما بعدهما و(بِضَنِينٍ) مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما والجملة حالية (وَما) الواو حرف عطف و(ما) حجازية و(هُوَ) اسمها و(بِقَوْلِ) مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما و(شَيْطانٍ) مضاف إليه و(رَجِيمٍ) صفة والجملة معطوفة على ما قبلها (فَأَيْنَ) الفاء الفصيحة و(أين) اسم استفهام في محل نصب على الظرفية المكانية (تَذْهَبُونَ) مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة جواب شرط مقدر لا محل لها.

.إعراب الآيات (27- 29):
{إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِلْعالَمِينَ (27) لِمَنْ شاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28) وَما تَشاؤُنَ إِلاَّ أَنْ يَشاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعالَمِينَ (29)}.

(إِنْ) نافية (هُوَ) مبتدأ (إِلَّا) حرف حصر (ذِكْرٌ) خبر (لِلْعالَمِينَ) متعلقان بالخبر والجملة مستأنفة لا محل لها.
(لِمَنْ) بدل من قوله للعالمين (شاءَ) ماض فاعله مستتر والجملة صلة (مِنْكُمْ) متعلقان بالفعل (أَنْ يَسْتَقِيمَ) مضارع منصوب بأن والفاعل مستتر والمصدر المؤول من أن والفعل مفعول شاء (وَما) الواو حالية (ما) نافية (تَشاؤُنَ) مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة حال و(إِلَّا) حرف استثناء (أَنْ يَشاءَ اللَّهُ) مضارع منصوب بأن ولفظ الجلالة فاعله (رَبُّ الْعالَمِينَ) بدل مضاف إلى العالمين والمصدر المؤول من أن والفعل في محل جر بالإضافة لظرف زمان. التقدير وقت أن يشاء اللّه.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 07:28 AM   #5


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



إعراب سورة الانفطار
بسم الله الرحمن الرحيم

.إعراب الآيات (1- 5):{إِذَا السَّماءُ انْفَطَرَتْ (1) وَإِذَا الْكَواكِبُ انْتَثَرَتْ (2) وَإِذَا الْبِحارُ فُجِّرَتْ (3) وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ (4) عَلِمَتْ نَفْسٌ ما قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ (5)}.
الإعراب:
(السماء) فاعل لفعل محذوف يفسّره المذكور بعده، ومثله (الكواكب)، (البحار) فاعل لفعل محذوف تقديره ثارت (القبور) فاعل لفعل محذوف تقديره تبعثرت (ما) موصول في محلّ نصب مفعول به، والعائد محذوف.
جملة: (الشرط وفعله وجوابه) لا محلّ لها ابتدائيّة.
وجملة: انفطرت (السماء) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (انفطرت) المذكورة لا محلّ لها تفسيريّة.
وجملة: (علمت نفس) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: (قدّمت) لا محلّ لها صلة الموصول (ما).
وجملة: (أخّرت) لا محلّ لها معطوفة على جملة قدّمت.
.إعراب الآيات (6- 8):
{يا أَيُّهَا الْإِنْسانُ ما غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ ما شاءَ رَكَّبَكَ (8)}.
الإعراب:
(أيها) منادى مفرد علم مبنيّ على الضمّ في محلّ نصب (الإنسان) بدل من أي- أو عطف بيان عليه- تبعه في الرفع لفظا (ما) اسم استفهام في محلّ رفع مبتدأ خبره جملة غرّك (بربّك) متعلّق ب (غرّك)، (الذي) موصول في محلّ نعت ثان لربّك الفاء عاطفة في الموضعين (في أيّ) متعلّق ب (ركّبك)، و(أيّ) اسم شرط جازم، معرب (ما) زائدة، (شاء) ماض في محلّ جزم فعل الشرط، وكذلك الجواب ركّبك..
جملة: (النداء) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (ما غرّك) لا محلّ لها جواب النداء.
وجملة: (غرّك) في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما).
وجملة: (خلقك) لا محلّ لها صلة الموصول (الذي).
وجملة: (سوّاك) لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة.
وجملة: (عدلك) لا محلّ لها معطوفة على جملة سوّاك.
وجملة: (شاء) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (ركّبك) لا محلّ لها جواب الشرط غير مقترنة بالفاء.
.إعراب الآيات (9- 12):
{كَلاَّ بَلْ تُكَذِّبُونَ بِالدِّينِ (9) وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحافِظِينَ (10) كِراماً كاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ ما تَفْعَلُونَ (12)}.
الإعراب:
(كلّا) للردع والزجر (بل) للإضراب الانتقاليّ (بالدين) متعلّق ب (تكذّبون)، الواو حاليّة- أو استئنافيّة- (عليكم) متعلّق بخبر مقدّم اللام للتوكيد (حافظين) اسم إنّ منصوب (ما) حرف مصدريّ..
والمصدر المؤوّل (ما تفعلون) في محلّ نصب مفعول به.
جملة: (تكذّبون) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (إنّ عليكم لحافظين) في محلّ نصب حال من ضمير تكذّبون.
وجملة: (يعلمون) في محلّ نصب نعت آخر لحافظين.
وجملة: (تفعلون) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما).
الفوائد:
- أعمالك مسجلة عليك: أفادت هذه الآيات أن الإنسان موكل به رقباء من الملائكة، يسجلون عليه أعماله الحسنة أو السيئة، وهم مطلعون عليه في جميع أحواله. وقد ورد ذلك في سورة ق في قوله تعالى:
{ما يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} أي ما يتكلم من كلام يخرج من فيه إلا اطلع عليه ملك حافظ وملك حاضر أينما كان، فهما لا يفارقانه إلا وقت الغائط، وعند جماعه، وعند انكشاف عورته المغلّظة، فإنّهما يتأخران عنه، فلا يجوز للإنسان أن يتكلم في هاتين الحالتين حتى لا يؤذي الملائكة بدنوهما منه ليكتبا ما يقول. قيل: إنهما يكتبان عليه كل شيء يتكلم به حتى أنينه في مرضه، وقيل: لا يكتبان إلا ما له أجر أو ثواب أو عقاب.
روى البغوي بإسناد الثعلبي عن أبي أمامة، قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (كاتب الحسنات أمين على كاتب السيئات، فإذا عمل حسنة كتبها صاحب اليمين عشرا، وإذا عمل سيئة قال صاحب اليمين لصاحب الشمال: دعه سبع ساعات، لعله يسبح أو يستغفر).
وجدير بالذكر، أن اللّه عز وجل غني عن توكيل ملائكة بالعباد، فهو مطلع على كل شيء، لقوله تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ وَنَعْلَمُ ما تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ)، ولكن كتابة أعمال الإنسان وأقواله تكون حجة عليه يوم القيامة، كما أن شعوره بملازمة الملائكة له تزيده رهبة وخشية وقربا من اللّه عز وجل.
.إعراب الآيات (13- 16):
{إِنَّ الْأَبْرارَ لَفِي نَعِيمٍ (13) وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ (14) يَصْلَوْنَها يَوْمَ الدِّينِ (15) وَما هُمْ عَنْها بِغائِبِينَ (16)}.
الإعراب:
اللام المزحلقة للتوكيد (في نعيم) متعلّق بخبر إنّ، ومثله لفي جحيم.. (يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (يصلونها)، الواو عاطفة (ما) نافية عاملة عمل ليس (عنها) متعلّق ب (غائبين)، (غائبين) مجرور لفظا منصوب محلّا خبر ما..
جملة: (إنّ الأبرار لفي نعيم) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (إنّ الفجّار لفي جحيم) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (يصلونها) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (ما هم عنها بغائبين) لا محلّ لها معطوفة على جملة يصلونها.
البلاغة:
الوصل: في قوله تعالى: (إن الأبرار لفي نعيم وإن الفجّار لفي جحيم).
في الكلام- من مقتضيات الوصل- اتفاق الجملتين في الخبرية والإنشائية مع الاتصال، أي الجامع بينهما هنا التضاد.
.إعراب الآيات (17- 19):
{وَما أَدْراكَ ما يَوْمُ الدِّينِ (17) ثُمَّ ما أَدْراكَ ما يَوْمُ الدِّينِ (18) يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ (19)}.
الإعراب:
الواو استئنافيّة (ما) اسم استفهام في محلّ رفع مبتدأ في المواضع الأربعة (يوم) خبر المبتدأ ما الثاني والرابع (يوم) الثالث متعلّق بفعل محذوف تقديره يجازون، (لا) نافية (لنفس) متعلّق ب (تملك) بتضمينه معنى تقدّم الواو حاليّة (يومئذ) ظرف منصوب- أو مبنيّ- بدل من يوم الأخير (للّه) خبر المبتدأ (الأمر).
جملة: (ما أدراك) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (أدراك) في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما).
وجملة: (ما يوم) في محلّ نصب مفعول به ثان لفعل أدراك.
وجملة: (ما أدراك) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (أدراك) الثانية في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما) الثالث.
وجملة: (ما يوم الدين) الثانية في محلّ نصب مفعول به ثان لفعل أدراك (الثاني).
وجملة: (لا تملك نفس) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (الأمر للّه) في محلّ نصب حال من فاعل تملك والرابط مقدّر.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-06-2015, 10:58 AM   #6


الصورة الرمزية لـ Kokas Valley
Kokas Valley غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37037
 تاريخ الانتساب :  Jul 2013
 أخر زيارة : 11-20-2016 (05:47 AM)
 مشاركات : 10,042 [ + ]
 السمعة :  10
 الدولهـ
Libya
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
عيّرتني بالشيب وهو وقار
ليتها عيّرت بما هو عار
إن تكن شابت الذوائب مني
فالليالي تزينها الأقمار
لوني المفضل : Tomato
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)




إعراب سورة المطففين




.إعراب الآيات (1- 3):{وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذا كالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3)}.
الإعراب:
(ويل) مبتدأ مرفوع، (للمطفّفين) متعلّق بخبر المبتدأ (الذين) موصول في محلّ جرّ نعت للمطففين، (على الناس) متعلّق ب (اكتالوا)، (أو) للعطف..
جملة: (ويل للمطفّفين) لا محلّ لها ابتدائيّة.
وجملة: (الشرط وفعله وجوابه) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (اكتالوا) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (يستوفون) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: (الشرط الثاني وفعله وجوابه) لا محلّ لها معطوفة على جملة الشرط الأولى.
وجملة: (كالوهم) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (وزنوهم) في محلّ جرّ معطوفة على جملة كالوهم.
وجملة: (يخسرون) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
الصرف:
(المطفّفون)، جمع المطفّف، اسم فاعل من الرباعيّ طفّف، وزنه مفعّل بضمّ الميم وكسر العين.
(2) اكتالوا: فيه إعلال بالقلب، قلب عين الفعل ألفا، تحرّكت بعد فتح، وزنه افتعلوا.
(يستوفون)، فيه إعلال بالتسكين وإعلال بالحذف، أصله يستوفيون- بياء بعد الفاء- نقلت حركة الياء إلى الفاء للثقل، ثمّ حذفت الياء لالتقاء الساكنين، وزنه يستفعون.
(3) كالوهم: فيه إعلال بالقلب قياسه كما في اكتالوا..
البلاغة:
المقابلة: في قوله تعالى: (الَّذِينَ إِذَا اكْتالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ وَإِذا كالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ).
وذلك أن المعنى: إذا أخذوا من الناس استوفوا، وإذا أعطوهم أخسروا.
الفوائد:
ولا تنقصوا الناس أشياءهم: أفادت هذه الآيات الوعيد الشديد، والعذاب الأليم في الآخرة للذين، ينقصون الكيل والميزان، ويبخسون الناس حقوقهم، وإن كان لهم حق استوفوه كاملا. ويتناول هذا الوعيد القليل والكثير من بخس الحق، وهذا الذنب كبيرة من الكبائر، فمن لم يتب منه خشي عليه من سوء الخاتمة، أما إن تاب ورد الحقوق إلى أهلها قبلت توبته، ومن أصر على ذلك كان مصرّا على كبيرة من الكبائر، وذلك لأن عامة الخلق يحتاجون إلى المعاملات، وهي مبنية على أمر الكيل والوزن والذرع، فلهذا السبب عظم اللّه عز وجل أمر الكيل والوزن. قال نافع: كان ابن عمر يمر بالبائع فيقول له: اتق اللّه، أوف الكيل والوزن، فإن المطففين يوقفون يوم القيامة حتى يلجمهم العرق. وقال قتادة: أوف يا ابن آدم كما تحب أن يوفى لك، واعدل كما تحب أن يعدل لك، وقال الفضيل: بخس الميزان سواد يوم القيامة.

.إعراب الآيات (4- 6):
{أَلا يَظُنُّ أُولئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ (4) لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعالَمِينَ (6)}.
الإعراب:
الهمزة للاستفهام الإنكاريّ التوبيخيّ (لا) نافية (ليوم) متعلّق ب (مبعوثون)..
والمصدر المؤوّل (أنّهم مبعوثون) في محلّ نصب سدّ مسدّ مفعولي يظنّ.
(يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق بفعل محذوف تقديره يبعثون (لربّ) متعلّق ب (يقوم).
جملة: (يظنّ أولئك) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (يقوم الناس) في محلّ جرّ مضاف إليه.

.إعراب الآيات (7- 9):
{كَلاَّ إِنَّ كِتابَ الفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ (7) وَما أَدْراكَ ما سِجِّينٌ (8) كِتابٌ مَرْقُومٌ (9)}.
الإعراب:
(كلّا) حرف ردع وزجر عمّا كانوا عليه من التطفيف والغفلة عن البعث اللام المزحلقة للتوكيد (في سجين) متعلّق بخبر إنّ الواو استئنافيّة (ما) اسم استفهام في محلّ رفع مبتدأ خبره جملة أدراك (ما) مثل الأول خبره (سجّين)، (كتاب) خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو..
جملة: (إنّ كتاب الفجّار لفي سجّين) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (ما أدراك) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (أدراك) في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما).
وجملة: (ما سجّين) في محلّ نصب مفعول به ثان لفعل أدراك.
وجملة: هو (كتاب) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
الصرف:
(سجّين)، اسم علم إمّا لكتاب جمعت فيه أعمال الشياطين والكفرة والفسقة.. أو اسم علم لمكان بعينه، وزنه فعّيل بكسر الفاء والعين المشدّدة، مأخوذ من السجن، وقيل النون عوض من اللام والأصل سجّيل وهو مشتّق من السجلّ وهو الكتاب.
(مرقوم)، اسم مفعول من الثلاثيّ رقم، وزنه مفعول.

.إعراب الآيات (10- 13):
{وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ (10) الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (11) وَما يُكَذِّبُ بِهِ إِلاَّ كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) إِذا تُتْلى عَلَيْهِ آياتُنا قالَ أَساطِيرُ الْأَوَّلِينَ (13)}.
الإعراب:
(ويل... للمكذّبين) مثل ويل للمطفّفين، (يومئذ) بدل من (يوم يقوم)، (الذين) موصول في محلّ جرّ نعت للمكذّبين، (بيوم) متعلّق ب (يكذّبون)، الواو حالية- أو استئنافيّة- (ما) نافية (به) متعلّق ب (يكذّب)، (إلّا) للحصر (كلّ) فاعل (يكذّب) مرفوع (عليه) متعلّق ب (تتلى)...
جملة: (ويل للمكذّبين) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (يكذّبون) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (ما يكذب به إلّا كلّ) في محلّ نصب حال من يوم الدين.
وجملة: (الشرط وفعله وجوابه) في محلّ رفع نعت لكلّ معتد.
وجملة: (تتلى عليه آياتنا) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (قال) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: هي (أساطير) في محلّ نصب مقول القول.

.إعراب الآية رقم (14):
{كَلاَّ بَلْ رانَ عَلى قُلُوبِهِمْ ما كانُوا يَكْسِبُونَ (14)}.
الإعراب:
(بل) للإضراب الانتقاليّ (على قلوبهم) متعلّق ب (ران)، (ما) موصول في محلّ رفع فاعل، والعائد محذوف.
جملة: (ران على قلوبهم) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (كانوا يكسبون) لا محلّ لها صلة الموصول (ما).
وجملة: (يكسبون) في محلّ نصب خبر كانوا.
الصرف:
(ران)، فيه إعلال بالقلب، أصله رين- مضارعه يرين- تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.

.إعراب الآيات (15- 17):
{كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ (15) ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصالُوا الْجَحِيمِ (16) ثُمَّ يُقالُ هذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ (17)}.
الإعراب:
(عن ربّهم) جار ومجرور متعلّق ب (محجوبون) وهو بحذف مضاف أي عن رؤية ربّهم، وكذلك الظرف (يومئذ)، والتنوين عوض من جملة أي يوم إذ يقوم الناس اللام المزحلقة للتوكيد في الموضعين (ثمّ) للعطف في الموضعين (الذي) موصول في محلّ رفع خبر المبتدأ (هذا)، (به) متعلّق ب (تكذّبون).
جملة: (إنّهم لمحجوبون) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (إنّهم لصالوا الجحيم) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (يقال) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (هذا الذي) في محلّ رفع نائب الفاعل.
وجملة: (كنتم به تكذّبون) لا محلّ لها صلة الموصول (الذي).
وجملة: (تكذّبون) في محلّ نصب خبر كنتم.
الصرف:
(محجوبون)، جمع محجوب، اسم مفعول من الثلاثيّ حجب، وزنه مفعول.
البلاغة:
التمثيل: في قوله تعالى: (كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ).
من أنكر رؤيته تعالى كالمعتزلة قال: إن الكلام تمثيل للاستخفاف بهم وإهانتهم، لأنه لا يؤذن على الملوك إلا للوجهاء المكرمين لديهم، ولا يحجب عنهم إلا الأدنياء المهانون عندهم.

.إعراب الآيات (18- 21):
{كَلاَّ إِنَّ كِتابَ الْأَبْرارِ لَفِي عِلِّيِّينَ (18) وَما أَدْراكَ ما عِلِّيُّونَ (19) كِتابٌ مَرْقُومٌ (20) يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ (21)}.
الإعراب:
(كلّها إنّ... كتاب مرقوم) مثل الآية كلّا إنّ... كتاب مرقوم... مفردات وجملا.
وجملة: (يشهده المقرّبون) في محلّ رفع خبر ثان للمبتدأ المقدّر (هو).
الصرف:
(علّيّون)، جمع علّيّ، صفة مشتّقة وزنه فعّيل بكسر الفاء والعين المشددة، أو هو مفرد على صيغة الجمع لا واحد له من لفظه معناه الكتاب الجامع لأعمال الخير.
الفوائد:
- كلّا:
وهي حرف معناه الردع والزّجر، وأجاز النحاة الوقف عليها والابتداء بما بعدها. وقال جماعة: متى سمعت (كلّا) في سورة فاحكم بأنها مكيّة، لأن فيها معنى التهديد والوعيد، وأكثر ما نزل ذلك بمكة، لأن أكثر العتوّ كان بها، وهذا كلام فيه نظر، لأن كلا أحيانا لا تحمل معنى الزجر كقوله تعالى: (ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون، ليوم عظيم. يوم يقوم الناس لرب العالمين. كلا إن كتاب الفجار لفي سجّين).
ورأى الكسائي وأبو حاتم ومن وافقهما أن معنى الردع والزجر ليس مستمرا فيها، فزاد فيها معنى ثانيا يصح عليه أن يوقف دونها ويبتدأ بها، ثم اختلفوا من تعيين ذلك المعنى على ثلاثة أقوال:
1- قال الكسائي ومتابعوه: تكون معنى حقا.
2- قال أبو حاتم ومتابعوه: تكون بمعنى (ألا) الاستفتاحية.
3- قال النضر بن شميل والفراء ومن وافقهما: تكون حرف جواب بمنزلة (إي) و(نعم) وحملوا عليه قوله تعالى: (كلا والقمر) فقالوا معناه: إي والقمر.
وقول أبي حاتم أولى من قولهما، لأنه أكثر اطرادا، لأن أنّ تكسر بعد (ألا) الاستفتاحية ولا تكسر بعد حقا، ولأن تفسير حرف بحرف أولى من تفسير حرف باسم. وقد تحمل (كلا) أحيانا معنى الردع ومعنى الاستفتاح، كقوله تعالى: (رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون) لأنها لو كانت بمعنى حقا لما كسرت همزة إن بعدها، ولو كانت بمعنى نعم لكانت للوعد بالرجوع، لأنها بعد الطلب، كما يقال: (أكرم فلانا) فتقول:
(نعم).

.إعراب الآيات (22- 28):
{إِنَّ الْأَبْرارَ لَفِي نَعِيمٍ (22) عَلَى الْأَرائِكِ يَنْظُرُونَ (23) تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24) يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ (25) خِتامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذلِكَ فَلْيَتَنافَسِ الْمُتَنافِسُونَ (26) وَمِزاجُهُ مِنْ تَسْنِيمٍ (27) عَيْناً يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ (28)}.
الإعراب:
اللام المزحلقة للتوكيد (في نعيم) متعلّق بخبر إنّ (على الأرائك) متعلّق بحال من فاعل ينظرون (في وجوههم) متعلّق ب (تعرف)، (من رحيق) متعلّق ب (يسقون)، الواو اعتراضيّة (في ذلك) متعلّق بفعل (يتنافس)، الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر اللام لام الأمر الواو عاطفة (من تسنيم) متعلّق بخبر المبتدأ (مزاج)، (عينا) مفعول به لفعل محذوف تقديره أعني، أو أمدح، أو يسقون (بها) متعلّق ب (يشرب) بتضمينه معنى يرتوي أو يلتذّ.
جملة: (إنّ الأبرار لفي نعيم) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (ينظرون) في محلّ رفع خبر ثان.
وجملة: (تعرف) في محلّ رفع خبر ثالث.
وجملة: (يسقون) في محلّ رفع خبر رابع.
وجملة: (ختامه مسك) في محلّ جرّ نعت ثان لرحيق.
وجملة: (ليتنافس المتنافسون) في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي إن تمّ التنافس في الأشياء فليتنافس المتنافسون في ذلك.. وجملة الشرط المقدّرة اعتراضيّة لا محلّ لها.
وجملة: (مزاجه من تسنيم) في محلّ جرّ معطوفة على جملة ختامه مسك.
وجملة: (يشرب بها المقرّبون) في محلّ نصب نعت ل (عينا).
الصرف:
(25) رحيق: اسم للخمرة الخالصة، وزنه فعيل.
(مختوم)، اسم مفعول من الثلاثيّ ختم، وزنه مفعول.
(26) ختامه: إمّا اسم للشيء الذي يختم به، أو هو مصدر بمعنى الخلط والمزج أو بمعنى الختم بفتح الخاء وزنه فعال بكسر الفاء.
(مسك)، اسم للرائحة الطيّبة وهو جامد، وزنه فعل بكسر فسكون.
(المتنافسون)، جمع المتنافس، اسم فاعل من الخماسيّ تنافس، وزنه متفاعل بضمّ الميم وكسر العين.
(27) تسنيم: قيل هو علم لعين بعينها في الجنّة. وهو في الأصل مصدر قياسيّ للرباعيّ سنّم، بمعنى رفع، أو مستعمل على أنه مصدر مفسّر ب (عينا)، وزنه تفعيل.
.إعراب الآيات (29- 32):{إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ (29) وَإِذا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغامَزُونَ (30) وَإِذَا انْقَلَبُوا إِلى أَهْلِهِمُ انْقَلَبُوا فَكِهِينَ (31) وَإِذا رَأَوْهُمْ قالُوا إِنَّ هؤُلاءِ لَضالُّونَ (32)}.
الإعراب:
(من الذين) متعلّق ب (يضحكون)، (بهم) متعلّق ب (مرّوا)، (إلى أهلهم) متعلّق ب (انقلبوا)، (فكهين) حال منصوبة من فاعل انقلبوا اللام المزحلقة للتوكيد..
جملة: (إنّ الذين أجرموا) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (أجرموا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (كانوا) في محلّ رفع خبر إنّ.
وجملة: (آمنوا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثاني.
وجملة: (يضحكون) في محلّ نصب خبر كانوا..
وجملة: (الشرط وفعله وجوابه) في محلّ نصب معطوفة على جملة يضحكون.
وجملة: (مرّوا) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (يتغامزون) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: (الشرط الثاني وفعله وجوابه) في محلّ نصب معطوفة على جملة يضحكون.
وجملة: (انقلبوا) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (انقلبوا) الثانية لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: (إذا رأوهم قالوا) في محلّ نصب- أو رفع- معطوفة على جملة الشرط وفعله وجوابه السابقة.
وجملة: (رأوهم) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (قالوا) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم.
وجملة: (إنّ هؤلاء لضالّون) في محلّ نصب مقول القول.
الصرف:
(31) فكهين: جمع فكه.. صفة مشبّهة من الثلاثيّ فكه باب فرح، وزنه فعل بفتح فكسر.

.إعراب الآية رقم (33):
{وَما أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حافِظِينَ (33)}.
الإعراب:
الواو حاليّة (ما) نافيّة (عليهم) متعلّق ب (حافظين)، (حافظين) حال منصوبة من الواو في (أرسلوا).
جملة: (ما أرسلوا) في محلّ نصب حال من فاعل قالوا.

.إعراب الآيات (34- 36):
{فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ (34) عَلَى الْأَرائِكِ يَنْظُرُونَ (35) هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ ما كانُوا يَفْعَلُونَ (36)}.
الإعراب:
الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر (اليوم) ظرف زمان متعلّق ب (يضحكون) الآتي، (من الكفار) متعلّق ب (يضحكون) بعده، (على الأرائك) متعلّق بحال من فاعل ينظرون، (هل) حرف استفهام (ما) حرف مصدريّ..
والمصدر المؤوّل (ما كانوا...) في محلّ نصب بنزع الخافض أي: ممّا كانوا...
جملة: (آمنوا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (الذين آمنوا) في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي: إن كان الذين أجرموا يضحكون من الذين آمنوا في الدنيا فالذين آمنوا يضحكون اليوم من الكافرين.
وجملة: (يضحكون) في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين).
وجملة: (ينظرون) في محلّ نصب حال من فاعل يضحكون.
وجملة: (ثوّب الكفّار) لا محلّ لها استئنافيّة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ



 
 توقيع : Kokas Valley



رد مع اقتباس
قديم 01-11-2015, 03:59 AM   #7


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



إعراب سورة الإنشقاق



اعراب الآيات (1- 5):{إِذَا السَّماءُ انْشَقَّتْ (1) وَأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ (2) وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ (3) وَأَلْقَتْ ما فِيها وَتَخَلَّتْ (4) وَأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ (5)}
الإعراب:
الظرف (إذا) متعلّق بالجواب المقدّر أي علمت النفوس أعمالها، (السماء) فاعل لفعل محذوف يفسّره المذكور بعده (لربّها) متعلّق ب (أذنت)، ونائب الفاعل للمجهول (حقّت) ضمير يعود على السماء وذلك بحذف مضاف أي حقّ سمعها وطاعتها، (الأرض) فاعل لفعل محذوف تقديره انبسطت (فيها) متعلّق بمحذوف صلة ما، والضمير في (حقّت) الثاني يعود على الأرض.
جملة: (الشرط وفعله وجوابه) لا محلّ لها ابتدائيّة.
وجملة: انشقّت (السماء) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (انشقّت) المذكورة لا محلّ لها تفسيريّة.
وجملة: (أذنت) في محلّ جرّ معطوفة على جملة فعل الشرط.
وجملة: (حقّت) في محلّ جرّ معطوفة على جملة فعل الشرط.
وجملة: الشرط وفعله وجوابه الثانية لا محلّ لها معطوفة على جملة الابتداء.
وجملة: انبسطت (الأرض) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (مدّت) لا محلّ لها تفسيريّة.
وجملة: (ألقت) في محلّ جرّ معطوفة على جملة انبسطت.
وجملة: (تخلّت) في محلّ جرّ معطوفة على جملة ألقت.
وجملة: (أذنت) في محلّ جرّ معطوفة على جملة تخلّت.
وجملة: (حقّت) في محلّ جرّ معطوفة على جملة أذنت.
الصرف:
(ألقت)، فيه إعلال بالحذف لمناسبة التقاء الساكنين، حذفت لام الفعل قبل تاء التأنيث وزنه أفعت.
(تخلّت)، فيه إعلال بالحذف لمناسبة التقاء الساكنين، حذفت لام الفعل قبل تاء التأنيث وزنه تفعّت.
البلاغة:
الاستعارة المكنية: في قوله تعالى: (وَأَلْقَتْ ما فِيها وَتَخَلَّتْ).
حيث شبه حال الأرض بحال المرأة الحامل، تلقي ما في بطنها عند الشدة والهول، ثم حذف المشبه به، واستعار لفظ الإلقاء.
الاستعارة المكنية: في قوله تعالى: (وَأَذِنَتْ لِرَبِّها وَحُقَّتْ).
حيث شبّهت حال السماء في انقيادها لتأثير قدرة اللّه تعالى حيث أراد، بانقياد المستمع المطيع للأمر، ثم حذف المشبه به، وأستعير لفظ الإذن والاستماع المستعمل في غايته.

. إعراب الآيات (6- 15):
{يا أَيُّهَا الْإِنْسانُ إِنَّكَ كادِحٌ إِلى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحاسَبُ حِساباً يَسِيراً (8) وَيَنْقَلِبُ إِلى أَهْلِهِ مَسْرُوراً (9) وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتابَهُ وَراءَ ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُوا ثُبُوراً (11) وَيَصْلى سَعِيراً (12) إِنَّهُ كانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرُوراً (13) إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ (14) بَلى إِنَّ رَبَّهُ كانَ بِهِ بَصِيراً (15)} .
الإعراب:
(أيّها) منادى نكرة مقصودة مبنيّ على الضمّ في محلّ نصب (الإنسان) بدل من أيّ- أو عطف بيان عليه- تبعه في الرفع لفظا (إلى ربّك) متعلّق ب (كادح) بحذف مضاف أي إلى لقاء ربّك (كدحا) مفعول مطلق منصوب الفاء عاطفة (ملاقيه) معطوف على كادح مرفوع.
جملة: (النداء: أيّها الإنسان) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (إنّك كادح) لا محلّ لها جواب النداء.
7- 9 الفاء عاطفة تفريعيّة (أمّا) حرف شرط وتفصيل (من) اسم شرط جازم في محلّ رفع مبتدأ (كتابه) مفعول به منصوب (بيمينه) متعلّق ب (أوتي)، الفاء رابطة لجواب الشرط (سوف) حرف استقبال (حسابا) مفعول مطلق منصوب (إلى أهله) متعلّق ب (ينقلب)، (مسرورا) حال منصوبة من فاعل ينقلب وجملة: (من أوتي) لا محلّ لها معطوفة على جواب النداء.
وجملة: (أوتي) في محلّ رفع خبر المبتدأ (من).
وجملة: (يحاسب) في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.
وجملة: (ينقلب) في محلّ جزم معطوفة على جملة يحاسب.
10- 15 الواو عاطفة (من أوتي كتابه) مثل الأولى (وراء) ظرف مكان منصوب متعلّق ب (أوتي)، (ثبورا) مفعول به منصوب ومثله (سعيرا)، (في أهله) متعلّق ب (مسرورا)، (أن) مخفّفة من الثقيلة واسمها محذوف أي أنّه.
والمصدر المؤوّل (أن لن يحور..) معطوفة على سدّ مسدّ مفعولي ظنّ.
(بلى) حرف جواب لإيجاب المنفيّ (به) متعلّق ب (بصيرا).
وجملة: (من أوتي) لا محلّ لها معطوفة على جملة من أوتي (الأولى).
وجملة: (أوتي) في محلّ رفع خبر المبتدأ (من).
وجملة: (سوف يدعو) في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.
وجملة: (يصلى) في محلّ جزم معطوفة على جملة يدعو.
وجملة: (إنّه كان) لا محلّ لها تعليليّة.
وجملة: (كان في أهله) في محلّ رفع خبر إنّ.
وجملة: (إنّه ظنّ) لا محلّ لها تعليل آخر...
وجملة: (ظنّ) في محلّ رفع خبر إنّ (الثاني).
وجملة: (لن يحور) في محلّ رفع خبر (أن) المخفّفة.
وجملة: (إنّ ربّه كان) لا محلّ لها تعليل للجواب المقدّر بعد بلى، أي بلى يرجع إلى اللّه لأن ربّه كان به بصيرا.
وجملة: (كان به بصيرا) في محلّ رفع خبر إنّ (الثالث).
الصرف:
(6) كادح: اسم فاعل من الثلاثيّ كدح، وزنه فاعل.
(كدحا)، مصدر سماعيّ لفعل كدح باب فتح، وزنه فعل بفتح فسكون.
(8) مسرورا: اسم مفعول من الثلاثيّ سرّ، وزنه مفعول.
(11) يصلى: فهي إعلال بالقلب، أصله يصلي، تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا.

. إعراب الآيات (16- 19):
{فَلا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ (16) وَاللَّيْلِ وَما وَسَقَ (17) وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ (18) لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ (19)}
الإعراب:
الفاء استئنافيّة (لا) زائدة (بالشفق) متعلّق ب (أقسم)، الواو عاطفة في المواضع الثلاثة، (ما) مصدرية، (إذا) ظرف في محلّ نصب مجرّد من الشرط متعلّق ب (أقسم)، اللام لام القسم (تركبنّ) مضارع مرفوع وعلامة الرفع ثبوت النون، وقد حذفت لتوالي الأمثال، والواو المحذوفة لالتقاء الساكنين فاعل، والنون نون التوكيد (عن طبق) متعلّق بنعت ل (طبقا)..
والمصدر المؤوّل (ما وسق) في محلّ جرّ معطوف على الشفق.
جملة: (لا أقسم) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (وسق) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما).
وجملة: (اتسق) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (تركبنّ) لا محلّ لها جواب القسم.
الصرف:
(16) الشفق: اسم لاختلاط ضوء النهار بسواد الليل بعد الغروب، أو اسم للحمرة التي ترى في الأفق بعيد المغرب.
(18) اتّسق: فيه إبدال الواو- فاء الكلمة- تاء لمجيئها قبل تاء الافتعال، والأصل اوتسق، وزنه افتعل.
(19) طبقا: اسم بمعنى الحال وزنه فعل بفتحتين.
الفوائد:
- عن:
وترد على ثلاثة أوجه:
1- أحدها: أن تكون حرفا جارا، وجميع ما ذكر لها عشرة معان:
1- المجاوزة: مثل: (سافرت عن البلد) و(رميت السهم عن القوس).
2- البدل: كقوله تعالى: (وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً)، وفي الحديث (صومي عن أمك).
3- الاستعلاء: كقوله تعالى: (فَإِنَّما يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ).
4- التعليل: كقوله تعالى: (وَما كانَ اسْتِغْفارُ إِبْراهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ).
5- مرادفة (بعد) نحو قوله تعالى: (عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نادِمِينَ) وقوله تعالى في الآية التي نحن بصددها: (لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ).
6- الظرفية: كقول الأعشى ميمون بن قيس:

وآس سراة الحي حيث لقيتهم ** ولا تك عن حمل الرباعة وانيا
الرباعة: نجوم الحمالة، قيل إن ونى لا يتعدى إلا (بفي) بدليل قوله تعالى: (وَلا تَنِيا فِي ذِكْرِي).
7- مرادفة (من) كقوله تعالى: (هُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبادِهِ).:
8- الاستعانة: مثل: (رميت عن القوس) لأنه يقال: (رميت القوس).
9- أن تكون زائدة للتعويض عن أخرى محذوفة، كقول الشاعر:

أتجزع أن نفس أتاها حمامها ** فهلا التي عن بين جنبيك تدفع
قال ابن جني: أراد فهلا تدفع عن التي بين جنبيك، فحذفت عن من أول الموصول وزيدت بعده.
10- أن تكون بمعنى الباء، نحو قوله تعالى: (وَما يَنْطِقُ عَنِ الْهَوى) أي: بالهوى 2- الوجه الثاني: أن تكون حرفا مصدريا، وذلك أن بني تميم يقولون في نحو أعجبني أن تفعل: (عن تفعل) 3- الوجه الثالث: أن تكون أسماء بمعنى جانب، كقول قطري بن الفجاءة:

فلقد أراني للرماح دريئة ** من عن يميني مرة وأمامي .إعراب الآيات (20- 21):{فَما لَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ (21)} .
الإعراب:
الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر (ما) اسم استفهام في محلّ رفع مبتدأ (لهم) متعلّق بخبر ما (لا) نافية الواو عاطفة (عليهم) متعلّق ب (قرئ)، (لا) مثل الأولى..
جملة: (ما لهم) لا محلّ لها جواب شرط مقدّر أي إذا كان هذا أمرهم يوم القيام فما لهم لا يؤمنون..
وجملة: (لا يؤمنون) في محلّ نصب حال من ضمير الغائب في (لهم).
وجملة: (الشرط وفعله وجوابه) في محلّ نصب معطوفة على جملة لا يؤمنون.
وجملة: (قرئ) في محلّ جرّ مضاف إليه.

وجملة: (لا يسجدون) لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. . إعراب الآيات (22- 25): {بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِما يُوعُونَ (23) فَبَشِّرْهُمْ بِعَذابٍ أَلِيمٍ (24) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (25)} .
الإعراب:
(بل) للإضراب الانتقاليّ الواو عاطفة- أو حاليّة- (ما) حرف مصدريّ، الفاء رابطة لجواب شرط مقدّر (بعذاب) متعلّق ب (بشّرهم)، (إلّا) للاستثناء (الذين) موصول في محلّ نصب على الاستثناء المنقطع (لهم) متعلّق بمحذوف خبر مقدّم للمبتدأ (أجر)، (غير) نعت لأجر مرفوع..
والمصدر المؤوّل (ما يوعون..) في محلّ جرّ بالباء متعلّق ب (أعلم) بمعنى عالم.
جملة: (الذين كفروا) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (كفروا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (يكذّبون) في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين).
وجملة: (اللّه أعلم) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
وجملة: (يوعون) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما).
وجملة: (بشّرهم) في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي: إن استمرّوا في كذبهم فبشّرهم...
وجملة: (آمنوا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثاني.
وجملة: (عملوا) لا محلّ لها معطوفة على جملة آمنوا.
وجملة: (لهم أجر) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
الصرف:
(23) يوعون: ماضيه أوعى الشيء أي وضعه في الوعاء وهنا بمعنى يضمرون، وفي الفعل إعلال بالتسكين وإعلال بالحذف أصله يوعيون، استثقلت الضمّة على الياء فسكّنت ونقلت الضمّة إلى العين قبلها- إعلال بالتسكين- ثمّ حذفت الياء لالتقائها ساكنة مع واو الجماعة- إعلال بالحذف- وزنه يفعون بضمّ الياء والعين.


 
قام بآخر تعديل المسلاتي يوم 01-11-2015 في 04:04 AM

رد مع اقتباس
قديم 01-11-2015, 09:12 AM   #8


الصورة الرمزية لـ استفسار
استفسار غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53989
 تاريخ الانتساب :  Jan 2015
 أخر زيارة : 01-13-2015 (12:14 AM)
 مشاركات : 10 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



بارك الله فيك وأحسن إليك
وفي ميزان حسناتك إن شاء الله


 

رد مع اقتباس
قديم 01-13-2015, 05:05 PM   #9


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



امين
جزاكم الله كل خير


 

رد مع اقتباس
قديم 01-13-2015, 05:07 PM   #10


الصورة الرمزية لـ المسلاتي
المسلاتي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1268
 تاريخ الانتساب :  Aug 2012
 أخر زيارة : 12-01-2016 (07:23 PM)
 مشاركات : 4,780 [ + ]
 السمعة :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: إعراب جزء عَمَّ (متجدد)



إعراب سورة البروج


إعراب الآيات (1- 7):{وَالسَّماءِ ذاتِ الْبُرُوجِ (1) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (2) وَشاهِدٍ وَمَشْهُودٍ (3) قُتِلَ أَصْحابُ الْأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْها قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلى ما يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7)}.
الإعراب:
الواو واو القسم (السماء) مجرور بالواو متعلّق بفعل محذوف تقديره أقسم (النار) بدل اشتمال من الأخدود، (إذ) ظرف في محلّ نصب متعلّق ب (قتل)، (ما) حرف مصدريّ، (بالمؤمنين) متعلّق ب (يفعلون).
والمصدر المؤوّل (ما يفعلون..) في محلّ جرّ ب (على) متعلّق ب (شهود).
جملة: أقسم (بالسماء) لا محلّ لها ابتدائيّة.. وجواب القسم محذوف تقديره: إنّ الجزاء لحقّ أو لواقع على الكافرين...
وجملة: (قتل أصحاب) لا محلّ لها استئناف بيانيّ.
وجملة: (هم عليها قعود) في محلّ جرّ مضاف إليه.
وجملة: (هم شهود) في محلّ جرّ معطوفة على جملة (هم عليها قعود).
وجملة: (يفعلون) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما).
الصرف:
(2) الموعود: اسم مفعول من الثلاثيّ وعد، وزنه مفعول وهو يوم القيامة.
(4) الأخدود: اسم للشقّ في الأرض، وزنه أفعول بضمّ الهمزة وسكون الفاء والجمع أفاعيل.
الفوائد:
- أصحاب الأخدود:
روي عن صهيب، أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: كان ملك فيمن كان قبلكم، كان له ساحر، فلما كبر قال للملك: ابعث لي غلاما أعلمه السحر. وكان في طريق الغلام راهب، فقعد إليه فأعجبه كلامه. وكان يتأخر في الذهاب عن الساحر وفي الإياب عن أهله، فشكا ذلك للراهب، فقال له: قل للساحر: حبسني أهلي، وقل لأهلك:
حبسني الساحر، فبينما الغلام كذلك، إذ عرضت دابة قطعت الطريق، فأخذ الغلام حجرا وقال: اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك فاقتل هذه الدابة، فماتت الدابة.
فقص ذلك على الراهب، فبشره بخير، وقال له: لقد أصبحت أفضل مني، وإنك ستبتلى، فلا تدلّ علي وكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص بإذن اللّه، ويداوي أمراض الناس، وكان جليس للملك أعمى، فجاءه بهدايا وقال له: هذه جميعها لك إن شفيتني فقال الغلام إنما يشفيك اللّه، فآمن به، فآمن جليس الملك، فدعا له فبرئ، فسأله الملك كيف شفي من مرضه، فقص عليه وقال له: شفاني اللّه. قال الملك: وهل لك رب غيري، قال الجليس: ربي وربك اللّه، فلم يزل يعذبه الملك حتى دله على الغلام، ولم يزل يعذب الملك الغلام حتى دل على الراهب، فجيء بالراهب، فطلب منه الرجوع عن دينه فأبى، فنشره من مفرقه حتى وقع شقّاه، ثم فعل بالجليس كذلك.
ثم دفع الملك الغلام إلى نفر، ووكلهم بطرحه من شاهق جبل فقال الغلام: اللهم اكفنيهم بما شئت وكيف شئت، فرجف بهم الجبل فسقطوا، وجاء يمشي إلى الملك.
فقال له: ما فعل أصحابك، فقال: كفانيهم اللّه فدفعه إلى نفر فقال: اجعلوه في قرقور فتوسطوا به البحر، فإن رجع عن دينه، وإلا فألقوه في اليم. فقال: اللهم اكفينهم بما شئت وكيف شئت، فانكفأت بهم السفينة، فغرقوا. وجاء الغلام يمشي، فسأله الملك عن أصحابه، فقال: كفانيهم اللّه عز وجل. فقال للملك: إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به. فقال: ما هو؟ قال: تجعل الناس في صعيد واحد، وتصلبني على جذع نخل، ثم خذ سهما من كنانتي وقل باسم اللّه رب الغلام، ثم ارمني به، فعند ذلك تقتلني، ففعل الملك ذلك وضربه بالسهم قائلا: باسم اللّه رب الغلام، فوقع السهم في صدغه، فوضع الغلام يده مكان وقوع السهم، ثم مات. فقال الناس: آمنا برب الغلام. فقيل للملك: أرأيت ما كنت تحذره قد واللّه نزل بك، فأمر الملك بشق أخدود أضرمت فيه النيران، فمن لم يرجع عن دينه ألقي في النار، فأتي بامرأة معها صبي لها، فتقاعست، فقال لها الغلام: يا أماه اصبري فإنك على الحق. هذا الحديث صحيح أخرجه مسلم.
قال ابن عباس: كان بنجران ملك من ملوك حمير، يقال له يوسف ذو نواس ابن شرحبيل بن شراحيل، في الفترة قبل مولد النبي صلى اللّه عليه وسلم بسبعين سنة، وكان في بلاده غلام يقال له: عبد اللّه بن تامر، وكان أبوه يسلمه إلى معلم يعلمه السحر، وساق نفس الحديث السابق الذي رواه صهيب.
- حذف قد:
ذكر البصريون أن الفعل الماضي الواقع حالا لابد معه من (قد) ظاهرة، كقوله تعالى: (وَما لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ) أو مضمرة كقوله تعالى: (أَنُؤْمِنُ لَكَ وَاتَّبَعَكَ الْأَرْذَلُونَ) أي (وقد اتبعك) (أَوْ جاؤُكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ) أي قد حصرت. وقال الجميع: حقّ الماضي المثبت المجاب به القسم أن يقرن باللام وقد، كقوله تعالى: (تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنا). وقيل في قوله تعالى: (قُتِلَ أَصْحابُ الْأُخْدُودِ) في الآية التي نحن بصددها، إنه جواب القسم على إضمار اللام وقد جميعا أي (لقد قتل).
.إعراب الآيات (8- 9):
{وَما نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلاَّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (9)}.
الإعراب:
الواو عاطفة (ما) نافية (منهم) متعلّق ب (نقموا) بتضمينه معنى عابوا (إلّا) للحصر (أن) حرف مصدريّ ونصب (باللّه) متعلّق ب (يؤمنوا)، (الحميد) نعت ثان للفظ الجلالة.
جملة: (ما نقموا) في محلّ جرّ معطوفة على جملة هم.. شهود.
وجملة: (يؤمنوا) لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن).
والمصدر المؤوّل (أن يؤمنوا) في محلّ نصب مفعول به لفعل نقموا.
9- (الذي) موصول في محلّ جرّ نعت ثالث للفظ الجلالة، (له) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (ملك)، الواو استئنافيّة (على كلّ) متعلّق ب (شهيد)..
وجملة: (له ملك) لا محلّ لها صلة الموصول (الذي).
وجملة: (اللّه شهيد) لا محلّ لها استئنافيّة.
البلاغة:
فن تأكيد المدح بما يشبه الذم: في قوله تعالى: (وَما نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ).
استثناء مفصح عن براءتهم عما يعاب وينكر بالكلية، على منهاج قوله:
ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم ** بهن فلول من قراع الكتائب

فقد استثنى من صفة ذم منفية صفة مدح، وهذا ما يسمى تأكيد المدح بما يشبه الذم.
.إعراب الآية رقم (10):
{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذابُ الْحَرِيقِ (10)}.
الإعراب:
الفاء زائدة لمشابهة الموصول للشرط (لهم) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (عذاب) في الموضعين.
جملة: (إنّ الذين فتنوا) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (فتنوا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (لم يتوبوا) لا محلّ لها معطوفة على جملة فتنوا.
وجملة: (لهم عذاب) في محلّ رفع خبر إنّ.
وجملة: (لهم عذاب) الثانية في محلّ رفع معطوفة على جملة الخبر.
الصرف:
(الحريق)، اسم لحالة شبوب النار واشتعالها، واستعمل في الآية بمعنى الإحراق- أي إحراق الكافرين للمؤمنين- فهو اسم مصدر وزنه فعيل.
.إعراب الآية رقم (11):
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ ذلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ (11)}.
الإعراب:
(لهم) خبر المبتدأ (جنّات)، (من تحتها) متعلّق ب (تجري) بحذف مضاف أي من تحت أشجارها، والإشارة في (ذلك) إلى حيازة المؤمنين للجنّات (الفوز) خبر المبتدأ مرفوع.
جملة: (إنّ الذين آمنوا) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (آمنوا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (عملوا) لا محلّ لها معطوفة على جملة آمنوا.
وجملة: (لهم جنّات) في محلّ رفع خبر إنّ.
وجملة: (تجري الأنهار) في محلّ رفع نعت لجنّات.
وجملة: (ذلك الفوز) لا محلّ لها استئنافيّة.
.إعراب الآيات (12- 16):
{إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12) إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ (13) وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِما يُرِيدُ (16)}.
الإعراب:
اللام المزحلقة للتوكيد (هو) ضمير منفصل في محلّ رفع مبتدأ خبره جملة يبدئ، الواو عاطفة اللام زائدة للتقوية، (ما) موصول محلّه البعيد مفعول به للمبالغة فعّال..
جملة: (إنّ بطش ربّك لشديد) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (إنّه هو يبدئ) لا محلّ لها تعليليّة.
وجملة: (هو يبدئ) في محلّ رفع خبر إنّ.
وجملة: (يبدئ) في محلّ رفع خبر (هو).
وجملة: (يعيد) في محلّ رفع معطوفة على جملة يبدئ.
وجملة: (هو الغفور) في محلّ رفع معطوفة على جملة هو يبدئ.
وجملة: (يريد) لا محلّ لها صلة الموصول (ما).
.إعراب الآيات (17- 18):{هَلْ أَتاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18)}.
الإعراب:
(هل) حرف استفهام للتقرير، (فرعون) بدل من الجنود مجرور، وفيه حذف مضاف أي جنود فرعون.
جملة: (هل أتاك حديث) لا محلّ لها استئنافيّة.
.إعراب الآيات (19- 20):
{بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19) وَاللَّهُ مِنْ وَرائِهِمْ مُحِيطٌ (20)}.
الإعراب:
(بل) للإضراب الانتقاليّ (في تكذيب) متعلّق بخبر المبتدأ (الذين)، الواو عاطفة (من ورائهم) متعلّق ب (محيط).
جملة: (الذين كفروا في تكذيب) لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: (كفروا) لا محلّ لها صلة الموصول (الذين).
وجملة: (اللّه محيط) لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة.
الصرف:
(تكذيب)، مصدر قياسيّ للرباعيّ كذّب، وزنه تفعيل.
البلاغة:
التمثيل: في قوله تعالى: (مِنْ وَرائِهِمْ مُحِيطٌ).
تمثيل لعدم نجاتهم من بأس اللّه تعالى بعدم فوت المحاط المحيط والمعنى أنه عز وجل عالم بهم، وقادر عليهم، وهم لا يعجزونه ولا يفوتونه سبحانه وتعالى.
المجاز المرسل: في قوله تعالى: (بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ).
علاقة هذا المجاز الحالية، لأن التكذيب معنى من المعاني، ولا يحلّ الإنسان فيه، وإنما يحلّ في مكانه، فاستعمال التكذيب في مكانه مجاز، أطلق فيه الحال وأريد المحل، فعلاقته الحالية.
.إعراب الآيات (21- 22):
{بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21) فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ (22)}.
الإعراب:
(في لوح) متعلّق بنعت ثان لقرآن.
جملة: (هو قرآن) لا محلّ لها استئنافيّة.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
(متجدد) , عَمَّ , إعراب


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش . الساعة الآن 02:21 AM.

converter url html by fahad7


اخر المواضيع

رسميا سوف يصبح بامكانك إستقبال قناة Idman Azerbaycan و AZTV شمال افرقيا @ فيد لبعض الاقمار بتاريخ اليوم 04.12.2016- EUTELSAT 10A (1-Eutelsat 12.5°W @ Levinson-Review of Medical Microbiology and Immunology @ Netter's Essential Histology 2nd edition, 2013 @ Atlas of Histology with Functional and Clinical Correlations 2011 @ DiFiore's Atlas of Histology - with Functional Correlations 12th Edition 2012 @ Junqueira's Basic Histology - Text & Atlas 13th edition 2013 @ Stevens & Lowe’s Human Histology 4th Edition 2015 @ Color Atlas and Text of Histology 6th Edition 2014 @ Histology: A Text and Atlas: With Correlated Cell and Molecular Biology 7th Edition @ Wheater's Functional Histology - A Text and Colour Atlas 6th Edition 2014 @ ملف iptv بصيغة m3u بكامل قنواته وملف بصيغة cfg لقنوات OSN_أفلام..BEN_أفلام فقط @ اختراق البنك المركزي الروسي وسرقة ما يقارب 31 مليون دولار @ English Phrasal Verbbs In Use @ Webster's international Atlas, (c) 2003 @ DK Essential World Atlas, (c) 1997, 1998, 2001 @ برنامج التحليل الإحصائي للبيانات MiniTAB 17.3.1 Dual Edition بأحدث اصدار +مرفق معه باتش التفعيل @ Cambridge English – Advanced Practice Tests @ اهداء للاعضاء الكرام موقع لتركيب الاطباق @ الجيشار3 @ فيد قناة DlREC TV SPORT DTV6 على قمر SES-6@40.5 West @ استفسار عاجل @ 6 SAT Practice Tests @ 1000 Reading Comprehension Practice Test Items for the New TOEIC Test @ The Official Guide for GMAT 2015 - Review @ The Official Guide for GMAT 2016 - Review @ The Official Guide for GMAT 2017 - Quantitative Review @ Developing Skills for the TOEFL iBT @ شركة آبل تطلق النسخة التجريبية الخامسة iOS 10.2 للمطورين @ سوفتوير tocomfree s989 بتاريخ 3-12-2016 @ سوفتوير phantom ultra 3 hd v1.2.67 بتاريخ 3-12-2016 @ سوفتوير اجهزة ماغنوم بتاريخ 4-12-sr-200,sr-2525,sr-2070,sr-3080-2016 @ بخصوص طبق فايبر اقلص @ سوفتوير اجهزة ماغنوم Magnum SR-200 , SR-2525 , SR-2070 , SR-3080 بتاريخ 2016.12.03 @ ظهور قنوات beIN MAX التي ستنقل مباريات كأس أمم افريقيا 2017 علي قمر سهيل سات - ونايل سات @ SoftCamلمعظم أجهزة Starsat HD بتاريخ2016.12.01 @ الموقع الرسمي للتايقر رجوع تحديث tiger t800+ hd v2.41 07-11-2016 @ أردوغان يفتتح ثانوية دولية للأئمة والخطباء @ مواد غذائيه لاينصح باكلها مع هذه الادويه: @ برنامج Hysys 3.2 برنامج التصميم لمصانع الهندسة الكيميائية هايسيس Hysys 3.2 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو K-Lite Codec Pack 12.6.5 Full / Standard بتاريخ 2-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج كودك تشغيل الفيديو K-Lite Mega Codec Pack 12.6.5 بتاريخ 2-12-2016 @ اصدار جديد لمتصفح Slimjet 12.0.10.0 بتاريخ 2-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج حذف الفيروسات والملفات الضارة ComboFix 16.12.2.1 بتاريخ 2-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج Wise Disk Cleaner 9.33 Build 653 لتسريع جهازك و ازالة وحذف مخلفات الويندز بتاريخ 2-12-2016 @ تحديث جديد لمتصفح فايرفوكس Mozilla Firefox 51 Beta 6 بتاريخ 2-12-2016 @ اصدار جديد لبرنامج BlueStacks 2.5.78.7302 لتشغيل تطبيقات الاندرويد على الكمبيوتر بتاريخ 2-12-2016 @ تطبيق AirDroid الشهير على جوجل بلاي يعرض أزيد من 10 ملايين مستخدم لخطر الإختراق @ القرأن الكريم كامل بالصوت لعدد من المشايخ بدون انترنت على أجهزة ايفون وايباد @ اصدار جديد لبرنامج تشغيل الفيديو PotPlayer 1.6.63864 Beta/ PotPlayer 1.6.63856 بتاريخ 2-12-2016 @


أقسام المنتدى

´°•. القسم الثقافي .•°` | • اخبـــار العــالـم الان ∫ | ´°•. التكنلوجيـــا .•°` | • قسم أيفون iphone + جالكسي Galaxy | ´°•. حياتنــا و مجتمعنا .•°` | ´°•. القسم الادبي .•°` | ´°•. القسم الترفيهي .•°` | ~¤¢§{(¯´°•. الأقــســـام الاداريـة .•°`¯)}§¢¤~ | ´°•. قسم الفضائيات .•°` | • منتدى الصحة والطب ∫ | • منتدى السياحة والسفر ∫ | الإقـتـراבـات والأستفسارات | المواضيع المكرره والمحدوفه | ملتقى المشرفين والمراقبين | إدارة المنتدى | •منتدى الترحيب والصداقة والاهداءات∫ | • نكت × نكت ضحك ∫ | • منتدى الالغاز والتسالي ∫ | • منتدى العجائب والغرائب والصور ∫ | • منتدى الرياضة ∫ | • منتدى برامج الكمبيوتر والإنترنت وأنظمة التشغيل ∫ | برامج الأمن والحماية | • منتدى الهواتف والاتصالات ∫ | • عـالم C.H.A.T ∫ | • منتدى عالم حواء [ ازياء × فساتين ] ∫ | • منتدى الاسرة والطفل ∫ | • منتدى معرض افريقيا سات للديكور والأثاث∫ | • منتدى مطعم افريقيا سات لأجمل المأكولات∫ | • منتدى عالم الرجل ∫ | • القنوات الفضائية والترددات ∫ | • الشفرات والمفاتيح ∫ | • اجهزة الاستقبال الفضائي Receivers ∫ | • الأنواع المختلفة من أجهزة HD ∫ | • شعر و شعراء ∫ | • منتدى الخواطر - عذب الكلام ∫ | • منتدى القصص والروايات ∫ | • المنتدى الإسلامي ∫ | الصوتيات والمرئيات والكتب الاسلامية | • أبجديــــــات الخيــالـ ∫ | • الدناكل الخارجية بكافة انواعها ∫ | • برج التوليفات والمحطات لجميع الاجهزة ∫ | ´°•. بوابة افريقيا سات .•°` | • منتدى النقاشات و الحوارات ∫ | • قـــــلــم و ورقــهـ ∫ | ´°•. خطوات نحو الأبداع .•°` | • عقــــد مــن اللــؤلــؤ ∫ | • F L I C K R ∫ | • معرض المبدعيــــــن ∫ | • حلقات تعليميه للابداع ∫ | • قاعة هوليود وبوليود ∫ | • مقاطع يوتيوب × مقاطع فيديو ∫ | • حياتي .. يومياتي .. عالمي ∫ | •قسم الرسائل القصيرة والمصورة MMS & SMS | • قسم الاخبار التقنية | • السيرفرات وكروت الستالايت ∫ | • قسم لغات البرمجة Programming languages ∫ | • ركن الإستفسارات وطلبات البرامج والكراك ∫ | • الهندسة الكهربية و الألكترونية والاتصالات ∫ | • أجهزة الهايتك Hitech No1 HD والجيون GEANT ∫ | • أجهزة HD-3 plus & HD-3 pro ∫ | • أجهـزة التايـــجر بأنواعه TIGER* HD* ∫ | ´°•. الخيمة الرمضانية .•°` | • رمضآنيات عأمة ∫ | • أطبآق رمضآنية ∫ | • المسلسلات والبرامج الرمضانية ∫ | • رمضان شهر الخير ∫ | • اخبار ليبيا ∫ | • أجهزة Cobra Box HD وأجهزة ViVo HD∫ | ´°•. منتدي التربية و التعليم .•°` | • منتدى الكتب والبحوث ∫ | • قسم الألعاب Games ∫ | • قسم اللغات x الفرنسية x الانجليزية ∫ | • منتدى التعليم في ليبيا ∫ | • أجهزة اي بوكس I BOX HD ∫ | • أجهزة Star Track HD ∫ | • أجهزة ايكون icone HD & ترون TRON ∫ | • الانمي وافلام الكرتون ∫ | • تطوير المواقع والمنتديات | • قسم قنوات Bein Sport - البين سبورت & شبگة (osn) الشوتايم ∫ | • اجهزة دريم بوكس Dreambox HD ∫ | • اجهزة ستار اكس STAR-X HD ∫ | • ذاكرة الزمن ∫ | • قسم البيع والشراء والتبادل التجاري ∫ | قسم اجهزة الشيرنج الفضائي واجهزة hd | • اجهزة ستارسات StarSat-Starcom HD ∫ | • منتدى التركيبات وصيانة الأطباق ولوازمها ∫ | منتدى الإستفسارات عن الغائبين والتعازي والمواساة | • منتدى القنوات الرياضية ∫ | • قسم خاص بقنوات ( IPTV ) ∫ | من هنا وهناك | • اجهزة ISTAR HD ∫ | • منتدى الاقمار الصناعية وعلوم الفضاء ∫ | • الهندسة الميكانيكية ∫ | • قسم العلوم ( كيمياء+ فيزياء+ احياء +رياضيات )∫ | • الهندسة المدنية والمعمارية ∫ | • أجهزة الماغنوم Magnum HD ∫ | كتب طب الاسنان و الصيدلة و الطب البشري | • اجهزة CAMEL CM-2015 HD - CM-2016 HD ∫ | • برامج ميكروسوفت اوفيس Microsoft Office ∫ | • اجهزة سنايبر SNIPER SAT ∫ | :: قسم التبليغ عن المشاركات والمواضيع المخالفة :: | • الشعر الجاهلي | • مربوعة المنتدى ∫ | • أجهزة ريدلاين REDLINE HD ∫ | • أجهزة سام سات Samsat HD ∫ | • اجهزة تكنوسات TECHNOSAT HD ∫ | • قسم الشبكات والاتصالات ∫ | • أجهزة echosonic ∫ |



Powered by vBulletin® Copyright ©2016, Trans. By Soft
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لــ منتدى افريقيا سات
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

‪Google+‬‏